الجمعة، 30 مارس، 2012

تاريخ القراءه البرتوا مانغويل



اسم الكتاب: تاريخ القراءه
اسم المؤلف: البرتو مانغويل
عدد صفحاته : 384
متوفر اليكترونيا


شعار هذا الكتاب ضمنيا و ان كان لم ينطق بها :انت لست وحدك


يهون عليك الكاتب بانك ليس وحيد فى عالم الكتب الكبير القريب الى قلبك


لست وحدك من تقرأ فى السرير متكأ على وسادتك فى ليل نام فيها البشر دونك...هناك فصل كامل على تلك النقطه وحدها


لست وحدك من تتسأل عن كومه كتبك الورقه ...لماذا اشتريت كل هذا الكم من الكتب مع انى قد لا اقرأها ثانيه ابدا او قد لا اقراها اصلا....لست وحدك فالكتب عشق و غرام ليس فقط فى محتواها بل ان الطمع فيها فى حد ذاته متعه...انها تلك المتعه حين تقترض كتاب و لا ترجعه ابداللاسف فعلتها اكثر من مره شخصيا...بل ان حبك الصغير لسرقه الكتب تجد عنه فصل كامل يبين لك كم انك صغير فى السرقه و سبقك اخرون


لست وحدك يا عزيزتى من اطلقوا عليكى:دوده قرايه...قبلك كثيرات اضطهدوا بسبب الكتب ...لستى المرأه الاولى التى ينظر لها العالم نظره الغضب بل و حيانا خروجك على قواعد مجتمعك 


لست وحدك من يستمتع بقراءه الكتب الممنوعه من سلطات تكرهها ...


لست وحدك من تلعن من يحرق كتابا
مشهد حرق الكتب من فيلم المصير للرائع يوسف شاهين




لست وحدك من ترتد نضاره طبيه فاذا كان 16 فى الميه من البشر ضعاف النظر فتلك النسبه ترتفع الى 40 فى المئه فى القارئين...لعلك تتساءل لكنى لا ارتدى نضاره فدعنى اخبرك بانك ستلبسها قريبا اذا لم تبتعد عن الجوديدز و المدونات و الكتب


يحوى الكتب ميزه عظمى لى شخصيا و ان كانت جانبيه لانى قررت قراءه عدد غير قليل من الكتب التى جاء ذكرها فى الكتاب


كانت هذه مميزات الكتاب و فصوله الجميله...اما التالى فعيوبه بالنسبه لى


جاءت ترجمه الكتاب سيئه فعلا بل انها منعتنى من الاستمتاع بالكتاب فى صفحاته الخمسين الاولى


جاءت بعض الفصول ممله نوعا او مكرره او بعيده عن فكره القراءه ذاتها كفصل التنبوءات


تحول الكتاب فى بعض الفصول الى كتاب دراسات 3 اعدادى

الخميس، 29 مارس، 2012

ملكه الصمت ل مارى نيمييه

النسيان نعمه...هكذا حسمنا امرنا فى هذا الموضوع

و اذا صدقنا تلك الجمله فالكاتبه محرومه من نعمه كبيره تحتاجها...كلنا نمر بلحظات فقدان العزيز لكنه النسيان و اكمال دائره الحياه ينقذنا من الجنون...ماذا لو وقفت انت وحدك بينما اكمل الجميع حياتهم؟؟ انه حال كاتبتنا المسكينه


فى البدايه تظن انها مجرد طفله تشتاق الى والدها ...لكن مع مرور الاحداث تتفهم الامر بدايه من البيضه البلاستيكيه,الخمر,علامات العض على طرف اصابعها , علامات الاصابع على رقبه والدتها ,
مسدس فى صدغ الرضيع


انها تلك الحاله الجنونيه عندما تقف على حد السيف بين الكراهيه و الحب ...الاعجاب و الاحتقار...لكن بالتاكيد الحيره


الترجمه كانت غريبه و تحتوى كثير من الالفاظ العاميه الواضحه خاصه لفظ "شويه"...هل كانت ترجمه معيبه تتدنى الى لهجه عاميه و تنقص من هيبه النص؟؟؟ هل كانت ترجمه واقعيه تقرب لك الاحداث من ذهنك و تخلق جو من الالفه؟؟...لم استطع التحديد


اسم الروايه: ملكه الصمت
روايه حائزه على جائزه "ميديسيس"2004
اسم المؤلفه: مارى نيمييه
عدد الصفحات: 156
متوفره اليكترونيا

لونه ازرق بطريقه محزنه


-مشاعر الطفل المهمل التائه المظلوم المحبط
-طفل مدارس الحكومه مش المدارس الامريكانى 
-طفل يعرف التخته و ميعرفش الديسك 
-طفل يعرف الابله و ميعرفش الميس 
-طفل يعرف العصايه و الجلده و الخرطوم و الخرزانه 
  و المد و العبط و لطشه القلم على وشه فى يوم برد 
-طفل ميعرفش الكلاس و البورد و الماث و الفيزكس 
-طفل عارف و فاهم...يمكن زياده عن اللزوم 
-طفل برمجوا مخه انه يحيى الصبح الماسوره المصديه 
-طفل حكومى...شاب بلا مستقبل...راجل كل حياته عقد 
-مواطن مصرى داق الخوف و الذل من نعومه اظفاره
-جلده تخن مبقاش بيحس كتير 




كلنا جالنا المشاعر و الذكريات السلبيه دى فى يوم من الايام ...بس الفرق ان الانسان العادى بيحاول يبقى عادى بانه ينسى ده كله...لكن الكاتب -وحده الكاتب- يمنع من نعمه النسيان فيفتح الجروح ليخرج كل صديدها فى اعمال ادبيه ...صحيح اعمال واقعيه و كويسه لكنه فى النهايه حالته النفسيه اسوأ 


كلنا مرينا بكده بس احنا كملنا و هو لا... فضل واقف عندها يكتبها و يفكرنا بحاجات بندعى ربنا ننساها 


ملحوظه: الجزء الاول من الكتاب اقوى بكثير من الجزء الثانى

لونه ازرق بطريقه محزنه ل محمد صلاح العزب 
عدد الصفحات:93
متوفر اليكترونيا

الثلاثاء، 27 مارس، 2012

يوميات نائب فى الأرياف ل توفيق الحكيم




 استمتعت ايما استمتاع باليوميات الرائعه دى ....توفيق الحكيم قدر بشكل مذهل على تشكيل روايه ممتازه من الريف المصرى التعيس دوما و ابدا فى كل الظروف و الاحوال و الحكومات ونظام الحكم و مرور الزمن و اى وسيله للاصلاح على وجه البسيطه تستطيع اخراجه مما هو فيه....


سيجذبك بالتاكيد ظروف و احوال صغار القضايا بشكل يبكى و يضحك و كم من مصر من مضحكات لكنه ضحك كالبكاء زى ما قال المتنبى 


ستضحك و تبكى مع القاضى السريع و القاضى الممل...ذلك القاضى المستعجل دائما بحيث يحكم قضاياه على شريط القطار او فى الشارع لا يتهم بالجنج او الغرامات او حتى الجنايات فميعاد القطار لا ينتظر احد حتى القاضى ...


ستدرك مع نهايتها لماذا هذا الاصرار على ترجمتها بكل هذا العدد من اللغات فتلك القصه طبقت القاعده الذهبيه : كى تصل الى العالميه فاغرق نفسك فى المحليه


لا تظن ابدا انها قصه بوليسيه فهى بالتاكيد اكثر روعه و بلا نهايه تشفى غليل قارئ محترف للبوليسيات...ما اتفرجش عالفيلم و لذا استمتعت بقوه بالروايه

الاثنين، 26 مارس، 2012

سووووو



امسكت بالريموت كنترول باحثه عن اى شئ غير السياسه التى احرقت دمها كالشمعه فى يوم من ايام قطع الكهربا الصيف اللى فات....قررت ان تستبعد ايضا البرامج الرياضيه بسبب "فرش الملايه" المستمر او بالالفاظ اكثر احتراما تراشق الالفاظ بين القنوات...سألت امها سريعا : هو النهارده ايه؟؟فكان الرد بتاريخ اليوم مزودا بيوم الاسبوع , فكان كل ما التقطته اذنها انه ليس الجمعه او السبت و بالتالى فبرنامجها الوحيد المفضل بتقديم الدكتور باسم يوسف ليس اختيارا و ذيلت الجمله ب "للاسف" .....


و بعد البحث المضنى وجدت ضلتها فى فيلم الرعب الاشهر saw بجزء رابع ....تفتخر فى كل مناسبه بانها رأت تقريبا كل افلام السلسله المرعبه دون ان يهتز لها طرف او ترمش لها عين....فكل تلك الدماء الزائفه "الصلصه" و كل هذه الازرع المقطوعه و المفرومه لا تخيف فى رأيها سوى طفل ...تفتخر دائما بان ما رأته فى حياتها اشد تأثيرا من هذه الترهات....و على الرغم من ذلك كله تصر ان تشاهده دائما بأجزائه دون كلل او ملل...


سألتها اختها الصغيره عن معنى اسم سلسله الافلام ....مترديه عباءتها السينمائيه شرحت بان الفعل see بمعنى يرى ....له فعل ماضى بسيط و اضافت موضحه "تصريف ثانى" و هو saw ....ختمت كلمتها الطويله بذكر عدد مرات رؤيتها للفيلم ...


و حين تم سؤالها عن ارتباط الرؤيه بالفيلم ...صرحت بكل ثقه: لان الراجل اللى بيبلس وش بيراقب الناس و هى بتتعذب و كمان بيخليهم يشوفوا بعض وهما بيتعذبوا ...و بالتالى فالفيلم كله متعلق بالرؤيه ...و اردفت فى رأيى ان اسم الفيلم ده عبقرى فى حد ذاته لانه اسم غير مبتذل و يحتاج ذهن لفهمه


جلست مستريحه تشاهد الفيلم مبتسمه فاذا بالبطل يصرخ : the saw made this ...و جاءت الترجمه : لقد فعلها المنشار ....


و كأن هذا المشهد جاء كهديه ملفوفه من السماء صرخت اختها : ايه ده saw هنا بمعنى منشار مش بمعنى الرؤيه ...امال انتى بتفتى فى ايه؟؟


تسونامى فكرى على ذهنها ....هل كانت تشاهد كل هذا العدد من الساعات دون ان تعرف اسم الفيلم؟؟!!! 


و جاء السؤال الاهم فى ذهنها دون اجابه : امال هو اسمه منشار ليه؟؟؟!!!


و بدلا من التفكير قررت ان تشاهد ذلك البرنامج السياسى المستفز فحرقه الدم لا تنتهى...ولا مهرب

الأحد، 25 مارس، 2012

الراهبه ل ديدرو


روايه الراهبه بقلم ديدرو مؤلف "جاك المؤمن بالقدر" ...199 صفحه...متوفره اليكترونيا


كعادته يصر ديدرو بالا تترك كتابه الا و انت متعب و مرتبك و مصاب بدوار


فى البدايه كانت الروايه او لنقل الجواب الطويل الى المركيز...فى حد ذاته روايه رائعه سريعه الايقاع ممتعه التفاصيل ...مثيره بوجه عام


يدخلك الى عالم الرهبنه (سواء اتفقت او اختلفت مع درجه صدق المعلومات)الا انها قضيه دراميه ممتعه....فى تنقل دائم من الجنه الى النار او لنقل من النار الى النار فراهبتنا الصغيره لم تحظ بمعنى الجنه قط فهى من عذاب لعذاب


من عذاب اسره بمشكلتها العائليه و كل الاضطهاد...الى عذاب الدير الاول....ثم الانتقال الى الحبس الانفرادى...و منه الى الدير التانى و ما ادراك ما الدير الثانى حيث الرعب و التعذيب و حقيقه كان هذا الفصل مروعا لى و لو ان ما به 10فى المئه من الحقيقه لكانت كارثه محققه...الى الدير الثالث حيث الدعاره الصريحه و الشذوذ


و حقيقا ما شد انتباهى هى المعلومه الجديده لى بفكره الزام الرهبنه فانا لم اتخيل قط ان دخول الدير لا رجعه فيه بهذا الشكل المرعب


الى هذا الحد يكون الامر عادى الا ان ديدرو لا يتركك هكذا دون دوار...فيأتى الجزء الثانى كالاعصار الذهنى ليدمر لك كل قناعاتك


روايه جيده و تستحق القراءه

السبت، 24 مارس، 2012

محال يوسف زيدان


انتظار طويل ثم حلقات مسلسله فى الجرائد و تمهيد طويل لروايه محال تلا ذلك نزول الروايه بردود افعال من القراء اقل ما توصف انها مخيبه للامال ....السؤال هو لماذا؟؟ 


هى بالتاكيد لا تستحق كل هذه الضجه و الانتظار و اللهفه و تصميم عمر طاهر للغلاف-الغير مميز بالنسبه و لم يعجبنى-..بل انها حتى لا تستحق كاتب كيوسف زيدان


فاما التسلسل الدرامى فى رأيى فكالتالى :بدايه ممتعه و جزيله لغويا الى الصفحه ال 51 التى ظهر فيها اسامه بن لادن بلا مبرر ....وسط غزير الاحداث لكن بعض احداثه مفتعله ....نهايه سيئه و مقحمه و كئيبه 


دعونى اتحرر من زخرفه الريفيو و ان اتحدث بصدق: البطل ده نحس جدا ..بيتسأل فى احد الفصول لماذا تقوده الاقدار دائما الى المجهول ؟؟..و انا برضه بسأل نفس السؤال


البطل نحس نحس يعنى....يروح الاقصر السياحه تضرب...يحب واحده تتجوز -و حكايه المخابرات الليبيه دى اصلا مقحمه دراميا-...يقعد فى مصر يستقصدوه و يرحلوه من مصر...يروح السودان يلاقى بن لادن....يروح اوزبكستان تتنيل على عينها....يروح افغانستان يتقبض عليه ...يتقبض عليه يروج جوانينامو....ايه النحس ده 


شعرت برغبه يوسف زيدان بالعوده الى عزازيل من حيث البطل المسافر المشاهد للامكنه ...من حيث التفاصيل الجنسيه مع نورا بلا مبرر...من حيث الزخرفه اللغويه


انا مش فاكره اسم البطل....هو اتذكر ولا لا مش قادره احدد


ملحوظه: جمله 
«وأما الأخبار التى بأيدينا الآن، فإنما نتَّبع فيها غالب الظن، لا العلم المحقق» – ابن النفيس 


مغزاه ايه؟؟؟....محطوطه ليه...عايزه ايه؟؟...مش فاهمه...و علها فذلكه كعاده يوسف زيدان


اعذرنى لانفلات اعصابى لكنى انشأت صفحه "نادى خيبه امل قراء محال"
http://www.goodreads.com/topic/show/797448


ملحوظه : متوفره اليكترونيا للاسف

الجمعة، 23 مارس، 2012

اسمى ليس صعبا فاطمه ناعوت


كيف لى ان اصوغ مشاعرى فى جمل فانا فى النهايه مجرد قارئه لا  املك تلك القدره الجميله بان اجسد ما لا يتجسد كما فعلت فاطمه ناعوت 


الديوان ناعم سلس كاحساس كوب كاكاو ساخن فى يوم ممطر ...زى ريحه كيكه عملتها بايدى و انا بطلعها من الفرن


ديوان انثوى بحت...كل ما فيه يصرخ بان كاتبته امرأه ...الوحده المحببه دائما الموحشه احيانا...ديوان شاعره وحيده تتونس بخيط دخان من فنجان شاى وحيد


ديوان انثى بداخلها بنت بضافير عينها متعلقه بأمها تتساءل لما مات والدى ؟؟..بنت بتحب الرياضيات و بتكره التاريخ


ديوان يحتاج الى هدوء متأمل 


ملاحظات جانبيه:


الاولى:توجيهى بالشكر لمصمم الغلاف الجميل اللى شدنى جدا لقراءته
الثانى:عدم وجود قصيده بهذا الاسم 
الثالث: متوفر اليكترونيا





اجمل قصيده من وجه نظرى 




أنفٌ وحيد 


صينيةُ الشاي 
بفناجينِها الخزفيةِ الكثيرة 
بصَخبِها وكثيفِ بخارِها 
برنينِ الملاعقِ على الحوافِ بعد تقليبِ السُُّكرْ 
تختلفُ 
عن فنجانٍ صامتٍ 
وحيدْ 
يجلسُ في فتورٍ فوق حافةِ مكتبٍ عتيقْ 
ينتظرُ امرأةً واجمةْ. 


الأبخرةُ الكثيفةْ 
(التي تتقافزُ من الفناجين الكثيرة التي تختلفُ عن الفنجان الوحيد) 
تحملُ رائحةَ أوراقِ الشاي الهنديِّ التي: 
جمعتها أيادٍ 
وجفّفتها أيادٍ 
وعلبّتها وشحنتها أيادٍ، 
لكي تشربَها 
أيادٍ كثيرة. 


ترتفعُ صيحاتُها، 
الأبخرةُ، 
لتعلوَ على صَخَبِ أنوفٍ كثيرة 
تتحلّقُ حول صينيةٍ 
في منتصفِ قاعةِ معيشة صاخبة. 


بينما، مِن الفنجانِ الوحيد، 
يصعدُ 
خيطٌ 
نحيلٌ 
من البخارْ 
ساكتٌ 
واهنْ 
يتراقصُ في منحنياتٍ ضَجِرة 
ليبحث في صعوبةٍ 
عن أنفِ السيدةِ التي 
لا أحدَ يزورُها. 



السيطرة على الإعلام by نعوم تشومسكي



السيطرة على الإعلام: الإنجازات الهائلة للبروباجندا  للكاتب العالمى نعوم تشومسكي ...كتاب صغير الحجم 61 صفحه و كبير فى المحتوى



ميزات: قصير ,واضح,مباشر,ملخص لامور كبيره ببساطه و بلا تلون او تعقيد


عيوب:بيقول لنا حاجات كتير عارفينها بمعنى اننا عارفين ان الشعب الامريكى ضلل مرات و مرات تاره بفيتنام و تاره بروسيا و الشيوعيه و تاره بالعراق و العرب...بالاضافه انه بينمى روح عقده نظريه المؤامره المتأصله فينا من قرون و بعفينا من تحمل مسئؤليتنا بمعنى اننا هنصنع عذر الاعلام السئ لنبرر بيه موقفنا الرديئه عاده


فى مقارنه سريعه من الموقف الامريكى و المصرى نجد مشتركات اهمها اقحام فكره احترام المبادئ العسكريه تماما كما فعلوا بالامريكان فى الستينات


حظى منى بتقييم 3 من 5 ...كنت سأعطيه اربع نجوم ان طال قليلا ليمتعنى اكثر


متوفر اليكترونيا


زئبق ل اميلى نوثومب




تتحدث الروايه ببساطه عن متلازمة ستوكهولم على الرغم من ان اسم المرض لم يرد تماما فى الروايه لكن الامر لا يحتاج 
الى فطنه او معرفه بالطب النفسى لتسميه الاشياء باسمها


انها تلك العلاقه المعقده بين الانسان و قاهره ...هى ليست بالحب او حتى الكره انها العلاقه المريضه


فتاه محتجزه او شبه محتجزه و لعلها غير محتجزه على الاطلاق -و اختار منهم ما شئت- فى جزيره معزوله ....لا تتخيل انى كشفت لك سر عظيم فتلك المعلومات و التى هى المعلومات الرئيسيه فى الروايه تحتل الصفحه الاولى منها ...تتميز تلك الروايه بعدم وجود اى مقدمات دراميه اطلاقا كما انها تحتوى على نهايتين 


تصلح الروايه لعمل سينمائى بالتاكيد فكل تفاصيلها تصلح للشاشه الفضيه بل انى فى بعض الاوقات شعرت بانها اصلا فيلم يمكن روايته


لم يعجبنى الاسم اطلاقا حتى مع محاوله الكاتبه الاشاره-اكثر من مره-لفكره التسميه


مشكلتى الوحيده مع تلك الروايه كان بساطتها و صغر حجمها فلم تمتعنى حتى النهايه بل انتهت بعدد صفحاتها 189 فى جلسه واحده


متوفره اليكترونيا...و مرشحه لمحبى الكتب الخفيفه نسبيا

الخميس، 22 مارس، 2012

ابنه القس ل جورج اورويل


يا لها من روايه؟؟!!!...هكذا كانت جملتى الملخصه لهذه الروايه الملحميه ابنه القس ذات ال 345 صفحه ...للكاتب العالمى جورج اورويل "مؤلف مزرعه الحيوانات" 




يأخذك جورج اورويل الى عالم يبدو لك من الوهله الاولى شديد التزمت و المحافظه بل و الملل و يستمر هذا العالم الرتيب قرابه المئه صفحه و يتخلل ذلك بعض لمحات الاثاره ....و لكن ما ان تتعود على هذا العالم و تتحمله الا و قد انقلب رأسا على عقب بلا هواده او مواربه ...هذا التغيير -الذى لن ابوح باسراره-يتركك دائخ و متعب و فاقد لتوازنك لفتره ليست بالقليله...و ما ان تتزن و تفهم اين انت الا و قد نزلت الى الدرج الاسفل لترى ما لم تتوقعه ابدا...و هكذا تستمر الروايه صعودا و هبوطا ممتعا مع اضافه عناصر التفكير و المعضلات الدينيه




الحقيقه انى لم اتوقع ان يهدينى اورويل روايه متقنه دراميا بهذا المستوى ...لان اورويل هنا ليست اورويل 1984 او مزرعه الحيوانات ولا حتى الصعود الى الهواء بل هو مؤلف لروايه طويله تحوى الكثير من الخطوط الدراميه و ليس مجرد تقديم لرمزيه مطلقه


يبرع اورويل كعادته فى التصوير و التشبيهات فهو لا يمر شئ او حدث دون وصفه بتدقيق كبير و كأنك تراه


دائما ما اربط جورج اورويل بهانريك ابسن -و قد يكون ربطى غبيا- فى ان كليهما يكره الاوثان و لست اعنى هذا بالاوثان هى الاصنام بل اعنى كل ما هو تابوه محرم يسلب الانسان متعته و حريته و يشمل حتى رجال الدين و المجتمع المخملى التافه و القوانين الاجتماعيه المجحفه و يضاف بالنسبه ل اورويل الانظمه السياسيه الشموليه التى تسلب الانسان تفرده و راحته و الاهم حريته


روايه ممتعه ...ارشحها دائما و متوفره اليكترونيا


طولها امتعنى و لم يضايقنى و يكفينى اخبارك بان صفحتها ال 345 انتهى منهم مئه فى جلسه و الباقى فى جلسه اخرى استمرت لبعض ساعات مليئه بالمتعه

الثلاثاء، 20 مارس، 2012

من ادخل تلك الحجاره الى صدرى؟؟

لماذا كل هذا الثقل الذى اشعر به؟؟!!!...و كأنى فى فيلم من افلام فجر الاسلام حيث يضعوا حجاره على صدر المؤمن لتعذيبه ليصرخ بكلمه الكفر....فى الافلام يضعون هذا الحجر فوق الصدر لكنى لا اشعر هذا الشعور ابدا بل و كأن من اراد بى العذاب ادخل تلك الصخور داخل صدرى ....


لماذا اصبح هذا الشعور ملازما لى ؟؟...و كأن لحظات الراحه لى هى الاستثناء و ليس القاعده 


اتجول بين الازرار بحثا عن كلمات فلا اجد...بعد اليأس من تجسيد ما لا ينجسد الجأ الى النت....افتح الفيس بوك اقرأ ما فيه لعلى اجد نقطه نور فلا اجدها كل ما وجدته هو ذلك الشيخ المتعصب الذى يريد حرق كل من ليس على ملته او حتى على دينه لكنهم مختلفون معه سياسيا.....اتجاهله و ابحث بين كلمات الاصدقاء عن عزاء....لا اجد سوى السخافات عن غرام ضاع او يضيع او وردى اتوقع له الضياع...استمر فى التجاهل لاجئه الى جروبات الدراسه فازداد احباطا من كثره ما سوف افعله و قله ما فعلته....بعد زفرات طويله اغلق الفيس بالكامل.....


الجأ الى الجودريذر اقرأ و اتابع و ادون ما قرأته....لا اعلم لماذا مصدر سعادتى اصبح باهتا ....شعرت بانى اقرأ اكثر من اللازم حينا و بانى اقرأ اقل من اللازم حينا....لكن شعور المتعه يتلاشى 


الجأ الى فيروز لعلها تنقذنى....ابدأ ب "قال قايل عن حبى" ...ثم "نحنا و القمر جيران"...اتبعهما ب "فى شى عم بيصير"....ثم اشخص حالتى بحاله أنهدونيا هي عدم القدرة على الاستمتاع بما كنت تستمتع به في السابق


اما التويتر فيحوى المعتاد...شباب ثائر على خطأ يشكون و يحكون يصرخون -عن حق- فلا يكون الرد سوى بالصمت بطعم "اخبطوا دماغكوا فى الحيطه"....


لا اعلم السبب لكل هذا لكن تشخيصى المبدئى : مشاهده لجلسه مجلس الشعب الصباحيه

الطريق الى رصيف ويغان جورج اورويل



يأخدك جورج ارويل الى الحجيم حرفيا...يأخذك من يديك الى الدرج الاسفل من الطبقه العامله حيث الجهد بلا مقابل و تدنى المستوى الصحى و القذاره و العفن و البرد و الليالى الطوال


لا يرفأ بك اورويل بل ينزعك من بيئتك نزعا و يغمسك فى قلب المأساه بلا كثير من البلاغه او الالعاب الادبيه بل الحقيقه و الحقيقه فقط حتى اذا انجرحت مشاعرك قليلا او حتى تقيأت مما قرأت احيانا


فى النصف الثانى يأتى التحليل و الاراء و المناقشه و اعترف باعجابى بالجزء الاول اكثر




احب التنويه بان هذا الكتاب ليس روايه ابدا...لا اعلم بأى سبب كتب على غلافه روايه.....اعيب جدا على اختيار الغلاف الذى اوحى بكثير مما لا يتواجد فى الكتاب بل انه يتعتبر مخادعا


التحميل
http://www.4shared.com/office/X-AVSnPs/__-____.html

الاثنين، 19 مارس، 2012

كل استفتاء و انت طيب



النهارده 19 مارس....مش بيفكرك بحاجه التاريخ ده؟؟...لا مش تحرير طابا فكر اكتر......


ايووووه ارجع كده انعش ذاكرتك ...الاستفتاء ....فاكر الطابور الطويل و الصباع البمبى (اللى بقى ازرق فى الانتخابات)....فاكر نعم ولا ؟؟؟....فاكر نفسك لما رحت و قالوا لك نعم لله و رسوله ....فاكر لما قالوا لك نعم يا مصر....فاكر لما قالوا نعم للاستقرار...نعم للماده التانيه من الدستور .....


فاتت سنه ....و باقى 6 شهور من الفتره الانتقاليه اللى مدتها 6 شهور.....كل استفتاء و انت طيب 


حتى لا ننسى....و حتى لا نترزع على قفانا تانى

فانيلا by ضحى صلاح





 انتهيت اخيرا من هذا الكتاب المحير و المثير للقلق و اضيفها بلا مجامله و الممتع ايضا 


انه "فانيلا" و ليس "فانيليا" للكاتبه الشابه المميزه : ضحى صلاح


ينقسم الكتاب الى ثلاث قصص متفاوته المذاق و المستوى و الجو العام




الاولى:نبيذ القلوب المحطمه....عند بداياتى لها شعرت ببعض خيبه الامل و لعلى تسرعت فى الحكم على الكتاب و الكاتبه بكون الكتاب رومانسى مبتذل و لعل السبب هو انى اتلسعت قبل كده من الكاتبات الشابات و كتابتهم الرومانسيه فاسرعت بالنفخ بالزبادى....لكن استطاعت ضحى ان تغير وجهه نظرى و تقييماتى المسبقه و اعطت لى وسط ملئ بالاحداث و الالفاظ الجديده و التركيبات اللغويه التى امتعتنى....و الاهم انها اعطتنى نهايه ممتعه مفاجئه جعلت القشعريره تسرى فى بدنى و وجدت نفسى اعجب بالقصه بوجه عام و ببطلتها المحيره بوجه خاص


الثانيه:صديقتى جان...حسيت انه بيعبر عنى فى اجزاء كتير منها جزء تشخيوف و الكتب..جزء اليأس من التغيير ...جزء احساس برغبه عارمه فى رش ميادين مصر بالجاز ...الكاتبات المطوله قبل ان تنتحر لعل احد يهتم بموتك....موقفى من الثوره الذى تطور بنفس الطريقه....اللعب بالالفاظ العاميه بخفه فى وسط فصحى....صداقات غريبه بين من يتخيلهم الناس اصناف متضاده من البشر......و اخرا و لكن ليس اخيرا النهايه المفاجئه الحزينه الصاعقه التى رسمت على وجهى ابتسامه باهته و رغبه عارمه فى ان اغير ما انا متأكده انه غير قابل للتغير


الثالثه:فانيلا....فى رأيى هى القصه الاهم فى الكتاب و حسنا فعلت الكاتبه بتسميه الكتاب باسمها لتميز الاسم -خاصه لغير مستمعى الاغانى الاسيويه- و ايضا لتركيز القارئ على القصه دى....البطله المسماه ورد و لاحظ كون الاسم سخيف بشكل متعمد هى تستحق ان تكون بطله روايه مطوله و ليست فقط قصه قصيره....فتاه تبدأ كل جمله بكلمه انا اكره ...فتاه لا يفهمها احد و الاسوء انها لا تتمنى ان يفهما احد ...فتاه كرهت الحياه و كرهتها الحياه...لا تستطيع ان تدون كل فظاعتها و شخصيتها المعقده فى الكلمات سوى انها شخصيه دراميه رائعه على الرغم من كونها صادمه لاقصى و اقسى حد للقارئ


لم استطع ان امنع نفسى من ممارسه شويه الطب النفسى اللى درستهم و بدائت فى تحليلها نفسيا و كأنها شخصيه من لحم الدم....لا استطيع ان اقول انها تشبهنى لعلها الجانب المظلم لى الذى اتفادى ظهوره للعيان...على الرغم من كون النهايه خاليه من عنصر المفاجأه لكنها مريحه و مزعجه بشكل محبب و اكملت الصوره


*************************************


فى النهايه رأيت فى ضحى كاتبه مبشره جدا ليست كعاده كتابنا الشباب مما يكتبون من الحلق...شعرت بالكاتبه تكتب بالدماء و كأنها تطرح جزء من روحها على الورق...

السبت، 17 مارس، 2012

بس يا سيدى و رحت العياده الخارجيه!!





معادنا الرسمى: 9 صباحا بالظبط (طبعا ده المفروض)...و بما ان المفرود عند المكوجى فقررت ان اروح متأخره 20 دقيقه بحالهم لعلى لا انتظر كثيرا......


الزمان : 15 مارس 2012
المكان : قسم الكلى بكليتى المصونه (طب عين شمس)




لان قرارى كان بالتأخير تلت ساعه فقط ,كان واجب على ان اقوم ببعض التضحيات حتى لا تزيد تلك الفتره الى ساعه مش تلت ساعه....و كان القرار ب"الشعبطه" فى اى ميكروباص و السلام و قد كان انى قضيت ساعه الا ربع من البيت الى الكليه نصى جوه و نصى حرفيا فالشارع, بالظبط زى وضع اى صبى ميكروباص مكنش ناقص غير انى اهتف : عتبه عتبه عتبه....


وصلت فعلا 9:20 دقيقه بالظبط....و كالعاده كنت برضه الاولى فى الحضور.....اكتمل العدد عن الساعه 10 برضه كالعاده لكن لا تنخدع فالدكتور المكلف ايضا بالشرح لم يأتى ....الوقت مهم فى كل حته الا مصر


من 9:20 الى 10:30 خلصنا انا و اصحابى كل الكلام....سياسه و اتكلمنا ,كوره و شجعنا, اخوان و شتمنا , عرسان و شكينا , امهات و حكينا .....و فى النهايه جاء الدكتور الصغير معلنا عن ان اليوم هو "يوم العيادات الخارجيه" ....مازالت مقتنعه بان الدكتور لجأ لكده لكون الدكتور مجاش لكن دعونا لا نتتهم الناس زورا...


اكمل الدكتور بان تقسيمه الطلاب على العيادات مع الدكتور حسين فى "الكليه الصناعيه رقم 1" ...بعد تقصى اكتشفنا انه مكان فالدور الثانى.....رحنا هناك و سألنا عالدكتور قالت لنا الدكتوره ببساطه مطلقه : دكتور حسين فى الكليه التانيه ...هههههههههه مش عارفه ليه الحته دى بتضحكنى ....


شفنا التقسيمه اكتشفنا ان كل 5 هيكونوا مع بعض فى عياده....ناس عياده قلب ناس اعصاب و هكذا...و طلعت انا عياده الروماتزم ...ابص يا ابنى على ال4 اللى معايا اكتشف ان كلهم غياب !!!!!....كل الناس ماشيين خمسات خمسات الا انا ماشيه لوحدى


الاول قلت اروح مع ناس اعرفهم وحده العلاج الطبيعى و خلاص...فؤجئت بالمكان مليان اجهزه و الدكتور بيقول لنا : العبوا !!!!!....العب؟؟!! هو انا جايه هنا عشان العب على اجهزه المرضى زى العيال ؟؟!!


هنا قررت ان استجمع شجعاتى و اروح عياده الروماتزم لوحدى و ليكن ما يكون.....


دخلت العياده لاقيت 2 دكاتره females كبار قاعدين كلا منهما على مكتب ....و جنب كلا منهما دكتور نائب اصغر و دكتور امتياز ...و بالفعل الدكتوره الكبيره قعدتنى جنبها على يمينها عشان اتعلم براحتى....


العيان يدخل ....يتكلم مع الدكتوره و يعرض لها حالته ...تسأله اسئله بالعربى و بعدين تترجم لى معنى اللى قالته طبيا بالانجليزى عشان افهم....تدخل تعمل فحص اروح اقف جنبها عشان اتابع بنفسى....يرجع المريض المكتب تكتب له الدكتوره العلاج ...يخرج المريض تشرح لى بالانجليزى التشخيص و العلاج و تفهمنى .....و فضلنا على كده 5 حالات ثم انتهى اليوم ,,,شكرت الدكتوره اللى للاسف معرفتش اسمها على اليوم الجميل و خرجت.....


قلت اروح مع صحابى فى عياده الاعصاب اتفرج على نظام العيادات الاخرى......


رحت اتخضيت ..مفيش دكاتره كبار تماما لان كلهم فى عيادتهم الخاصه...10 دكاتره كلهم نواب صغيرين هما اللى بيشخصوا و يعالجوا ....حواليهم 20 دكتور امتياز اسفه فى اللفظ "بيعكوا" فالمرضى...حواليهم 30 طالب بيرغوا او بيحاولوا يركزوا و يفهموا حاجه لوحدهم من غير مساعده......الدكاتره و الطلبه قاعدين و المرضى واقفين ؟؟!!!!......صراخ و زعيق و صوت عالى و كأنك فى مولد.....


و انا اللى كنت فاكره ان اللى انا كنت فيه ده الطبيعى .....اللى اتعملته فى اليوم ده ان الموضوع حظ يا اما تطلع فى دكتور طيب يحب يعلمك يا تقف فى وسط المولد تدور على نفسك.....

الأربعاء، 14 مارس، 2012

أن ترحل الطاهر بن جلون





 اه يا بلدى,يا ارادتى المحبطه,و رغبتى الخائبه و اولى حسراتى....هكذا يخاطب عازل بطل الروايه وطنه فى رساله الى بلده  المغرب يخبره فيها عن كل ما يعانيه و ذلك قبيل رحلته الى اسبانيا او لنقل الى المجهول


عبر احد ادبائنا العظام ذات مره ان ادبنا العربى لا يحوى الحياه او الواقعيه الكافيه لانها جميعا الا نادرا تتجنب الحديث عن المحرمات الثلاثه:الدين و الجنس و السياسه ....فاذا اقتنعت بهذا الجمله فروايه ان ترحل هى روايه واقعيه بدرجه كبيره جدا فتقريبا الروايه لا تتدوال سوى تلك المحاذير الثلاثه






اما الدين فيحتل نسبه غير قليله من الروايه بدايه من ميكال المسيحى و تحولاته و ارائه الغريبه ...مرورا بتاريخ الجماعات الاسلاميه و استغلالها ليأس البشر فى الدنيا و طمعهم فى جنه الاخره...نهايه بعلاقه عازل و اخته المتردده بالدين مقارنه بموقف الام الكلاسيكى كعاده كتابنا العرب


فاما السياسه فلعها الموضوع الرئيسى لمجرى الاحداث و حين اقول السياسه فانا لا اعبر عن حياه الساسه بملوكهم و تغيير الحكومات بل السياسه الحياتيه لبشر كرهوا بلدهم و كرهوا انفسهم....فحين يمشى عازل فالاسواق يرى ابناء بلده كما قالت الاغنيه"فى الشوارع ليه بنسأل ميت سؤال,و الطريق نمشيه و تانى بنرجعه,كل حاجه فوق حدود الاحتمال,كل واحد جرحه بيوجعه"


و الجنس فهو الموضوع الذى يأخد حيز فى تلك الروايه اكتر من النصف...ترى الجنس بجميع انواعه السويه منها و غير السوى...احيانا ضقت ذرعا بكل هذه الاباحيه بل و تقززت افراط التفاصيل و خاصه ان للجنس غير السوى هنا اهميه عظيمه بل هى اساس الروايه ككل


فالنهايه فانا ارشحها للقراءه بتحذيرين اثنين: الاول ان تدرك مدى كأبتها و الثانى ان تدرك ان محتواها كثيرا ما يكون +18 سنه 


ملحوظه: الروايه متوفره اليكترونيا

السبت، 10 مارس، 2012

فوائح الجمال وفواتح الجلال: نجم الدين كبرى




كتاب غزير و عميق و دسم...هذه الكلمات ملخصه لهذه الوجبه الفكريه الممتعه


الكتاب مقسم بوضوح الى شقين منفصلين متصلين


الاول:مقدمه طويله اشبه بالدراسه بقلم الرائع يوسف زيدان شارحا عن تاريخ الشيخ نجم الدين و افضاله و اصحابه و معلميه و تلامذته و الجو التاريخى وصولا الى مشهد استشهاده...جاء هذا الجزء ممتع على الرغم من طوله و على الرغم من شعورك بانه موجهه للدراسين و المنشغلين بالبحث اكثر مما هو موجه الى القارئ العادى...ليوسف زيدان اليد العليا فى هذا الجزء حاضر الروح و كأنه يكلمك مباشره


الثانى: هو كتاب فوائح الجمال وفواتح الجلال بكامله بقلم نجم الدين كبرى نفسه....جاء الكتاب منساب الكلمات بسيط لطيف خفيف على الروح خاصه من حيث الالفاظ و التعبيرات على غير عاده كتب القدماء التى كثيرا ما تكون معقده و صعبه لغويا على القارئ المعاصر....شرح الكتاب ببساطه و بعمق عن الصوفيه بكثير من التفصيل لا ادعى انى فهمتها كلها لكنى احتفظ بها لقراءه ثانيه محتمله اكثر تدقيقا ...يتميز الكتاب بتقديمك لعالم الصوفيه المعقد بلطف و يجعلك مع مرور الصفحات تشعر بالصفاء الذهنى و المتعه الروحيه فكأنك تنظر للاسلام من زاويه ورديه حالمه رائعه حيث عشق العبوديه و الاستمتاع بالقرب من الله


فى هذا الجزء يتوارى صوت يوسف زيدان مكتفيا بالتعليق و الشرح فى اضيق الحدود تاركا للشيخ العلامه اليد العليا 


اكرر لا ادعى فهم الكتاب بالكامل لكنه بالتاكيد كتاب ممتع و مفيد على اكثر من وجه


ملحوظه: الكتاب متوفر اليكترونيا

الجمعة، 9 مارس، 2012

الطفل الخامس دوريس ليسنج



الطفل الخامس روايه عالميه من ضمن سلسله الجوائز 238 صفحه تأليف دوريس ليسنج
عندما تبدأ فى روايه لكاتبه حاصله على النوبل تتوقع مستوى معين من الدراما
لنقل ببساطه ان تلك الروايه اقل بكثيييير من هذا المستوى بالتاكيد
بدأت القصه من الصفحه 1 الى الصفحه 60 بدايه اجتماعيه ممله لاقصى حد
و بدأت من الصفحه 60 الى نهايه القصه فى الدخول فى جو مزيج بين الكابوسيه و الرعب بشكل لم اراه مبرر على الاطلاق 
حتى فى تطورها الدرامى جاءت الروايه ممله بل و سطحيه اقرب الى الافلام الامريكيه التجاريه
اما الصدمه الحقيقه فكانت نهايه الروايه المبتوره دون بيان للقارئ او تفسير لما قرأت فى هذا العدد الهائل من الصفحات
بالتاكيد دون المستوى


متوفره اليكترونيا لكنى لا انصح بها

ست الحاجه مصر..بلال فضل



 يبدأ الكتاب بتساؤل ضمنى و ان كان غير صريح: هل قامت فى هذا البلد العتيق ثوره ام لا؟؟؟...اذا كانت الاجابه نعم فالكتاب لا يساوى الورق و الحبر فالكلام هنا مكرر و معاد و اذا كانت الاجابه لا فالكتاب يساوى وزنه ذهب



تجد نفسك بعد انتهائك من الكتاب تتقين ان الاجابه بالتاكيد لا ...فالهم هو الهم و الحزن (بفتح الحاء)هو الحزن و القذاره هى القذاره ....و برضه يسقط يسقط حكم العسكر


لعل الكتاب يستحق 3 نجوم لكنه استحق النجمه الرابعه بسبب تلك المقاله الاولى عن والده بلال فضل التى عشت معها ايامها و لمست تلك القصه الدافئه و الرقيقه وتر من نفسى و هى موهبه تضاق لبلال بجانب السخريه و الضحك الذى كالبكاء..القصه تلك وحدها تستحق 10 نجوم و ليس 5


الكتاب فالعموم كتاب كلاسيكى لبلال فضل بنفس المراره و الضحك حتى الركب


هو ينتقد الحاضر بانتقاد الماضى


ينتقد حكم العسكر بانتقاد حكم مبارك


اعترف بمهاره التقديم الذى جعل كتاب يتضمن مقالات قديمه عن نظام سقط يتصدر المبيعات


يسقط يسقط 
يسقط يسقط
يسقط يسقط
يسقط يسقط
حكم العسكر


هكذا كان امضاء بلال فضل على الاهداء و هكذا هتفت فى كل الم لم يتغير...و كل هم لم يتبدل....و كل حق ضاع و يضيع

الثلاثاء، 6 مارس، 2012

بعد أن يموت الملك صلاح عبد الصبور

مسرحيه شعريه رائعه للرائع صلاح عبد الصبور....من بدايه المسرحيه تستشعر انك تقرأ نصا مختلفا سواء على نطاق اللغه او الحبكه او الهيكل الدرامى فصلاح عبد الصبور اراد ان يمزج الادب بالشعر بالدراما فنتجت عنه مسرحياته الشعريه المتنوعه



اكثر شئ يميز "بعد ان يموت الملك"رومانسيه اللغه فحينا تشعر انك تقرأ ديوان شعرى خالص عن العشق و السهر و الحريه و الشاعر و السيف


عجبنى الاسم جدا فزى ما قال صلاح عبد الصبور نفسه على لسان شخصياته يموت 34 الف شخص كل دقيقه بينما يموت ملك كل 8 سنوات مما يستدعى ان يكون ذلك حدث معتبر نتدارسه....


يكشف لك العنوان ان الملك سيموت و مع ذلك فخلال حياه الملك لا تتخيل ابدا انه سيموت و قد نجح عبد الصبور فى ان يجعل هذا الحدث المتوقع مفاجئ فى حد ذاته


مع كل ما قلت تستحق المسرحيه 3 نجوم لكن ما شفع لها فى النجمه الرابعه و ربما الخامسه هى النهايه الممتعه او لنقل النهايات الاكثر من ممتعه


متوفره اليكترونيا من هنا


Read on January 21, 2012

الأحد، 4 مارس، 2012

وطني حبيبي كلوه العسكر




وطني حبيبي كلوه العسكر...يوم ورا يوم يحرقوا فيه اكتر
و مؤمراته ماليه حياته...يسقط يسقط حكم العسكر
وطني وطني
وطني يا صابر على جرايمهم...قتلوا شبابهم عروا حريمهم
مسكونا شله لا دين ولا مله..و الطرف التالت اتاريه منهم
المجلس ده على ايدنا نهايته..مافقسنا خلاص الاعيبه و حكايته
لا ست شهور ولا ست دقايق..يا وطن كل حياته متضايق
من وقت ما شفناه العسكر
وطني وطني
وطني حبيبي كلوه العسكر...يوم ورا يوم يحرقوا فيه اكتر
و مؤمراته ماليه حياته...يسقط يسقط حكم العسكر
وطني وطني
وطني يا كل مجالسك نيله..اعضاؤه هم و قصصه رزيله
مجلس عسكري خاين قاتل و مجلس شعب خيبته تقيله
حتة مجلس فاشل جدا...تقوله شهداءنا يقوم يدن
لا تقول طنطاوي ولا كتاتني..دي مصيبه كبيره قوي قوي جتني
لو يرجع يحكمني العسكر
وطني حبيبي كلوه العسكر...يوم ورا يوم يحرقوا فيه اكتر
و مؤمراته ماليه حياته...يسقط يسقط حكم العسكر
وطني وطني

الجمعة، 2 مارس، 2012

ان تقرأ جريده حكوميه






بينما تجلس تشاهد فيلم امريكى من نوعيه الافلام العائليه ممزوجه بطعم الكريسمارس و بينما تفكر كعادتها فى سر حبها لتلك الافلام الغير مناسبه لا لسنها ولا لجنسيتها وقعت عينها على تلك الجريده المطويه بحرص على الكرسى المقابل.....لعلها فكرت قليلا فى المغامره بأن تصرف نظرها عن الفيلم الممتع و ان كان غير مفيد مستوى المعلومات و لطيف و أن تلتقط تلك الشيطانه الصغيره المسماه بجريده الاخبار....حسمت رأيها مع اول فاصل اعلانى بضروره كسر مقاطعتها للجرائد الحكوميه و ان تجرب ثانيه احساس ان تكون مواطنه عاديه تقرأ ما يقدمه الحكومه لها


, بدأت فى الصفحه الاولى قرأت باللون الاحمر و ببنط عريض خبر السجن 10 سنوات لعاطف عبيد ,فكرت بان رد الفعل العادى للجمهور تجاه هذا الخبر هى جمل الشفقه او التشفى المعتاده لكن رد فعلها كان مختلف بعض الشئ فاول شئ خطر على بالها كان : لماذا يتصدر هذا الخبر الغير مفيد تماما للشعب او للقارئ العادى الاخبار؟؟ بينما خبر "عوده ازمه البوتجاز" ببنط اصغر كثيرا و باللون الاسود بدون بهارات صحفيه او الالوان تزغلل العين؟؟...القواعد الصحفيه بتفيد بان تستخدم اللون الاحمر فى تلك الاخبار التى تريد ان تتأكد بانها ستقرأ..فهل سياسه الجريده تقتضى بكتم سر خبر البوتجاز؟ و هل يحتاج القارئ اصلا الى قراءه خبر الازمه , لا بالطبع فهو يعيش داخلها لكن ما يحتاج الى اللون الاحمر هو خبر حل الازمه... 


حولت عينيها عن الخبر الاحمر الضخم و لجأت الى طرف الصفحه الاولى لتقرأ التفاصيل التى وصفتها الاخبار ب "المثيره" عن بطل من ابطال حرب اكتوبر بكثير من التفاصيل عن الحرب و اسرائيل و الثغره و ارقام الفرق التى خدم فيها و عدد القتلى و الاسرى الاسرائيلين ....فكرت قليلا فى تفسير لوضع قصه كتلك على الصفحه الاولى,لجأت اولا الى حسن الظن فلم تجد به ما يقنعها فلجأت لسوء الظن و ماوجدت غيره يقنعها ,فى النهايه توصل عقلها -التى بدأت تشك فى قدرته على الحكم على الامور- الى ان السبب الوحيد هو تحسين صوره الجيش وتذكير الشعب بامجاد 1973 كنوع من التعويض لما حدث خلال السنه الماضيه من مجلس العسكر....


اتجهت عينيها الى خبر باللون الاحمر ايضا لكن بالتاكيد ببنط اقل يتحدث عن قضيه التمويل الاجنبى و تفاصيل خروج المتهمين الاجانب بطائره خاصه و بطريق قانونى بحت من مطار القاهره و تبادل الاتهامات بمسؤليه هذا القرار....ضحكت بقوه لا تعلم سببها لعله الموقف التى تذكرته عندما كانت فى مظاهره يتحدثون عن تلك القضيه بينما انبرى احد اصدقائها مقسما لها بان تلك القضيه سوف تنتهى "على مفيش" كما وصف ....تذكرت الجنزوى يصرخ فى وجه مجلس الشعب "مصر لن تركع" و فجأه تحول هذا الصراخ الجاد الى نوع من الهزل و الكوميديا السوداء....اتجه هنا ذهنها الى موضوع اخر و هو : ماذا سيحدث للمتهمين المصريين؟؟ خاصه ان السفاره المصريه بمصر لا تعمل بمثل هذا النشاط....


انقبض صدرها من الصفحه الاولى كلها و قررت ان تتجه لصفحه اخرى علها تعيزها قليلا....


اتجهت لمقال لكاتبه تدعى امال عبد السلام و قرأت تلك الكلمات :


"البجاحه الامريكيه وصلت لاقامه حفل تكريم للسعوديه منال شريف التى تمردت على الاعراف السعوديه و قادت سيارتها اعلانا منها ان قياده السياره اولى خطوات قياده حياه الحريه!!..و كرمت د.محمد البرادعى الذى تشجع و عاد لمصر لارساء قواعد الديمقراطيه..كما كرمت الصربى مؤسس حركه اوبترا المصدره للثورات العربيه ...و دوخينى يا لمونه"


هنا كادت ان يغمى عليها...الكاتبه بتوجه كلام غير مباشر بان الشخصيات موضع الحديث "عملاء امريكا" ....فبدل من ان تدعم منال شريف فى حقها الطبيعى فى ان تقود سياراتها تتهمتها بالعماله؟؟!! فكيف يتثنى لتلك العميله الماسونيه ان تتجرأ و تقود سيارتها فى الشارع بكل مجون و خلاعه و كأن السعوديه ليست بها رجال يحمون الديار ....و ترمى دكتور البرادعى بنفس التهمه و السبب فى رأيها هو سحب ترشحه للرئاسه فان ترشح البرادعى و فاز فهل كان من الممكن كتابه تلك الكلمات؟؟ فكيف يجرؤ ذلك الداعر على ان يشترك فى ثوره مموله من الخارج باجندتها و كشاكيلها السلك...تسألت لماذا لا ندعم الحريات و الحقوق فقط لاثاره غيط امريكا؟؟!!


تركت المقال المستفز و لجأت لمقال اخر ل عبد النبى عبد البارى قرأت فيها ما يلى :


"الفرق كبير و شاسع بين هذين الهدفين: الاول اسقاط النظام الفاسد السابق بكل اركانه و رموزه و يسعى لتحقيقه بوطنيه صادقه,كل جماهير الشعب الثائر الاوفياء....و الثانى : اسقاط مصر وكل مؤسستها و تدميرها و تركيعها فى مذله و يسعى لتحقيقه اصحاب الاجندات و المصالح الخاصه و الخونه العملاء"


ههههههههه لم يمنع نفسها من مراجعه تاريخ الجريده لعله اصدار قديم لما قبل الثوره فمثل تلك الكلمات قد سمعتها من قبل بالتاكيد ...سألت نفسها ماذا سيكون موقفها و تصنيفها من بين النوعين : ثوره ولا اجنده؟؟!!


كفرت بالاقلام السياسيه تماما و اتجهت الى باب "انت و النجوم" مررت عينها على الابراج الى ان وصلت لبرج الجدى و قرأت ما يلى :


"الجدى 23ديسمبر-20 يناير
اقلع عن المغامرات التى لا تجدى "


قررت تنفيذ كلمات و توجيهات البرج و اغلقت الصحيفه و قامت الى  اللاب توب لتدوين ما حصل فى مغامراتها الفاشله بكل تفاصيلها

الخميس، 1 مارس، 2012

يسقط يسقط حكم العسكر




مره تمطر,مره تعفر...يسقط يسقط حكم العسكر

شالوا حرامى,جه شيخ منصر...يسقط يسقط حكم العسكر

جوه كنيسه,جوه الازهر...يسقط يسقط حكم العسكر

جوه الجامعه بقول و بكرر...يسقط يسقط حكم العسكر

فى حريه و ناس بتفكر....يسقط يسقط حكم العسكر

ولا بنخرب ولا بنكسر....يسقط يسقط حكم العسكر

ولا بنبوظ ولا بندمر....يسقط يسقط حكم العسكر

مصر دوله مش معسكر....يسقط يسقط حكم العسكر

قالوا العسكر زى السكر....يسقط يسقط حكم العسكر

احنا الشعب الخط الاحمر....برضه هيسقط حكم العسكر







- مجرد تجميعه للهتافات بلا اضافه منى :)