الثلاثاء، 6 مارس، 2012

بعد أن يموت الملك صلاح عبد الصبور

مسرحيه شعريه رائعه للرائع صلاح عبد الصبور....من بدايه المسرحيه تستشعر انك تقرأ نصا مختلفا سواء على نطاق اللغه او الحبكه او الهيكل الدرامى فصلاح عبد الصبور اراد ان يمزج الادب بالشعر بالدراما فنتجت عنه مسرحياته الشعريه المتنوعه



اكثر شئ يميز "بعد ان يموت الملك"رومانسيه اللغه فحينا تشعر انك تقرأ ديوان شعرى خالص عن العشق و السهر و الحريه و الشاعر و السيف


عجبنى الاسم جدا فزى ما قال صلاح عبد الصبور نفسه على لسان شخصياته يموت 34 الف شخص كل دقيقه بينما يموت ملك كل 8 سنوات مما يستدعى ان يكون ذلك حدث معتبر نتدارسه....


يكشف لك العنوان ان الملك سيموت و مع ذلك فخلال حياه الملك لا تتخيل ابدا انه سيموت و قد نجح عبد الصبور فى ان يجعل هذا الحدث المتوقع مفاجئ فى حد ذاته


مع كل ما قلت تستحق المسرحيه 3 نجوم لكن ما شفع لها فى النجمه الرابعه و ربما الخامسه هى النهايه الممتعه او لنقل النهايات الاكثر من ممتعه


متوفره اليكترونيا من هنا


Read on January 21, 2012

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....