السبت، 27 ديسمبر، 2014

ماونت اوليف: رباعية الاسكندرية ٣

اسم الرواية: ماونت اوليف (الجزء الثالث من رباعية الاسكندرية)
تأليف: لورانس داريل
عدد الصفحات: ٤٠٧ صفحة
اصدارات دار الشروق
التقييم: ٥/٢

يقول لورانس داريل عن "ماونت اوليف" الجزء الثالث من روايته انها رواية مباشرة و واضحة تشرك الراوى -من الاجزاء السابقة- فى الرواية مباشرة

اخبرنا ايضا ان المجلدات الثلاثة الاولى شقيقات و ليست ابدا متتابعات ، يمكن قراءتها باى ترتيب بينما تتصدر (كيليا) الجزء الرابع كمتمم زمنى لهن

هنا نبتعد عن جوستين و بلتازار كثيرا ، تأكد علاقتنا بهم تنقطع لولا مشاهد نسيم القليلة ..بينما يتصدر المشهد ناروز -الذى ظهر واضحا فى المجلد التانى- و طبعا ماونت اوليف صاحب المسمى

فى الاجزاء الاولى جوستين تتخيل انها هى مركز الدائرة هى كلمة السر و حل اللغز تلك اليهودية المضطربه و ان نسيم الزوج المخدوع شخصية على الهامش...فى الثانى نبتعد قليلا عنها و نتركز على نسيم نفسه...فى الثالث يصبح فجأة عشيق والدة نسيم هو مركز الدائرة ، تتعجب قليلا كيف بعدنا هكذا عن الاسكندرية و اصبحت لندن ، موسكو، ريف بيت نسيم الاصلى هم الاساس

نتعجب كيف جذبنا لورنس ليكون محط انظارنا هو عشيق ام زوج جوستين الذى لا يمثل لها اصلا الكثير؟!...لكننا بعد عدة وريقات ان نتخطى الامر و نتابع الجانب الاخر الخفى فى قصتنا

فى القصة التى تركز مع رحلة صعود موظف السفارة و لعبة مخابرات مع مصريين قبط و التى قيل انها كانت سبب تأخير ترجمة العربية

هل كانت مثيرة للاهتمام ك"شقيقاتها" ؟ اجابتى هى لا ...لكنها محطة للانطلاق الى (كليا) محطة الوصول لرحلة طويلة من سلسلة داريل المرهقة: رباعية الاسكندرية

دينا نبيل
١٩ ديسمبر ٢٠١٤

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....