الأحد، 14 ديسمبر، 2014

النبطى ل يوسف زيدان

كتاب اقل مما توقعاتى ...تخيلته معجزا لامعا مفيدا بلا حدود...و الحقيقه انها روايه عاديه بل و متوسطه المستوى و يعيب عليها طول تفاصيلها و قله احداثها ...روايه تشوقك لاحداث و لا تحدث

روايه سخيفه ممله ذات نهايه مبتوره بلا مبرر على الرغم من ان السبب الرئيسى لقرائى لها بالاساس هو معرفه كيف اسلم المصريين ..كيف اندمج العرب فى المجتمع المصرى ...

الغريب كمان هو سهوله و يسر اسلام ماريا على الرغم من اقتناعها بالمسيحيه ده بالاضافه لسطحيه شخصيه سلومه و تفاهه النبطى اللى القصه مسماه على اسمه بلا مبرر

روايه احسن ما فيها اسم مؤلفها ....و تظل عزازيل حجر عثر فى طريق اى روايه ليوسف زيدان

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....