السبت، 29 يونيو، 2013

تبريرات لعدم وجودهم فى 30 يونيو

البوست ده هيزعل منى ناس:

بعد جوله سريعة على بروفيلات الفريندز لاقيت عده اسباب او لنقول تبريرات لعدم وجودهم فى 30 يونيو:

1-نوع اخوان اصلا من النوع الرسمى و ده الذ نوع لانه واضح مع نفسه و مع الناس مع انه بيرفع الضغط

2-نوع اخوان بشرطة و دول يشلوا بلد بزيها

3-نوع ثورى بس "قرفان" من الناس العادية...مش بيحب اللى رشحوا شفيق...و اى حد عنده منزلش مظاهرات العسكر لاحس بياده و يع و كده "و بيرجعوا يشتكوا انهم بعيد عن الناس"

4-نوع شباب الاحزاب "الملتزمين حزبيا" و دول بروفيلهم مسخرة زى اليويو رايح جاى على حسب كلام الحزب ...لو ادى اشاره خضرا تلاقى 20 بوست مدح فى 30 يونيو ورا بعض..و مع اول قلق فى الحزب يشتغل على طريقة لف و ارجع تانى

5-نوع من بتوع "انا لا مع دول ولا مع دول" و ده نوع وسطى متميع كده طول عمره متعرفش هما عايزين ايه اصلا

6-نوع موافق على اهداف يونيو بس خايف من العنف..و الغريب ان النوع ده اغلبه ولاد مش بنات !!!!

7-منوعات بقى و خد كتير : انا مش نازل لانى محتاج اعمل ثورة على نفسى الاول , انا مش نازل لان البلد محتاجة ثورة فى الاخلاق مش فى السياسة !!!!!!!!!!!!!!!
**********************
رسالتى للنوع ال3 بس : لانى بعتبر نفسى منكم...وجودك بس هو اللى هيخلى المظاهرات تروح الناحية اللى تحبها...منعك بوجودك لهتافات العسكر هو الحل ...متقرفش من السرسجيه اللى نجحوا ثورتك قبل كده...و شباب ولاد البلد اللى بتقرف من شكلهم و كلامهم هما اللى بيلحقوك وقت ما بتقع مش ولاد الذوات....اهتف بعيش حريه عداله اجتماعية محدش هيعترض , شكل وجدان الناس بكلامك معاهم

جبنة نستو

و محدش بيتعلم من اللى حصل فى الاتحادية المره اللى فاتت...الاخوان كالعادة معسكرين فى رابعه العدويه على بعد خطوات من الاتحادية للانقضاض -كعادتهم- لما العدد يقل او لما حاجة تحصل مش على مزاجهم و راجع فيديو جبنه نستو يا معفنيييين من ابن كليتى الغير الحبيبة

 و اذكر حوار مع صديق لصديق لما اتسأل هو انتوا هاجمتهم خيام المعتصمين السلميين ليه؟؟ فرد بمنتهى القناعه: هو رسم  الجرافتى و تشويه القصر ده سلميه؟

و كانت النتيجة قتلى على الجانبين -مهما اراد الاخوان نفى ذلك- ...و اذا بنا نكرر نفس السيناريو بحذافيره...هما شباب الاخوان مش غاليين على شيوخهم؟

و لامتى نحط النار جنب #البنزين -اللى مش موجود مهما اراد وزير البترول نفى ذلك- و ندعى انها متولعش؟؟

الثلاثاء، 25 يونيو، 2013

قصة عقل ل زكى نجيب محمود

زكى نجيب محمود شخص عبقرى...تستطيع ان تلخص كل صفحات الكتاب و افكاره
فى هذا الاستنتاج البسيط و المعقد فى ان واحد

كل جملة او قطعه فى الكتاب تتناول طوفان من الافكار...يأخذك معه فى رحلة فكرية من الطراز الاول و هو من ذلك النوع من الكتب التى تستطيع ان تقسم انك ازادت معرفة بعد انتهائك منه
******************************
فى الفصول الاولى يتناول نفسة كشاب غر و هو يتحدث عن نفسه بصيغة الغائب و يستعير لفظ "صاحبنا" من رواية الايام ل طه حسين فى وصف ذاته

و كأنى اقرأ تعريف لنفسى فى هذا الفصل: شاب متحمس لا يدع اقصوصه فضلا عن كتاب دول ان يقرؤه , يقرأ بكثافة و بتنوع و فى كل الاتجاهات الفكرية حتى المتناقض منها بلا كثير من التخطيط و بكثير من التأثر

شاب يقرأ للمتشائم فيتشائم..للمتفائل فيتفاءل..لليسارى فيميل تارة...و لليمين تارة مع الكتاب التالى

شاب يصل فى يوم ليقرر انه سيكون اتجاهه الفكرى له و له فقط "اتمنى ان أصل لتلك المرحلة يوما" ادعو لى
*****************************
ثم يأتى مرحلة النضوج الفكرى بكل فيها من أعمال تلخص مجهود دكتور زكى فى اثراء مجتمعنا بترجمه تضاف الى مكتبتنا العربية بكل زهو و فخر

فيأتى على عاتق الرجل مع احمد امين فى تعريف المصريين بالفلسفة و اصولها فى ترجمة اولى لاعظم كتبها و يتناولها تلخيصا و تبسيطا و شرحا فيكون بمثابة الجندى المجهول للمثقف المصرى فالرجل ببساطة هو واضع الترجمة الاولى لمصطلحات الفلسفة التى سيسير على دربها المترجمين من بعده
******************************
لكن ما ذهلنى حقا هو تحيزه و شرحه لمفهوم التجربية العلمية "الوضعية المنطقية" الصعب ..و هى نظرية تبدو معقدة بعض الشئ تتناول تقديم العقل و فصل العلم عن الفلسفة

و فى فصل رائع يتناول قضية العقل و العاطفة فى مجتمعنا العربى التى ينحاز فيها دكتور زكى ببساطة الى العقل...يدعو لذلك فى مجتمع وصل فيه مستوى العاطفة لان يصرح طبيب بان محاولات زرع القلوب فى المرضى كفر و قلب لموازين الطبيعه و سيفشل باذن الله , و يصرح عالم الفلك بان محاولات صعود القمر قد تؤدى لقلب مساره و حدوث الكارثة و غضب الله على الجميع
*******************************
لكن الفكرة الاجمل فى رأيى هى التفريق بين "المثقف" و "المثقف الثورى" و هو أمر كان من المهم كتابته وقت الكتابه فى الستينات لكن بشكل ما اكثر اهمية بكثير تلك الايام ...فسب المثقفين فابتعادهم عن الواقع وصل لحد كبير و ها هو دكتور زكى يفرق لنا بين النوعين ...طبعا ده جزء كبير هاحاول الخصه

يقول ابن عربى فى كتابه "ترجمان الاشواق" تفسير مغاير للحديث الرسول الشهير: "ما ابتلى احد من الانبياء بمثل ما ابتليت به" بان هذا الابتلاء هو رجوعه من حالة الرؤية -رؤية الحق- الى دنيا الناس ليخاطب فيهم من ضل

و يقول ولى من الصوفية هو عبد القدوس الجنجوهى : "صعد محمد النبى العربى الى السموات العلا ثم رجع الى الارض قسما بربى لو بلغت هذا المقام لما عدت ابدا

فيشبه دكتور زكى المثقف العادى كالولى الصوفى الذى يرى فى الوصول الى العلم غاية فى حد ذاته , و يصير الوصول الى المعرفة هو المنتهى ليستمتع بهذا النعيم وحده

بينما المثقف الثورى تماما كالانبياء لا يكتفى بالعلم او الدين بل لا يهدأ حتى يغير من حوله و ينشر ما رأه من خير الى مجتمعه و دنياه
*******************************
كتاب ممتع جدا رجعنى للقراءة بعد فترة انقطاع

الاثنين، 24 يونيو، 2013

بلاش تلعبى فى دماغ الناس يا دينا

-ابن خالتى: الشيعة اخطر على البلد من اليهود

-أنا: "فى غلاسه" اشمعنى؟

-ماما: "تتدخل مسرعه" مصر طول عمرها سنيه و هو كده ..بلاش تلعبى فى دماغ الناس يا دينا

-أنا: "فى غلاسة متزايده" انتى قلتى ايه لا مؤاخدة؟

-ماما: بلاش لعب فى دماغ الواد بكلامك العجيب يا دينا

-أنا: لا التانية...مين اللى قال ان مصر طول عمرها سنيه؟؟ ده الازهر اتأسس اصلا لنشر المذهب الشيعى

-الجميع: نعم؟

ثم ابدأ حوار من طرف واحد مدته 30 دقيقه فى تاريخ الدولة الفاطمية و الايوبيه :)

الأحد، 23 يونيو، 2013

وزير الثقافة و شمس التبريزى

من ضمن قواعد الصوفيه اللى كانوا بيعلموها للدروايش الصغيرين اللى بيتربوا فى كنف العشق الالهى : انك لما تكره حد قوى , اجبر نفسك انك تتكلم عنه بالخير لمده 40 يوم و طول المده دى دافع عنه , افتكر مواصفاته الكويسة..و بعد كده هتلاقى نفسك بتحبه مع انه ما اتغيرش بس انت هتكون اتغيرت من جواك


عجبتنى قوووى القاعدة الرائعه دى و قلت اجبرها على اكتر حد بكره حاليا (تخيلوا انه مش محمد مرسى ! ) قررت اجربها على وزير الثقافة بما انه شتم كل اللى بحبهم و جوايا طاقه سلبيه فظيعة موجه له


و فشلت انى اتكلم عنه بالخير و لو 40 ثانية حتى :(


يا اما القاعدة فاشلة و غير قابله للتطبيق...يا اما انا لسه ما وصلتش لدرجة النقاء الروحى دى


يذكر انى اخدت القاعدة دى من كتاب: قواعد العشق الاربعون : رواية عن جلال الدين الرومى...جاءت على لسان رفيق دربه شمس الدين التبريزى

السبت، 22 يونيو، 2013

متاهة مريم ل منصورة عز الدين

متاهة مريم by منصورة عز الدين
تترك الروايه بدوار خفيف فى رأسك..هل هو الحلم ام الواقع ام الرمزيه و لكن من يعرف و من يهتم؟

عشقت البدايه السريعه...هكذا بلا مقدمات طويله, بلا تهيئه للجو العام, بلا حشو البدايه الذى يصر عليه ادبائنا الكبار و ددت لو يتبنى كتابنا تلك النظرية و يرحموا قراء من تضييع الوقت و المجهود...بدايه اثرتنى و دفعتنى لانهاء العمل باى ثمن

لمسات من الرمزيه , العبثيه ,الواقعيه احيانا كونت متاهه مريم ..و متاهتنا معاها

شعرت بلمحات من اعمال رضوى عاشور الاولى...نفس البراءه و التكنيك...ليس تقليد...انما هى طبيعيه الادب النسائى معبرا عما لن تهمه سوى النساء ..لمحات زكريات افكار بلا منطق و كل المنطق

و كأننى اقرأ: تقارير السيده راء رضوى عاشور...اسمى ليس صعبا فاطمه ناعوت...بلا تقليد لكنه النمط و الطعم و الرائحه

أسطورة الأدب الرفيع ل علي الوردي

أسطورة الأدب الرفيع by علي الورديكتاب طويل جداا فى رأيى فالكتاب يزيد عن ال300 صفحه بينما وصلت فكرته الرئيسيه فى اول 180 صفحه على الاكثر
كان من المفترض ان يكون الكتاب رد على مقالات الدكتور محى الدين ...و لكن ما استفزنى هو اختصار رأى محى فى خمسه مقالات بينما انفرد الوردى بالرد فى 32 مقاله كامله ...فى رأيى انها منافسه غير متوازنه فزياده عدد المقالات كافى اصلا للاقناع

الكتاب بيضم وجه نظر "ثوريه"قطعا على لغه العربيه ..و اتهم اللغه العربيه بالصعوبه من جهه و الميوعه من جهه ..و اتهم الشعر الجاهلى بالعصبيه و الزخرفه اللغويه الفارغه...و اتهم الشعر عند الامويه و العباسيه بالعبث و الطمع و مدح الظالمين بل و الشذوذ الجنسى ..شتم طه حسين و دعاه بالجهل

الا انى استمتعت بتلك الثوريه اللغويه و شعرت بثأرى يأخد باجبارنا على حفظ قصائد المدح و الذم و الفخر بلا مبرر

من قتل بالمينو موليرو؟ ل ماريو بارغاس يوسا

من قتل بالمينو موليروكلمه "نوبل" على غلافها...و اعمال الكاتب الاخرى...يوحى لك بعمل غير الذى تقرأه فعلا

انها قصه بوليسيه مهما حاول مؤلفها ان يلوى ذراعها او يمنحها مسار مغاير...قصه بوليسيه احاديه الابعاد بلا اعماق او اضافات بطعم نوبل

الحديث المطول عن الموسيقى كان ممتع...الوصف خاصه فى البار كان جميل...قصه الحب المنمنمه كانت جميله...لكنها مهما صعدت او حاولت الصعود تبقى فى النهايه قصه عاديه و كأن تشاهد سى اس اى لاس فيجس

امتداح الخالة ل ماريو بارغاس يوسا

امتداح الخالة by Mario Vargas Llosaاتخذت قرار بقراءه تلك الروايه انطلاقا من 3 اشياء: الاول هو نوبل المؤلف و الثانى سمعه المترجم الطيبه و الثالث مبدأ كل الممنوع مرغوب و كل المفروض مرفوض

الروايه جنسيه بحته -اتمنى الا تخجل من هذا اللفظ- ...الروايه محتواها و اساسها هو الجنس فقط ...لا اقول تلك الجمله كنوع من النقد بل كاقرار للواقع ...المدرسه الايروتيكيه معروفه عالميا و لعلك قرأت مثلها فى النسخ غير المنقحه من الف ليله و ليله بتفاصيل قد تكون اكثر قذاره و توضيحا من روايتنا هذه

لكن ما لفت انتباهى فى تلك الروايه هو ذلك الجزء المقزز عن نظاقه الجسد و اكرر وصف القذاره هنا هو مجرد وصف و ليس انتقاد..فالروايه تتناول تفاصيل مفصله عن تنظيف الاذن و اخراج المخاط من الانف بل و حتى تفاصيل التبرز...لا ادرى لماذا شعرت بكل هذا القرف من تفاصيل انسانيه يوميه مع انها اشياء معروفه للبشر كلهم و تستهلك من يومهم ما يزيد عن ربعه حسب الدراسات الطبيه ....هذه ملحوظه تستحق الدراسه فى حد ذاتها فالانسان لا يخجل او يتقزز من فعل الشئ لكن قراءته على ورق يسبب لهم الغثيان

قررت فى وسط الروايه بأنى سأكملها فقط لاكتشف اذا كان ما وراء كل هذا الكم من الاباحه اى معنى اكبر او قصه محكمه التفاصيل...فاما الاول فلم احدد تفاصيل ذلك الهدف الاسمى ,و اما القصه فالى حدا ما جاءت النهايه مفاجاه نوعا كنوع من التعويض لغياب الدراما طوال الروايه

لم اشعر بثقل الترجمه و بالتالى فتكون الترجمه متقنه فالمترجم الجيد فى نظرى هو من لا يثقلنى بوجوده و كأنى اقرأ روايه مكتوبه بالعربيه اصلا

الجمعة، 21 يونيو، 2013

ديوان "شمس تبريزى" لجلال الدين الرومى

قصائد مختارة من ديوان شمس تبريزحينما يصل اليك شذى تلك الابيات و رحيقها رغم سدود و موانع الزمان و المكان و جهلك بظروك كتابتها و فوق كل ذلك عنصر الترجمة الذى طالما قتل الشعر بسيكينه البارد ....حين ينتصر الشعر كل ذلك فهو بلا شك شعر عظيم


فتتخيل معى ان ازلت كل تلك السدود و قرأتها فى زمانها و مكانها و بلغتها الاصليه ...فتتخيل معى كم سيكون ذلك الكتاب كنزا لا تقايضه بشئ

**********************

علاقة الرومى بشمس التبريزى هى نوع نادر على الفكر البشرى ....اراهما ينطبق عليهم حديث رسول الله صلوات ربى و سلامه عليه: ما تحاب رجلان في الله إلا كان أحبهما إلى الله عز وجل أشدهما حبا لصاحب ...بل و اكاد اراهم فى ظل الله يوم لا ظل الا ظله كرجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه

**********************

فلتقارن معى بين مواصفات الرومى فى "الانسان الكامل" و بين نظرية نيتشه ...فالثانى لا يرى سوى الانسان السوبر مان ..بينما الاول يكتفى بان ذلك الانسان ما هو الا شمس الذى فتح عينيه على نور الله


جاء الكتاب معى مباشرة بعد استمتاعى برواية قواعد العشق الأربعون ل إليف شافاق
http://suchasmallaffairs.blogspot.com/2013/06/blog-post_20.html

فكانا معا جرعة انسانيه صوفية و تجربة رفعتنى الى مستو ذهنى اخر كما اتمنى

***********************

كانت مقدمة محمد السعيد جمال الدين رائعة و شافيه حتى لمن لم يقرأ قواعد العشق الاربعون ...و كانت ترجمته اكثر امانه مما يجب فى رأيى فاصراره على عدم التلاعب فى الشعر و اضافه وزن من فكره ادى الى ترجمتها كنثر مما قلل من المتعة و لو لم يقلل من شعور جلال الرومى و احساسه
*********************
لعل تلك اقربها الى نفسى


http://www.4shared.com/office/VFl_19s0/________.html

الخميس، 20 يونيو، 2013

قواعد العشق الاربعون ل اليف شافاق

قواعد العشق الأربعون: رواية عن جلال الدين الروميالكتب هى من لمن يريدون التواجد فى مكان اخر...هكذا قال مارك توين يوما...و لكن الشافية الوحيدة ان يقرأ قواعد العشق الاربعون


يرددون ايضا انك تعرف انك وقعت فى غرام كتاب عندما تشعر بفقدان صديق عن انتهاؤه...هكذا حالى الان , اشعر بالحنين لشمس و الرومى و ورد الصحراء و حتى المتعصب و القاتل ...اشعر برغبه فى عدم الخروج من ذلك العالم السحرى الذى قد يفتحه لك كتاب مفعم بالحب بكل انواعه


فى كتب بحب اقرا للفائدة...فى كتب بحب اقراها عشان اكتب عنها ريفيو مفصل...فى كتب بحب اقراها عشان اعرف الناس بتقرا ايه اليومين دول


و قليلة هى تلك الكتب التى اقرأها لنفسى فقط , تجبرنى على انهاؤها باقصى سرعة , و تجعلنى ابطء بل و اتلكئ للتلذذ و الاستمتاع بجملها بافكارها بشعور الجميل عند قراءتها , كتب تجعلك من فرط اعجابك بها تتحير فى اختيار الفاظك...و الجأ كعادتى الى فيروز حين تضيق بى الكلمات ...عشقتها و بيكفى


فى البداية تخطط جمل وقعت فى غرامها...او تاخدها سناب شوت للذكرى و للحفاظ عليها من افه حارتنا لكنك تصل الى مرحلة يصعب معها ان تصور و تحتفظ بكل ذلك العدد


نعم استطيع ان انتقد ذلك الجزء او الخط الدرامى ذاك...استطيع ان اخبرك انى كرهت تلك ال"ايلا" و "عزيزها" و وودت لو اقتطعها هى و مطبخها من الكتاب ...لكن كله يهون من اجل عين شمس التبريزى و حبه الابدى


*****************

كان ذلك هو الكتاب ال100 لى فى عام 2013...الكتاب الذى ينهى تحدى هذا العام مع
اننا مازلنا فى شهر يونيو...ما رأيت كتاب انسب منه لتلك المهمة


للتحميل
http://www.4shared.com/office/i2_H9mMy/_____.html

بعض مقتطفات من الكتاب:



************************************************

**********************************************

************************************************

الثلاثاء، 18 يونيو، 2013

صالح هيصة ل خيري شلبي

صالح هيصةالهيصة ارادة شعب

و من موقعى هذا سأرشح صالح هيصة رئيسا لجمهورية بلدى المظلوم المقهور دائم
مننا نفسه رئيس جمهورية نفسه كهيصه تماما فلا نحتاج لانتخابات من الاصل و نكون قد وفرنا على انفسنا طباعة الاوراق و تصنيع الصناديق التى ستلقيها الحكومة فى الترع كعادتها لتزور اوراق جديدة
*******************
النور ملو الشارع
ومليون راديو والع
الساعه اتنين صباحا
لكن أيه الموانع؟

الخلق رايحه جايه
والدنيا لسه حيه
مليانه بالهأوأو
وزعيق القهوجيه
*****************
من الصفحة الاولى يأسرك العم خيرى شلبى بقدرة وصفية اكثر من رائعة و ادخالك فى قلب التفاصيل و دقائق المكان كأنك جزء منه و لست زائر او ضيف

و كأنك تتشاهد فيلم ثرى دى تلمس الاماكن و المقاهى و حتى "الغرز" بمقدرة درامية تتجلى اكثر من اى ما قرأت له من قبل

يدور بك فى قلب المدينة الى ان تصل لغرزة حكيم مكان الاحداث...ثم اذا بك تنتقل دون ان تشعر تحت براثن العم الادبية فى وصف الشخصيات فى مهارة غريبة تجعلك تجمع بين يديك مواصفات و دخائل عشرات الشخصيات دون صعوبه او تعثر

****************
واحد يقول لواحد
خليك ياعم قاعد
التانى يقوله شكرا
ده انا م المغرب مواعد

فيه سهره لسه عندى
فى بيت فلان أفندى
ح ناكل حاجه حلوه
ونشرب تمر هندى
*****************
و فى قلب القاهرة الزاهرة الساحرة الآسِرة الهادرة الساهرة الساترة والسافرة : ترى "صالح هيصة" نفسه...و فى الليل الذى لا يقل حركة عن النهار فى قلب القاهره الساخره القادره الصابره المنذره الثائره الظافره ترى الشلة التى ستصير جزء منك او لعلك جزء منهم

صنع الادب الغربى و السينما الامريكية اكثر من نموذج لذلك المنطلق الكاره للزيف و النظام الجامد فكان ان تو ذا ويلد" مثلا او "الحارس فى حقل الشوفان" و لكن من له ان يتخيل ان صالح هيصه يقل عن هؤلاء ان لم يتفوق

ذلك الذى صاح يوما: مزاجى قال لى سيب الشغل قلت له حاضر يا مزاجى

و بعد منتصف الكتاب تقريبا توقفت عن اعتبار "هيصة" شخصية درامية على الورق من الاصل...بل لحم و دم لا يقل حقيقيه عن ذلك الذى يجلس بجانبى فى الاتوبيس بينما اقرأ فى كتابى...و لست املك معلومة هل كان بالفعل من بنات افكار العم شلبى يكللها عبقريه ادبيه ام شخصية فى الواقع؟

*****************
واللى تروح دالقه جردل
فوق حضرة المبجل
طبعا صاحبنا يزعل

وينفجر شتايم
والحى كله يوصل
مابين مصلح ولايم
******************
و لكن النتيجة واحدة فها هو جيل "مبتسر" اخر ...فى ظل بلدنا التى تمنى دائما شباب لا يقل عن الورد بالمعانى السامية و الافكار و تغرق عقولنا بالايدلوجيات عن مدينة فاضله ...عن قدرة جنهمية لان تطول النجوم ان اردت...ثم -كعادتها- من الالالف السنين ترجع الى التراب بسرعه الصاروخ حين تشاهد كدابين الزفة و ووعاظ السلطان

ما بين تجربه يساريه منقوصه لسبب ما -اضطهدت اليسارين ذاتهم- ثم تجربه جمع وطنى حربى ينتهى بالنكسه الاولى التى تغرق الجميع ثم يأتى نصر منقوص و سلام مشوه و انفتاح على البحرى ...كانت مصر

****************
اللى يقول ياجماعه
واللى يقول يابهايم
ومطرب الاذاعه
يصرخ وف وجده هايم

ولو طرطقت ودنك
وسط دى العظايم
تسمع مسحراتى
بطبله صوتها واطى
بيقول أصحى يا نايم
****************
ربما نقصت النجمة بسبب الزيادة فى التفاصيل الشخصية او بسبب ذلك الفيلم الهندى فى علاقه صالح بخالته...لكنى كعادتى استمعت فى ظل خيرى شلبى باحد اجمل اعماله على الاطلااااق

song theme
الساعة 2 صباحا للرائع دوما صلاح جاهين ..و هى الاغنية التى ارتبطت مع الكتاب من الصفحة الاولى

ربما لانى بدأت فى "صالح هيصة" فى المواصلات عائدة من حفل نغم مصرى
http://www.youtube.com/watch?v=zZ7QvI...

لا انصح بالرواية لمحبى السينما النظيفة
D:

للتحميل

http://www.4shared.com/file/39414237/d5b32eba/___online.html?dirPwdVerified=87e0a05

الاثنين، 17 يونيو، 2013

غلاسة اكثر انطلاقا

حوار ثلاثى بين بابا و عمى "السلفى" -ايوه انا ليا عم سلفى- و أنا عن 30 يونيو :

-عمى: مينفعش حد يتظاهر على الاسلام دول بيكرهوا الدين مش مرسى

-بابا: ده لا ليه دعوه بالاسلام و لا بالدين اصلا...هو اللى بيهتم بالدين يموت عالدنيا قوى كده و السلطة حتى على دم الناس؟

-عمى: حرام عليك ...دول قضوا عمرهم كله فى السجن

-أنا: "فى غلاسة مطلقة" طب ما ما الشيوعين و اليسارين و حتى الملحدين قضوا عمرهم فى نفس السجن برضه؟؟

-عمى: لا ...كانوا بيعملوهم كويس...ده انا حتى سمعت انهم كانوا بيجيبوا لهم اكل من البيت و بيجامات و زنازين مخصوص

 -أنا: "فى غلاسة اكثر انطلاقا" و مدام بيحبوهم قوى كده و بيجبوا لهم اكل من الشيرتون كانوا بيحبسوهم ليه ؟؟ :D

الأحد، 16 يونيو، 2013

عيطى يا بهية على القوانين



و بقالى اسبوعين بغنى و ادندن "انا رحت القلعة" ل أحمد فؤاد نجم....و لانى سمعتها باللحن المودرن من "نغم مصرى" و اللحن الرصين ل"الشيخ امام" ...و صنعت نسختى الخاصه من مزيج للالحان جميعا

فصار لحن الشيخ الامام كئيبا يدفعنى الى الانتحار...و لحن نغم مصرى مرحا بشكل يقلل متعتى...فأعود لغناء نسختى مرات و مرات


و اصبحت بهية اللى بتعيط على القوانين جزء طبيعى من يومى...و ياسين اللى بين الزنازين و معاه طلبه الجامعه الزين: احمد و بهاء و الكردى و زين اصدقاء عمر ارى فى وجوهم اصدقاء قدامى و كأنى شايفاهم فى حوش السجن متغمى عينهم مش ناقص غير انى اكلمهم و اوصل لهم جوابات....و عمال حلوان المعتقلين قضية شخصية ليا 


ربما كان اختيار نجم للفظ "رحت القلعة و شفت" و كأنه توثيق للحاله الى الابد...ربما لن ينسى احد انهم كانوا هناك ...تردد امى دائما بان من مات بالفعل هو من امتنع الناس عن ذكره و ان كان على وجه الدنيا و تضحك مضيفه: "يعنى مثلا عبد الحليم عمره ما هيموت طول ما حد بيسمعه" تعتز امى كثيرا بنظريتها و تتمنى اى موقف لذكرها و التدليل على صحتها....ربما اريد هذا النوع من التوثيق لنفسى 

و اتذكر بحسرة : عزت وجواد و منذر ودياب ممن ذكرتهم القصيدة الاصلية بينما سهت عنهم الاغنية فى قسوة لتتركهم تحت رحمة الذاكرة و افه حارتنا و لم يذكرهم سوى الشيخ امام فى نسخته المظلمة التى تدفعنى الى حافة الهاوية 

و قابلت هناك عزت وجواد
و قابلت كمان منذر ودياب
أربعة أبطال شنقوا الجلاد
التل يهوذا الفدائيين
زغرطي يا بلدنا لدول مساجين


"و لكن من يضمن لى ان مت ان اعتبر شهيدا و لست مهرجا؟" ده جزء من قصه قصيرة كتبها صلاح عيسى بعد خروجه من السجن...امممم ربما لا يوجد ضمانة على الاطلاق سوى قول دنقل: ربما ننفق كل العمر كي نثقب ثغرة..ليمر النور للأجيال مرة

ربما يتعجب الاصدقاء حين اردد فى هدوء بلا مقدمات : عيطى يا بهية على القوانين ...ولا اقول لك الطمى و انا الطم معاكى
*********************
كلمات الاغنية كاملة

أنا رحت القلعة وشفت ياسين
حواليه العسكر والزنازين
والشوم والبوم وكلاب الروم
يا خسارة يا أزهار البساتين
عيطي يا بهية على القوانين
أنا شفت شباب الجامعة الزين
أحمد وبهاء والكردي وزين
حارمينهم حتى الشوف بالعين
وف عز الظهر مغميين

عيطي يا بهية على القواننين
و قابلت سهام
في كلام انسان
منقوش ومأثر في الجدران
عن مصر وعن عمال حلوان
مظاليم العهد المعتقلين
عيطي يا بهية على القوانين

 


و قابلت هناك عزت وجواد
و قابلت كمان منذر ودياب
أربعة أبطال شنقوا الجلاد
التل يهوذا الفدائيين
زغرطي يا بلدنا لدول مساجين



و اسمعي يا بلدنا خلاصة القول
و باقولك أهه وأنا قد القول
مش ممكن كدة
حيحول الحول
على كد والناس يفضلوا ساكتين
خليكوا شاهدين
خليكوا فاكرين
أنا رحت القلعة
وشفت ياسين



نسخة نغم مصرى
https://www.youtube.com/watch?v=F78Unt7TpbQ

نسخة الشيخ امام
https://www.youtube.com/watch?v=9q6I7uglLzA

الثلاثاء، 11 يونيو، 2013

مربعات و لجان

و بما ان "مربعات الابنودى" بقى جزء اساسى من يومى عالنت....ف أسفا لزوجة و سماجة و برودة و سخافة لجان الاخوان الاليكترونية بقت برضه جزء من يومى

مسخرين ناس معينه بعينهم شغلانتهم الوحيدة انهم يدخلوا كل يوم يسبوا الابنودى و يشتموا فيه....و اكثرهم لزوجة واحد ملزق كده بيعمل رباعيات على نفس الوزن شتيمة فيه

نفسى اعرف احساس الواحد ايه لما يكون لجنة؟؟ بقى تضيع حريتك بايدك و تضيع رجولتك و اتخاذك لقرارك من عقلك و تحطه فى ايد واحد تانى؟؟!!

يعنى تروح تتقدم لواحدة و تقول لابوها و انت بتزرر الجاكته: انا يا عمى لجنة قد الدنيا

و لو حبيت اكون سليمة النية و اقول لا دول مش لجان ولا حاجة ...دول ناس عاديه مش عجبها المربعات ...الاقى التفسير ينط فى دماغى: و مدام مش بيحبوا الابنودى ليه -هما هما نفس الناس- بيدخلوا عليها كل يوم؟؟؟



الاثنين، 10 يونيو، 2013

حوار عائلى عن الثورة القادمة :D

-بابا: دينا هو انتى هتنزلى 30 يونيو؟؟

-ماما: لا طبعا ...دينا متنزلش , دينا دكتورة و المجتمع محتاج لها ...انا اللى هنزل

-أنا : ماما انتى هتنزلى فعلا؟؟

-ماما: اه

-أنا : "فى برود تام" طب ابقى هاتى لب معاكى و انت جايه

-بسنت: هتنزلى تعملى ايه يا ماما؟

-ماما: انا لما نزلت وقت الاعلان الدستورى تراجع فيه

-بسنت : طب ما هو كده كده بيتراجع فى كل حاجة :D

الجمعة، 7 يونيو، 2013

كيف تكتب الرواية ل ماركيز

كيف تكتب الروايةمفاجأة سارة هكذا كان الكتاب...فعندما تقرأ كتاب صغير الحجم اقل من المئة حتى تتخيل دائما انه سيكون كتاب خفيف التأثير قليل الشأن و فى ذلك استثناءات قليلة و لنحمد لله ان كتابى اليوم كان من ضمنها

سماعة بيضاء موصوله باللاب توب الاسود هكذا كنت فى الظاهر...تشدو فى الاولى ايديت بياف بصوتها لتأخذنى معاها الى شوارع باريس و يروى لى ماركيز فى الثانى بحميمية الاصدقاء عن حياته و خوفه من الطيران ليأخذنى لعبق امريكا اللاتنية و بين هذا المزيج المبتكر بين برودة باريس و حر الاتينية كانت المتعة

********************
La fille de joie est belle
Au coin de la rue là-bas
Elle a une clientèle
Qui lui remplit son bas
Quand son boulot s'achève
Elle s'en va à son tour
Chercher un peu de rêve
Dans un bal du faubourg

"L'accordeoniste"
*******************
كانت الابتسامة تعلو وجهى طيلة تصفحى للكتاب فأسلوب ماركيز الممتع المنطلق يجعلك قريبا منه كالصديق دون تكلف او حواجز أدبية

و لا تنتظر منه ان يحكى لك كيف تكتب الرواية فعلا فانت تشعر انه حقا لا يمتلك الاجابة ربما باستثناء ان تعطى القصة القصيرة فرصه واحدة و تعطى الروايات العشرات منها

بل اسمع منه قصة كيف تتخلى عن الكوكاكولا ...كيف حاولت كوبا التخلى عن ذلك المنتج الذى يخبرك اليوم ان "تتجنن" فصنعت البديل الذى صرح جيفارا عنه ببساطة ان طعمخ اشبه بالبراز ثم صحح موقفه فى التلفاز بانه تراجع و انه مقنع الان ان طعمه كالصراصير...ينتزع منك ماركيز رغم عنك و يجعلك تنسى كم اهميته الفنية العالمية

******************
Votre foulard de soie
Flottant sur vos épaules,
Vous aviez le beau rôle,
On aurait dit le roi

"Milord"
********************
لكنى فى منتصف الكتاب شعرت بحاله "ديجافو" غريبة و كأنى قرأت الكتاب او روحه من قبل و الان اتذكر...اسلوب ماركيز مشابه جدا لاسلوب مقالات أنيس منصور الذى طالما رافقت طفولتى يوما...نفس التبسط و القرب من الكاتب , نفس التلخيص لملهاته و مأساته فى بساطة و تعقيد

نفس الاعترافات على كرسى قس و لكنك انت عزيزى القارئ هو ذلك المتقبل لاسرار الكاتب وكأنه يحدثك انت ولا شخص سواك

ولا انسى طبعا توجيه الشكر لخير من ترجم لماركيز: صلاح علمانى

*******************
لعلك تتسأل الان عن سبب ربط ايديت بايف مطربة فرنسا الاولى ب ماركيز عموما و كتابه "كيف تكتب الرواية" خصوصا...امممم ببساطة لا علاقة على الاطلاق سوى أنا

song theme
على الترتيب
http://www.youtube.com/watch?v=5TGIwt71ISw
http://www.youtube.com/watch?v=Yo9-M22-C2E

بيان مشترك ضد الزمن ل صلاح عيسى

بيان مشترك ضد الزمنحين يعطيك كتاب ملقى فى مكتبتك بأهمال مغطى بالتراب متعة لا تقدر بثمن

حين يمنحك كتاب اشتريته بجنية من معرض الكتاب "كمالة عدد" شهرين من التفك
مع الرجل سياسيا و لست من محبيه ...كاتب حين رأيت أسمه على الكتاب بجوار لفظ "قصص قصيرة" رفعت حواجبى معلنا للبائع: هو صلاح عيسى بيكتب قصص اصلا؟؟

حين تعيش مع جيل مبتسرين اخر دراميا بدلا من ان تقرأ عنه فى كتب تاريخ صماء ...فتنزف معهم بدلا من ان تمصمص شفافيك على مصيرهم

لا تستطيع سوى ان تمنح ال5 نجوم بلا تردد او سفسطة أدبية

**********************
شخشخت بالزهر ما نصفنيش
ولا مره
ورهنت بالمهر والبقشيش
على مره
والسجن للحر وان كان مر
ولا مره
فكرني بالتوبه من دي النوبه
بالمره
*********************
فى مقدمته يصف صلاح عيسى تجربة كتابته بالفاشلة تقريبا...و فى غلاف رمادى كئيب تعلوه صورة اشبه بالسونار فى لونها الابيض و الاسود...و بأسم دار نشر لم اعلم عنها شئ من قبل...و وسط كل ذلك يستطيع الألم و أشباح من ماتوا قهرا فى تاريخ مصر ان يفرضوا نفسهم عليك كقارئ

اتذكر نجيب سرور و أمل دنقل و صلاح عبد الصبور و عشرات و مئات ممن ماتوا كمدا

و مئات و ألوف ماتوا أحياء...تركوا القضية او باعوها ان شئت القول لكن من يتحمل ضغط المجتمع و ضغط ضميره و اى نفس بشرية تلك التى تتحمل كل هذا؟

تستطيع ان تفهم معاناتك فى السجن بجملة الابنودى"كانت سنين صعبة لكن مفهومة" لكن من يستطيع ان يفهم كل هذا العجب بعد ان تخرج الى المجتمع الذى سجنت من أجله؟
*********************
والتالته، غربتى فى عالم الاندال
الندل فيه احتمى .. والحُر فيه انطال
والواطى لما اعتلى .. اجرله كام طبال
الشحط والبلطجى واللص والمحتال
ومين يحب النبى .. سقفة كمان يا عيال
الرقص دار فى البلد عمال على بطال
واللحم لما اتكشف .. غطى على اللى اتقال
لا سمعنا صوت فى النغم .. ولا شعر فى الموال
خنقوا الكلام فى الغُنا .. والرنة فى الخلخال
*********************
القصص مرتبه حسب تاريخ كتابتها فتكون القصص الاولى قبل النكسة و لعلها الاقل مستوى و الاكثر بدائية فكان تعليقى و انطباعى الاول: انها تتأرجح بين العبقرية و السذاجة

يغلب عليها الرمزية بل و العبثية احيانا ...ابطال يقتلون تمثال رمسيس او يحششون فى ظل عقم الرجال المفاجئ
*********************
الاوله للنبى .. والتانية ايوب
والتالته غربتى .. والرابعة المكتوب
والخامسة .. اللى افترى حتماً يبات مغلوب
*********************
لكن ما ان تبدأ فى قصص ما بعد النكسة حتى تجد ان النمط قد تكون بشكل واضح...قصص متشابه الى حد بعيد الواحدة تلو الاخرى و لا ادرى لما لم ار فى الامر عيبا كما تخيلت بالعكس احساسى تجسد و كأنها نفس الشخصية و ذات الروح فى مجموعة من الحيوات فى ظروف مختلفة

من يذهب الى المطبعة ليطبع الكارت الجديد: صلاح الكردى ثائر سابق و شيطان اخرس حالى...18 شارع مراد

و كأن من يخرج من السجن هم دائما نفس الشخص ...نفس التقزز من مجتمع فقد روحه و لعله لم يستحق التضحية من الاصل



مجموعة من القصص تدخلك فى دومات الزمن ...الانتحار تقززا هكذا اسميه
*********************
أنا شفت شباب الجامعة الزين
أحمد وبهاء والكردي وزين
حارمينهم حتى الشوف بالعين
وف عز الظهر مغميين
عيطي يا بهية على القواننين

و قابلت سهام
في كلام انسان
منقوش ومأثر في الجدران
عن مصر وعن عمال حلوان
مظاليم العهد المعتقلين
عيطي يا بهية على القوانين
********************
لكن واحدة من القصص تبزغ فى وضوح اختلافا عن كل القصص هى "بيان مشترك ضد الزمن" و لعل اختلافها هو سبب تسميه المجموعه على اسمها رغم بساطتها

اذكر انى سألت ابى و انا صغيرة سؤال بسيط لم اكن اعرف بعدها ابعاده: بابا هو النحاس و مكرم عبيد و الناس دى راحت فين بعد ثورة يوليو؟

ربما كانت تلك القصة القصيرة اجابة شافية اكثر من اجابة أبى وقتها...جاءت الثورة فركنت الجميع على الرف ...فجأة صار جهاد السنين نوع من الكوميديا لا تختلف عن الطربوش او ذلك المسدس القديم اللامع
********************
Song theme
القلعة ل نغم مصرى
http://www.youtube.com/watch?v=F78Unt...

أو بصوت الشيخ امام بلحن اكثر اكتئابا
http://www.youtube.com/watch?v=9VearW...

كل الاشعار السابقة بقلم: أحمد فؤاد نجم و لا يربطها بالكتاب سوى خيالى الشخصى

هل انصح به او ازكيه لاحد؟؟ ....ببساطة لا...اولا لانه بيجيب اكتئاب , ثانيا: لان هواه السينما النظيفة و اشكالها مش هيحبوه

الخميس، 6 يونيو، 2013

متون الأهرام ل جمال الغيطانى



بلغة راقية شديدة التعقيد و البساطة فى أن واحد...بأسلوب أدبى يجمع بين سحر الادب و لمسات الشعر المنثور كانت متون الاهرام  ,
قصص عن بشر يفرقهم الزمن و المكان و الاحوال و يجمعهم الهرم و قصصه

منهم من داب عشقا لكنه اكتفى بالرؤيا فترك الاهل و البلد و تفرغ لرؤيته من زاويا مختلفة ليستمتع به بعدا, و منهم من تفحم من الرغبة بداخله برفقة الحبيب , و منهم من تسلقه الى ان حفظ حجره هو و من سبقوه , و منهم من ملك الدنيا و صار سلطان الارض لكن تملكه هاجس الهرم فتفرغ له

فى تجسيد لعشق المكان و تمكن الكاتب من لغته تتجلى عبقرية الغيطانى كعادته...و على صغر الكتاب فهو يشعرك فى كل سطر منه انه صعب الكتابة كما انه بالتاكيد ليس من كتب "الفشار" التى تنتهى قبل ان تفكر فيها او تستمتع بفكرها

قد يعجبك او لا...او قد تتقبل ثقل اسلوبه الادبى او تلفظه...لكن شئ واحد اضمنه لك: زيارتك القادمة للهرم الاكبر ستكون مختلفة عن اى شئ جربته من قبل




http://www.4shared.com/office/hI2GZgtS/___online.html

المبتسرون ل أروى صالح

دفعنى الى قراءه الكتاب -كغيرى- سببان رئيسيان...الاول هو قراءه اروى صالح الحقيقه
بعد قراءتها كشخصيه دراميه فى روايه رضوى عاشور الممتازه "فرج"...اما الثانى فعقد مقارنه بين جيلنا و جيل السبيعيات الذى اصفه بالتعيس و بعيدا عن نظريه "الستينات و ما ادراك ما الستينات" نحلل ندقق بلا رغبه فى التجميل او التشويه


توقعت ان ارى جيل "مبتسر" كما يعبر الكتاب, جيل لم ير اكمال الصوره بثوره كامله...كان تخيلى ان ارى جيل جاهد نصف الطريق و لم ير جمال نهايته , جيل تم اضطهاده , ربما تظلمه بان جيل "باع القضيه" مع الضغوط القمعيه...جيل ربما تنظر له بطرف عينيك معبرا عن فشلهم بينما "نجح" جيلك


و لكن هل كان هذا ما قرأته فعلا؟؟..اقول لا ..فما توقعته من اراء مسبقه لكنى لم ار هذا الجيل بمثل هذه الصوره بل انى لم أر -بعد تأمل- ان جيلنا قد تفوق كثيرا عن جيل المبتسرين و ربما يكون لجيلنا مصير مشابه


بدأ القصه فى جيل "المبتسرين" كقصه جيلنا بشكل مشابه ...انه الامل الواحد ..الحلم الاكبر...فكره "كلنا ايد واحده"...ربما كانت الفكره فى جيل المبتسرين هى فكره التخلص من الاحتلال من "وكسه" سبعه و ستين , انهاء الا حرب و الا سلم ...و كانت فكرتنا هى التخلص من نظام قهرنا و قهر من سبقونا...الفكره متشابه و قصيره الامد فى الحالتين


يلى ذلك مرحله التشرذم,التحزب,التيارات ...و ها هنا اترك اروى تتحدث بنفسها وصفه جيلها فى تلك المرحله





الان هل ترى اختلاف بين الجيلين؟؟ انا لا ارى ذلك بل انى اشعر بانك اذا حذفت بعض جمل المشيره لعصر الستينات و لعبد الناصر ستجد نفسك تقرأ كتاب كتب قبل شهر ليس اكثر ...فعلى رأى صلاح جاهين : الهم واحد و الملل مشترك


نفس التشرذم نفس الاتجاهات النظريه فقط بلا تأثير واقعى الا من انصار نفس المذهب


و بعد تشابه الحاضر و الماضى هل سيكون مستقبلنا كنهايه جيل المبتسرين؟؟...لا اتمنى لكنى لا استبعد

*******************************

كتب هذا الريفيو فى الظلام الحالك و عند انقطاع الكهرباء لاكثر من 8 ساعات متواصله....ربما تتحسن الامور...امممم و ربما لا


song theme

فيروز مملكتي أنا
http://www.youtube.com/watch?v=0a_M5R5tEHE

الأربعاء، 5 يونيو، 2013

مسرحية الخرتيت ل يوجين اونسكو

مسرحية الخرتيت ليوجين اونسكو


كعادته يستخدم يونسكو سيف المنطق ليذبح المنطق به فى مزيج رائع بين المنطق و  الامنطقية اللامتناهية :)  
يقدم لك يونسكو فى وجبة دسمة من المسرح العبثى قصة تلك المدينة التى تظهر فيها الخراتيت بلا مقدمات او تفسير
______________________________ 
لكن العقل الانسانى يميل كعادته الى فرض المنطق -ولو بالقوة- على العبث ...فيميل الى تحويل غرض المسرحية الاصلى من العبث الخالص الى نوع من الرمزية ففى بداية المسرحية و حين ظهر الخرتيت الاول تصيح كل شخصية درامية على المسرح منفردة فى جزع و رعب: خرتيت..و يردد الاخر : خرتيت و هكذا و فى وسط المسرحية حين تتحول احدى تلك الشخصيات(اطمئن لن افصح عن اسم الشخصية حتى تستمتع بالعمل) فيصرخ صديقه طالبا النجدة من الناس ...فيصيح به الجيران بان ذلك امر يستحق الازعاج و علو الصوت بينما قرب النهاية حين يصبح التحول "موضة" فيلوم الجميع البطل الى عناده و رفضه للتحول

هل يرمز يونسكو بالخرتيت للتغيير عموما؟ ذلك الشئ الذى ننفر منه فى البداية ثم يصبح جزء من حياتك ثم لعله يصير حياتك نفسها او لعلها عبثية خارجة عن التفسير و ذلك هو عقلى يلهو بى
______________________________
هل فى تلك المسرحية وجه للتشابة مع فيلم "الطيور" لهيتشكوك الذى كتب بعدها؟؟..هل باتفاق عنصر واحد من الطبيعة يمكن محو الانسانية ذاتها؟؟
______________________________
هل هو وجه للتأثر من "المسخ" لكافكا؟؟ و فى بعض التراجم تترجم "التحول" و فى بعض اخر "الدودة العملاقة" و فى ترجمه اخر تسمى "ميتافورمس" اعلم انها اكثر عمل درامى اختلف فيه المترجمين
_______________________________
و اى عمل يثير من الاسئلة اكثر مما يجيب ...هو ببساطة عمل درامى رائع يستحق القراءة بلا شك
_______________________________ 
ريفيو خاص بالنسخة الصوتية: 199 دقيقة من المتعة الخالصة...اخراج اذاعى رائع عن النص الكامل و اكاد اقسم انها امتع عن قراءة الورق ذاته ...فاصوات كبار الممثلين و ذلك الاهتمام التاريخى من الاذاعة بتقديم الاعمال الادبية الخالدة الى المجتمع العادى شئ مثير للاعجاب فى حد ذاته

بسمعه ككتاب صوتى
https://dl.dropboxusercontent.com/u/52250706/THAKAFY/Alkharteet.mp3
و متوفر كبى دى اف مترجم كمان
http://www.4shared.com/get/d4lFt2BA/________.html

ارتبط هذا الكتاب معى بحادث "كاد" ان يدون فى تاريخى الى الابد...لكن ربنا ستر كتاب عبقرى بس وشه وحش شوية عليا https://www.facebook.com/dina.nabil.712/posts/520419104692441

الاثنين، 3 يونيو، 2013

الهارب ل ستيفن كينج

الهاربكل اسبوع بحب اتفرج على برنامج امريكى مترجم على قناة دبى وان اسمه "كيللر كاريوكى" او بالعربى الكاريوكى القاتل...و هو برنامج شديد السخافة و البلاهه و بتقوم فكرته على ان المتسابق بيغنى كاريوكى بينما يتم صعقه كهربائيا مثلا او يحط رجله فى حشرات و شعار البرنامج : كلما استمتعت به اقل كلما استمتع به الجمهور اكثر

http://www.youtube.com/watch?v=c2Gi5izAsC8
http://www.youtube.com/watch?v=uKRlEJqI1mg
http://www.youtube.com/watch?v=oWmD0chO9JA

حاولت لفترة طويلة تشخيص سبب متابعتى للبرنامج ده على الرغم من كل لزجته و سخافة فكرته و تنفيذه...و اخيرا اهتديت ان جمهور البرنامج -ولا استثنى نفسى- يخرج شحنه سادية مخبئة على هيئة ضحكات رخيصة
******************
اذا ما علاقة برنامج الكاريوكى القاتل بروايتى الاولى مع ستيفن كينج الهارب؟؟ امممم ربما لا شئ على الاطلاق, ربما بعض الشئ, ربما كل شئ

لكن فكرة تلك البرنامج اخذت تلح على طوال قراءتى للكتاب ففى الحالتين جمهور مشتاق لرؤية الالم و التوتر على وجه انسان اخر ...ربما كانت الهارب مشابهه جدا لثلاثية العاب الجوع لكن تلك الاخيرة تبدو اكثر اتقانا
******************
هو كتاب
page-turner
اكيد...لكن ده مش معناه انه كتاب حلو...هو مثير لكن مش تحفة ادبية
******************
اقدر اقول انى عجبتنى فكرة الكتاب اكثر من الكتاب نفسه ...يعنى كان ممكن يتنفذ بشكل اعمق انسانيا على ما اعتقد

الاهم هل الهارب تدفعنى لقراءة اعمال ستيفن كينج الاخرى؟؟ امممم اعتقد ان الاجابة : نعم

صورة دوريان جراى وسبع قصص قصيرة ل اوسكار وايلد


صورة دوريان جراى وسبع قصص قصيرةو اخيرا اصل الى عمل اوسكار وايلد الاكثر شهرة و جودة بعد كثيير من التجارب الفاشلة مع قراءته و التى حكمت بها عنه "تسرعا" بانه كاتب حصل على اكثر من حقه فى الشهرة و الصيت

تجاربى السابقة فى "امرأة بلا أهمية" و "زوج مثالى" و "اهميه ان تكون ارنيست" صورت لى وايلد على انه كاتب للتسالى ليس اكثر...كاتب يهتم بطبقة ارستقراطية و اقصى فعل ثورى به هو ان يتهكم عليها او يسخر منها

لكن بعد كل تلك الرحلة اصل الى دوريان جراى اعظم اعمال اوسكار على الاطلاق...لعله البعد الانسانى الرائع هو المميز هنا سر الجمال ...قصة انسانية بشرية بحته تتخطى حدود جنسية المؤلف او موقع الاحداث و هذا هو ما يصنع الكاتب العالمى فى رأيى
*********************
يضم الكتاب قصص اخرى قصيرة بجانب دوريان جراى لعل اجملها على الاطلاق هى تلك القصة الممتعة "شبح كانترفيل" و هى اجمل قصص الاشباح التى قرأتها يوما لعل السبب بجانب الكوميديا الصارخة هو عنصر عدم التوقع الذى دفعنى للابتسام طيلة الوقت مع الكتاب
*********************
بصراحة استمتعت خاصة انى قريت الكتاب بالكامل اثناء انقطاع الكهرباء....حكومتى العزيزة شكرا

الأحد، 2 يونيو، 2013

مكان تحت الشمس ل بنيامين نتنياهو

عاهدت نفسى من اللحظة الاولى لرؤيتى للنسخة الورقية ان اقرأ بأقصى قدر ممكن من
الحياد...رغبة عارمة فى اصطناع البرود و اتخاذ موقف القارئ الغربى الغير متعرف على القضية الفلسطنية من الاصل...هل فشلت تجربتى؟؟ نعم بالتاكيد....فاستفزاز نتنياهو و مغالطته و توجه الشخصى و برودته القاتلة لم تمكنى من الحياد ابدا

من الصفحات الاولى تدرك ان الكتاب موجه للقارئ الغربى فهو يلعب على عدة عناصر :الجهل بالقضية و ملابستها , البكاء على اطلال اضطهاد اليهود و النازية , و كم بشع من المغالطات التاريخية
********************
فى صفحة 62 و هى مقدمة نتيناهو نفسها يثير الرعب فى نفس القارئ الامريكى مثلا بان امن اسرائيل فى خطر حتى مع وجود معاهدات مع الدول العربية لان تكوين "حكومة اسلامية-عسكرية" يجعل من اتفاقية السلام قطعة من الورق

و يكرر فى صفحة 169 ان القرآن و الاسلام عموما ضد العالم و ان هدف الاسلاميين هو غزو حكومات العالم جميعا

و فى ظل قراءتى للكتاب فى عام 2013 لا استطيع سوى ان اضحك حتى النخاغ...ففى ظل حكومتنا الاسلامية عزيزى نتياهو سلامكم مع حكامنا لم يكن افضل....اتوقع ان تجلس مع نفسك لاختراع سبب اخر لرعب مواطنك الاسرائيلى و الامريكى غيرها
*******************
كما ان اللعب على وتر النازية و المحرقة كان مقزز فى حد ذاته و كأن العرب هم المسئولين و ليس حكام اوروبا التى يبتزوها حتى الان...و يضيف ان العرب كانوا يغنون باسم هتلر ابان الحرب العالمية الثانية فى تلميح وقح بان هذا التفضيل للجانب الالمانى فى الحرب كان بسبب كراهيه خاصة باليهود فى تجاهل تام بان المانيا كانت تحارب بريطانيا المحتلة لنا فى ذلك الوقت
********************
بل وصل الامر به فى صفحة 151 يردد بان مصر هى ذات النزاع الاستيطانى و ليس مصر بدليل حربها الضروس لاحتلال اليمن ابان عبد الناصر !!!!!!....عن اى احتلال يتحدث لست افهم اصلا , نعم حرب اليمن موضع نقاش حتى الان فى وسطنا السياسى لكن ليس بسبب انها كانت سبب للاحتلال بحق الله لكن لانها -فى رأيى- كلفت مصر اكثر مما استفادت منها
********************
و فى صفحة 321 يردد فى سعادة ان حرب 6 اكتوبر 73 كانت نصر ساحق لاسرائيل؟!!!! و لا ادرى هل يوجد هذا الكم من الانكار فى نفس انسان واحد!!...نعم فى رأيى انتصار اكتوبر كانت ليس كامل لكنى لا اجرؤ على تسميته هزيمة

فلو جاء صحفى مصرى و صرح بان فى رأيه 5 يونيو كان انتصار لفعلت به بالضبط ما انتقدت به نتيناهو
*******************
ربما كان الجزء الاكثر وقاحة على الاطلاق ادعاءه بان فلسطين كانت مكان خالى من السكان قبل قدوم اليهود و انك كنت تستطيع ان تمشى بها يومين دون ان ترى بشر اصلا

و هو مماثل تماما لعلاء ولى الدين فى فيلم الناظر صلاح الدين حين يصيح: لا احد يرد اظن فهى لى
******************
و تردد فى ذهنى "الطنطورية" ل رضوى عاشور و رقية تسافر بلاد الله بمفتاح حديدى بارد يلامس صدرها فهو مفتاح الدار.... ارى اشباح شخصيات غسان الكنفانى تحوم حوالى...و كاركتير ناجى العلى يردد فى هدوء : من راقب الانظمة مات هما

و تردد روح محمد الماغوط فى اصرار

فحتى لو رأيت المشيعين والموقعين بأم عيني يمسحون حبر التواقيع عن بصماتهم بالجدران وثياب المارة.
ولو انتشرت سياط التعذيب على حدود الوطن العربي كحبال الغسيل.
وعلقت المعتقلات في زوايا الشوارع والمنعطفات كصناديق البريد.
وسالت دمائي ودموعي من مجارير الأمم المتحدة.

فلن أنسى ذرة من تراب فلسطين، أو حرفاً من حروفها، لا لأسباب نضالية ووطنية وتاريخية بل لأسباب لاتزال سراً من أسرار هذا الكون كإخفاقات الحب الأول! كبكاء الاطفال الرضع عند الغروب.

لقد رتبت حياتي وكتبي وسريري وحقائبي منذ أيام الطفولة حتى الآن، على هذا الأساس. فكيف أتخلى عن كل شيء مقابل لا شيء. ثم إنني لم أغفر ضربة سوط من أجل الكونغو .. فكيف من أجل فلسطين؟

ولذلك سأدافع عن حقدي وغضبي ودموعي بالأسنان والمخالب.

سأجوع عن كل فقير،
وسأسجن عن كل ثائر،
وأتوسل عن كل مظلوم،
وأهرب إلى الجبال عن كل مطارد،
وأنام في الشوارع عن كل غريب

لأن إسرائيل لا تخاف ضحكاتنا بل دموعنا.

وقد يكون هذا زمن التشييع والتطبيع والتركيع، زمن الأرقام لا الاوهام والأحلام ولكنه ليس زماني. سأمحو ركبتي بالممحاة، سآكلهما حتى لا أجثو لعصر أو تيار أو مرحلة. ثم أنا الذي لم أركع وأنا في الابتدائية أمام جدار من أجل جدول الضرب وأنا على خطأ. فهل أركع أمام العالم أجمع بعد هذه السنين وأنا على حق؟

السبت، 1 يونيو، 2013

رحلة ال6 أيام

اذن بناء على كل ما سبق يجب لى ان اعترف اخيرا ان الهروب بالتاكيد ليس حلا

بعد كل مرت به اعصابى المسكينة من اعمال السياسة فى زمن العسكر و هى فترة نشاطى الوحيدة سياسيا , رؤية كل هذا الكم من الظلم و تولد كل هذا الكم من الغضب على سلطة عسكرية ما كان لها ان تحكم اصلا فى اى بلد يمتلك ذرة عقل , كل ذلك يسبب كثير من الثقوب فى الروح رأيت وقتها انها تحتاج الى وقت للراحة

و كأى أب قام يزف ابنته الى زوجها الجديد , يجلس متنهدا واعدا نفسه بالراحة اخيرا بعد الاطمئان على المستقبل القريب على الاقل, كانت حالتى بعد الانتخابات و انتخب كابتن مرسى وقتها قلت هو اخوان صحيح و هنلبس صحيح بس اهو احسن من العسكر

و اااه كم كنت غبية!!.....و بعد فترة من الاحباط و الاحباط المتتالى كان الحل الجاهز هو الهروب

هروب الى الكتب , الى الفن, الى الشوارع و اهل الادب لعلى ارى بها مرهم ملطف لذاتى المتقرحة

لكن (كيف الوصول إلى حماك وليس لي في الأمر حيــلــة) على رأى عبد الحليم حافظ...حتى البيع القضية يبدو صعبا تلك الايام , و حتى الهروب الى القوقعة يبدو شبه مستحيل فى ظل الاخوان

الهرب من ميادين مصر كان جبن منى بالطبع...و الملجأ الى الكتب و الفن كان هرب لا شك...لكن حتى ذاك الحل السهل صعب 

كيف تهرب الى كتاب تقرأ و تتوغل به حين تقطع الكهرباء 6 ساعات فى اليوم؟!..و فى ظل وزير اخوان يود أخونة كتب مكتبة الاسرة هى الاخرى؟...كيف تلجأ الى الفيس بوك و العالم الافتراضى فى وجود لجان اليكترونية اخوانية فى معظمها تسخف نصف ما تقول و تكفرك فى الباقى؟...كيف تشفى روحك المتعبة رحلة ال6 ايام فى تدخل الاخوان حتى فى الاوبرا؟!!

لعلك تسأل عن رحلة ال6 ايام؟؟...السنه دى مهرجان القاهرة السينمائى كان منظم بشكل كامل فى دار الاوبرا المصرية ...كان ذهابى طوال الست ايام وحيدة لمشاهدة 3 افلام يوميا من الافلام الممتعه من حول العالم وسط جو خيالى من الثقافة و النظافة الفكرية


http://suchasmallaffairs.blogspot.com/2012/12/1.html
http://suchasmallaffairs.blogspot.com/2012/12/2.html
http://suchasmallaffairs.blogspot.com/2012/12/3.html
http://suchasmallaffairs.blogspot.com/2012/12/4_4.html
http://suchasmallaffairs.blogspot.com/2012/12/5.html


كانوا من اسعد ايامى ال6 ايام دول ...و احتضنتى دار الاوبرا-لماذا اتحدث بكل هذا الحزن ؟ و كأن الاوبرا احترقت؟! - فى هدوء رفعت من روحى المعنوية و جعلتنى اردد فيروز كثيرا : فى امل ايه فى امل

حاليا: فى امل؟؟؟....اممممم اظن فى بس شاحح فى السوق شوية