الثلاثاء، 30 أبريل، 2013

شيكاجو ل علاء الاسوانى


ريفيو ما بعد القراءة: شيكاجو رواية تشجع على القراءة ...تجعلك تلتهمها فى ايام قليلة او حتى فى ساعات , لعله اسلوب التقاطع


لعل مشكلتى تكمن فى شعورى بان بعض الخطوط الدرامية لم تكن مهمه فى الاصل و يمكن حذفها دون تأثير على العمل...و لعلك تنتقدنى ان قلت لك بانى خلطت بعض الشخصيات احيانا و اتلخبطت فيهم...لعل وجود كل هؤلاء المصريين فى قسم الهستولوجى جامعة ايلنوى هو السبب !! هى امريكا مبقاش فيها امريكان؟ ولا مصر اللى بقت رائدة فى الهستولوجى من ورايا؟ ده قسم غلبان حتى


اجمل شخصيات العمل فى نظرى هى "شيماء" لعله احساسى بانى اعرف هذا النمط, اراها فى اصدقائى و اساتذة كليتى...اعرف تلك النظرات لفتاة ملتزمة من بيئة محافظة تخرج لعالم جديد


النهاية اراها رائعة على الاقل قاطعة بدون ابواب مفتوحة او افلام هندى

____________________________________

شيكاجو vs نادى السيارات


لكنى و يالعجب لم اشمئز من مشاهد الجنس كما فى "نادى السيارات" ربما لان الحديث عن الجنس فى اجواء امريكا سنه 2007 متقبل عن نفس الحوار فى مصر الاربعنيات


ارى ان الاسوانى كان افضل و اخف على القارئ فى شيكاجو من وجبة الدسمة "الخالية من الدراما" فى نادى السيارات....و اعلم انه تسلسل غريب لكنى قرأت نادى السيارات اولا

_____________________________________

ملحوظة ملهاش اى 60 لازمة 1: احساسى ان فى العملين الاسوانى بيحاول يقلد نفسه فى يعقوبيان


ملحوظة ملهاش اى 60 لازمة 2: تانى-او بالاحرى اولانى- مفاجأة بدلة الرقص يا اسوانى ...انت ايه ما بتزهقش؟؟


ملحوظة ملهاش اى 60 لازمة 3: جلال امين لازم يراجع نفسه فالرجل يوصف لنا على غلاف الكتاب رواية غير التى نقرأها...ادعوه لمحاولة تقليل تحيزه و حماسة للاسوانى عالفاضية و المليانه...اه و يا ريت تستقيل من لجنة البوكر السنه اللى جاية عشان لو الاسوانى اخد الجايزة و انت رئيس اللجنة شكلك هيبقى بايخ تنين

____________________________________

ريفيو ما قبل القراءة: يفاجئ الناس رافعين الحواجب و الاكتاف عندما يتلقون ذلك الرد بانى اصلا لم اقرأ شيكاجو ل علاء الاسوانى لا قبل الثورة ولا بعدها...و بعد كثير من الاستغراب -لم افهم ابدا لماذا- ابدأ فى ان احكى سبب عدم قراءتى لها


و الواقع ان تلك القصة بسيطة للغاية فحجم القصة الكبير و توفرها ورقيا فى المكتبة العامة وجه قرارى بان الاستعارة هى الحل للحصول على المتع الكبرى ان اقرأ ما اشاء ورقيا بدون وجع عيون و فى نفس الوقت مجانا بلا وجع للجيوب من دفع فلوس ...و كأى حبكة قصصية يجب ان يتوفر عنصر المشكلة للبطل و مشكلتى ان تلك النسخة فى حالة دائمة من الاستعارة من يد ليد دون ان تصل لى ابدا


و اخيرا و بعد انتظار طال اكثر من اللازم...ها انا ارضح لأقرأها بى دى اف...و امرى لله

الخطوط الدرامية نصف المتشابكة او الايقاع السريع او اللغة البسيطة التى تسهل القراءة و تزيد من المعدل كثيرا....و هى ليست المرة الاولى التى يجذبنى بها الاسوانى فهو يجذبنى جدا لانهاء كتبه لكنه لا يشجعنى -حتى الان- على كتابه ريفيو يحوى مدح

الاثنين، 22 أبريل، 2013

كتاب السياسة ل ابن سينا




اما عن كتاب "السياسة" ذاتة فهو اشبه بالكتيب فعدد صفحاته لا يتجاوز ال40 صفحة و مقسم على هيئة فصول قصيرة كالرسائل التى اشبعونا دراسة فى مثيلاتها فى الثانوية العامة

**********************

كتب ابن سينا فصل كامل عن التفاضل بين البشر و كيف انهم ليسوا مؤهلين لنفس الوظائف و كيف ان لو كلنا ملوك لهلاكنا و لو انا رعايا لارتباكنا .....حسنا هى ليست من افكارى المفضلة عموما لكن يكفى ابن سينا انه لم يتدنى لذلك المستوى الذى وصل له افلاطون و ارسطو و فلاسفة اهل اليونان من قبله بكم هائل من العنصرية

*********************

ربما كان الفصل الافضل بين كل فصول الكتاب هو فصل نصح الحاكم و يتناول ابن سينا هنا اسلوب النصح الهادئ قدر المستطاع لكن يشدد على وجوب هذا النصح اذ ان اهل السلطة لا يسمعون الا مدح فيفقدون ذلك المؤشر الداخلى على حسن التصرف او سوءه



و هو بذلك يتخذ موقف وسطى بين فكرة "الامير" ميكافلى حين يتم نصح ذلك الحاكم على كيفيه توطيد ملكه و لو على رؤوس العامة....و بين الفكر الاسلامى التقليدى الذى يشير الى نصح الملك بهدوء "اكثر من اللازم" الذى يشير لنا فقهاء الحاكم حين نغضب فننسى حديث "افضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر " و يشار لنا كعادتهم الى الحديث الرسمى فى تلك المواقف "من جاء إلى أمتى ليفرق جماعتهم فاضربوا عنقه كائنا من كان" ....و بين موقف الديموقراطية التقليدى بانتخابات مبكرة او محاسبة البرلمان بالقانون

**********************

اما فصل معاملة الرجل لزوجته و معاملة الرجل لخدمه فاعتقد ان الاراء الواردة فيه اعفى عليها الزمن و لم تعد قابله للطبيق فى عصرنا على الرغم من ليس به ما يشين لكنى افضل زاوية اكثر "حداثة" فى المواضيع الاجتماعية

************************

اما عن المقدمة الطويلة فهى ممتعه فعلا و مفيدة لمن يرغبون فى التعرف على تاريخ و قدرات الشيج الرئيس

للتحميل

http://narjes-library.blogspot.com/2012/05/blog-post_9913.html

صائد اليرقات ل أمير تاج السر

جلست بجانب أبى و لعلى كنت فى التاسعة لاخبره بقرارى النهائى بأنى سأكبر لاصير مؤلفة بلا شك ....و اذكر نصحيته التى ترددت


و الان بعد كل تلك السنوات و بعد قراءة كل تلك الكتب خاصة كتابنا الحالى "صائد اليرقات" تيقنت ان روايتى الاولى تلك المزعومة قد لا ترى النور ابدا


فكيف يكتب المؤلف عمل درامى على اى حال؟...هل هو الالهام من الواقع؟

لكنى انا و فرفار نملك ذلك الواقع, تلك المادة الخام الغنية التى يستطيع من يحمل تلك العصا السحرية لتحويلها لرواية تخلب الالباب....لكنا فقط لا نستطيع , من منا لم يشاهد اخبار فلسطين فى التلفاز لكن احدا لم يكتب "الطنطورية" سوى رضوى عاشور....من منا لم يشاهد فاقد للبصر فى شارع مزدحم لكن من استطاع ان يحولها لتحفة ادبية غير سارامجو


حسنا ما علاقة ذلك ب"صائد اليرقات" ؟؟ يعنى كل شى او بعض الشئ او لا شئ من يدرى....لكن شعورى بان "فرفار" شخصية واقعية تستطيع ان تلمسها و تتحدث معاها شعور لا تخطأه العين ....تلك التفاصيل الصغيرة التى ترسم شخصية بابعادها الثلاث : ساقه الخشبية المزرية كما يسميها , ورقه الاصفر الذى لا يستطيع ان يتخلى عنه , ساعته الخضراء القديمة الويست اند , بدلته الرمادية المعدلة فى 15 يوم...هكذا يجب ان توصف الشخصية الدرامية لتفنخ فيها تلك الروح على الورق و تجعله قادر على بطولة رواية و اكثر

*********************

هل شاهدت من قبل فيلم؟

inception


يروى الفيلم باختصار خلق حلم داخل حلم داخل حلم ثالث....هكذا شعرت فى صائد اليرقات فهو يروى قصة رئيسية تحوى بداخلها رواية يقرأها بطل القصة الاولى و احيانا يقرأ بطل الرواية الثانية رواية يكون بها بطل ثالث...و وسط كل ذلك يقع مؤلف قادر على امساك كل تلك الخطوط ببراعة و تكثيف يجعل من 150 صفحة رواية متكاملة رائعة ....و اتحسر الان على بعض كتابنا مما يضيعوا هذه العدد من الصفحات ضمن رواية ضخمة فلا يحدث فيها شئ يذكر حتى


هكذا يجب ان يكتب الادب


اربعة نجوم و نصف...و ضاعت النجمة الخامسة لان النهاية متوقعة بعض الشئ

فى ذهنى كثيرا و هى ان من اراد ان يكتب يجب له ان يقرأ اضعاف اضعاف ما يكتب

السبت، 20 أبريل، 2013

نقطة النور ل بهاء طاهر


هل تعلم تلك الهمهمات التى تغنيها المجموعة بلفظ الجلالة (الله...الله...الله) قبل ان تنطلق فى الحان عمر خيرت بكلمات الحلاج؟

والله ما طلعت شمسٌ ولا غربت إلا و حبّـك مقـرون بأنفاسـي
ولا خلوتُ إلى قوم أحدّثهــم إلا و أنت حديثي بين جلاســي



لك ان تتخيل ان تلك الهمهمة كانت حالة لسانى طول وقت قراءتى لنقطة النور...فقط انا و الكتاب و الهمهمات
**************************

من البداية كان الجو العام الذى خلقه بهاء طاهر لروايته يبدو مميز و كأنه اراد ان يكون المكان هو البطل و ليس الشخصيات الدرامية ...ذلك اللون البنى و درجات الرمادى فى منطقة اولاياء الله الصالحين محاط باشجار خضراء ....حارة شعبية تبدو عادية لكن فى وسطها منزل قد لا يبدو مختلف من الخارج لكنه يتميز باهله من الداخل

بجلسات السطوح و اطباق الترمس و كتب صفراء الورق صعبة الاستيعاب لطفل منطو كانت البداية

**************************
فما لعينيك إن قلت اكْفُفاهمتـــــــــا
وما لقلبك إن قلت استفق يهـــــــــم
أيحسب الصب أن الحب منكتـــــــــــم
ما بين منسجم منه ومضطــــــــرم
لولا الهوى لم ترق دمعاً على طـــــللٍ
ولا أرقت لذكر البانِ والعلــــــــــمِ

الامام البوصيرى

**************************

بتركيبة اسرية تبدو غريبة بثلاثة اجيال تسير جنبا الى جنب بلا احساس بأزمة....اسرة تقتل نساءها دائما قبل الاوان و تترك ارمل و اطفال يتامى

بحكايات أبو خطوة يأسرنى بهاء طاهر و يدفعنى لانهاء الكتاب...يجعلنى انفر من كل الخطوط و استعجل تلك القصص الجانبية و اتململ رغبة لان اعود الى ابو خطوة و حديثه عن الروح و النور و القلب

**************************
للحقِّ فينا تصاريفٌ وأشياءُ
ولا دواءَ إذا ما استحكم الداءُ
الداءُ داءٌ عضالٌ لا يذهبه
إلا عبيدٌ له في الطبِّ أنباءُ
عن الإله كعيسى في نبوته
ومن أتته من الرحمن أنباء

ابن عربى

************************

و بدخول لبنى فى الاحداث تتحول القصة الى عصرنا الحديث...قصة تبدو عصرية جدا و بعيدة عن احاديث ابو خطوة عن الروح لكنها مرايا عبقرية يوضح لك فيها بهاء طاهر تحولات عصر "الانفتاح" دون تصريح بل تأثيرا على النفوس و ما بها....و كعادته يرينا طرف جديد من علاقته المتشابكة بعبد الناصر الذى تشعر فى كل اعماله بحبه و كرهه فى نفس الوقت سواء فى قالت ضحى او فى شرق النخيل

تبدو قصة لبنى غريبة قليلا فى رأيى لم اعجب بتركيب خطها الدرامى كثيرا لكن فى عمل رائع لا اتوقف عند تلك الاجزاء

و لكن ما قيمة الحب ان لم يتحول لقصة حب؟ لذا تتحول علاقات التلامذة تلك الى علاقة معقدة بابعاد من الزمن و المكان

************************
الحُبُ ما دامَ مَكتُوماً على خَطَرِ
وَغَايةُ الأمْنِ أن تَدْنُو مِنَ الحَذَرِ
وأَطْيَبُ الحُبِّ ما نَمَّ الحَديثُ بِهِ
كَالنَّارِ لا تَأَتِ نَفْعَاً وهْيَ في الحَجرِ

الحلاج

************************

تضافر رائع بين شق سياسى اجتماعى و بين روح صوفية تبدو مريحة للقلب و خفيفة على النفس...الان فقط فهمت سر اعجاب الجميع بتلك الرواية


تستحق 4 نجوم و نصف...لكن العمل الذى يرجعنى الى اوراقى و ملفات الاغانى بحثا عن كلماء جلال الرومى و الحلاج و البوصيرى و ابن عربى و يمنحنى ذلك الهدوء النفسى يستحق المجاملة و لو قليل

الجمعة، 19 أبريل، 2013

رحيق العمر ل جلال امين

لعل السؤال الاكثر اهمية ليس "لماذا كتب جلال امين كتابين ليروى قصة حياتة لا بالتسلسل الزمنى بس نظام موازى؟" بل "لماذا اهتممت انا بقراءة الكتابين معا؟" خاصة انى من قبلهما قرأت كتاب حياتى لاحمد امين الاب

شعرت بانى تشبعت بجلال امين و عائلته ربما اكثر مما ينبغى فمعلوماتى عن عائلة "امين" اصبحت اكثر من معلوماتى عن عائلة "نبيل" حتى ! بجد
*******************
لكن هذا الكتاب يتميز بقدر غير مسبوق من المصارحة و الوضوح و أأسف على اللفظ لكن و "الوقاحة" ايضا و هو نوع من الكتابة لم نتعود عليه من كتابنا العرب لانه على الرغم من وقاحته لكنه يحتاج لقدر مرعب من الشجاعة...ما اسهل انتقاد الغير لكن ان تصارح القارئ بتفاصيل و خطايا نفسك فهذا امر لو تعلمون عظيم

فمن الصفحة 97 فيما اكثر يروى جلال امين فى اريحية غريبة قصة
his first "sexual" experience with a PROSTITUTE !!!
اسفة على كتابة الجملة بالانجليزى لانها هكذا اخف وطأة عليا

و هو امر غريب فى كتبنا العربية عموما و فى كتب السيرة الذاتية خصوصا التى يرسم فيها الكاتب نفسة كملاك طاهر ينزل فورا من السماء و اقصى عيوب يعترف بها انه "صادق اكثر من اللازم" او "عصبى" و ليس اكثر

لكن لكى نرى كاتب يروى قصة بتلك الحساسية فهو امر غريب...و بصدق قد اعجبت بصراحة الرجل اكثر رفضى له فكلنا اخطائنا و يبقى فقط اعترافنا بالامر و اعذر كلا من يرفض الامر بالطبع فهو صادم اكثر من اللازم
******************
و بداية من الصفحة 264 يروى قصة ذلك المستأجر الذى رفض الخروج من بيته و يروى -ايضا باريحيه غريبة- كيف استخدم طرق غير قانونية على الرغم من انه استاذ قانون جامعى , كيف استغل نفوذه و علاقاته للتخلص من الرجل و كيف حتى تحول فى لحظة الى "بلطجى" حقيقى يهدد بالقتل...و قد كان من الممكن ان يزين الامر قليلا و يصور نفسه كالمظلوم المكافح للاحتلال
*******************
لكن الكتاب يكرر كثير ما اورده جلال فى كتب اخرى-خاصة هجومة على الرأسمالية و الاتجاة الغربى- سواء: التنوير الزائف,ماذا علمتنى الحياة,وصف مصر فى النصف الثانى للقرن العشرين,عولمة القهر,عصر الجماهير الغفيرة,العولمة,ماذا حدث للمصريين

لكنه غالبا خطئى انا فاطلاعى على تلك الكتب من قبل افسد على كثير من فصوله:) ربما يجب ان اقلع عن قراءة جلال امين فانا اشعر بتشبع بافكاره و التكرار يثير حفيظتى مؤخرا

أسم الوردة ل امبرتو ايكو

خلقت القراءة السريعة لهذا الكتاب للاسف


فى الغلاف الخارجى من الكتاب كتب: "رواية شبه بوليسيه , شبه تاريخيه,شبه فلسفية"...و ارى ان هذا الوصف صحيح حتى النخاع , فالرواية انصاف لروايات اخرى و ارى ببساطة ان تلك الاجزاء لم تشبع شهية قارئ مثلى

و فى رأيى ان الفلسفة و البوليسية
don`t mix...against not versus

فى الاعمال البوليسية الايقاع السريع هو المفتاح لعمل ناجح , احداث سريعة تحوى تشويق كافى للقارئ بان يكملها خاصه و انها غير ذات فائدة سوى الاثارة و الخيال

و فى الاعمال الفلسفية و التاريخية البطئ محبب و يدخل القارئ فى عالم مختلف و عام بالفائدة فلا يتسرع ابدا لانتهاء منه بل يحزن لانتهائه كمن يفارق صديق

تكمن "كارثة" هذا العمل بانه مزج الهدفين معا فكانت النتيجة "اسم الوردة" عمل بوليسى بطئ ملئ بفلسفة رائعة لكنها تحجب سرعة الايقاع...فيضطر القارئ لحذف الشق الفلسفى و يستخدم معه القراءة السريعة و احيانا مجرد التجاوز فيقلل كثيرا من اهميتها

و ربما كان طول عدد صفحاتها ال542 بسبب هذا فكأنها توأم ملتصق
***************
فى تعريف الكتاب انها "تحفة اومبرتو ايكو,التي تقزم شفرة دافنشي الى حد روايات الجيب" ...و لكن تكمن المشكلة فى انى اصلا لست من معجبين شفرة دافنشى او ملائكة و شياطين

و الجو العام للعمل مشابه كثيرا للمسلسلات الامريكية
the tudors ....also the borgias
***************
لكن هذا الملل يتخلله بعد الفصول الممتعه قطعا كفصل المحاكمة و فصل نشيد الغضب

و القارئ العربى يلاحظ تأثير العرب العظام فى الحضارات الاخرى كما يلاحظ انه مع التبجيل للعرب كعلماء فلفظ "الكفار" يتبعهم دائما...و ما اشبه الليلة بالبارحة فموقفهم لا يختلف ابدا عن متشددين ديينا للاسف ممن يستخدمون تكنولوجيا "كفار" هذا الزمن طبقا لوصفهم...الموقف متشابه و الازدواجيه مشتركة

الفائدة الفلسفية الوحيدة فى هذا الكتاب هى ان تتيقن بان كل من يفعل فعل او قول هو مقتنع به حتى الموت و كل من سواه كافر او زنديق...تذكر دائما هذا الاسلوب عندما تتشدد فى رأى غدا فربما تكون انت هذا الموهوم , و لتعذر غيرك من المتشددين للافكار التى تراها خاطئة تماما

و اخيرا الجثث , الحرائق , الساحرات على العمود , المجازر ....كم من الجرائم ترتكب باسم الدين

جين إير ل شارلوت برونتى


فى اغنية لفهد بلان اسمها: "غريبة عجيبة...غريبة عجيبة...حكاية قليبى مع الحبيبة حكاية غريبة عجيبة...غريبة عجيبة" و باستبدال


بقالى اكتر من 10 سنين و انا بخطط لقراءة "جين اير" فى يوم...وكل سنه يتأجل القرار للعام الذى يليه...الاهم انى خلال تلك الاعوام منعت نفسى بمعجزة عن مشاهدة اى فيلم عن القصة لعدم حرق الاحداث لمتعة كاملة بالكتاب , ضف على ذلك منعى لاحد من الاسرة ايضا لمشاهدته امامى و اصبح "دينا و جين اير" قصة فى حد ذاتها


كان هذة مقدمة منطقية و استهلال لابد منه لتعلم مدى صدمتى عندما توغلت فى الكتاب و هتفت "ايه ده فيلم صابرين بتاع ماجدة؟" و مكنتش اعرف ان الفيلم اللى شفته يجى 100 مرة و انا صغيرة ببساطة هو جين اير

*********************

القصة ملحمية حتى بوجود ذلك الحاجز المسمى الترجمة بل حتى فى نسخة ادب الناشئين المختصرة تتضح جمال الرواية....وقفت عند كثير من المواقف التى شعرت برغبة فى الزيادة فكانت ترجمة حلمى مراد رائعة و متكاملة فعلا


طبعا لا يخلو الامر من بعض الحركات التى اختصت الافلام الهندى لسنوات ...و قليل من المبالغات و العذابات


ربما يجب الان ان اشاهد اخيرا الفيلم الامريكى الكامل جين اير....و اخيرا

"الحبيبة" بلفظ "جين اير" لكان وصف الاغنية لحالتى مطابق

الخميس، 18 أبريل، 2013

نادى السيارات ل علاء الاسوانى

و اخيرا بعد انتظااااار ...نزول رواية الاسوانى الجديدة نادى السيارات على النت بالصيغة الحبيبة PDF

من غير كلام كتير....اتفضلوا اللينك
للتحميل

tag: نادى السيارات pdf , نادى السيارات 4shared , نادى السيارات الاسوانى تحميل, نادى السيارات ل علاء الاسوانى, نادى السيارات تأليف علاء الاسوانى تحميل

الكتاب من رفع محترف نت


________________________
















____________________________
تاريخ 18 ابريل 2013


ريفيو ما بعد القراءة: حسنا لا انكر انى التهمتها فى 3 ايام فقط على كبر حجمها لكن ليس لان احداثها مثيرة او انها مليئة بالمفاجأت و يبدو انى لا استطيع ان ابرر اصلا سرعتى فى انهائها على الرغم من انى لم اعجب بها و اخيرا فسرت الامر من باب انه يجب الانتهاء منها لاغلاقها للابد ....سألتنى امى:اذا كانت الرواية مش عجباكى كدة بتكمليها ليه؟ فكان ردى بانه نفس السبب الذى اكملت فيه مشاهدة ليالى الحلمية مع انه ساذج ببساطة هو فعل يجب الانتهاء منه و غلق ابوابه


خطايا علاء الاسوانى ال3 كانوا كافيين لخصم ال3 نجوم فى المقابل: الاسهاب...النمطية...الاباحية المفرطة


اولهم هو الاسهاب او كما احب ان ادعوه "الاسهاااااااااب" صدقنى كان يستطيع الاسوانى ضغط احداث هذا السئ المسمى "نادى السيارات" فى 300 صفحة على الاكثر لكن كتابتها فى ضعف هذا العدد كان صادم...فهو يطرح القضية او الموقف الدرامى ثم يعيد طرحه مضيفا تفصيل صغير و هكذا دواليك بلا هوادة....و كأنه طلب منه زيادة عدد صفحاته عن عمد...فكل "دش" او "سيجارة" او "وجبة افطار" تستحق الطرح و التفاصيل و كأنى متفرغة لتفاصيل حياة ال همام الشخصية...حتى انه اضاف الفصل الاول و الثانى و هما ملهوش دعوة بالرواية اصلا و كأنهم تمت اضافتهم بعد قراءة العمل و اكتماله


الثانى هو النمطية...شخصيات متوقعة بشدة لم تفاجئنى اى منهم فمجرد ذكر التفاصيل الاولى للشخصية حتى يلتزم بها حتى النهاية مهما حدث...فالاب تماما كالافلام العربى يجب ان يظل مهاب و كريم و معطاء و ذو كرامة حتى النهاية....و "كامل" الطالب الجامعى يجب ان يظل "حبيب" و شهم و رومانسى و وطنى و ان احترق العالم...و سعيد يجب ان يظل انانى و طماع و عصبى و ظالم هكذا خلقه الاسوانى و لتضربوا رؤسكم فى الحيط ان لم يعجبكم.....عائشة يجب ان تظل فاحشة و شهمه طوال 650 صفحة...فايقة كابنه جيران يجب ان تتمايل و تتدلع طوال ظهورها و هكذا...مستر رايت كالانجليزى يجب ان يكون سادى و عنصرى و الا فكيف يكون انجليزى؟!...و رئيس المخزن اليونانى يجب ان يكون طيب و ضاحك "الم نعشق اليونانيون منذ ايام الاسكندرية"؟ مفيش تفكير برة الصندوق او مفاجأة فى اى من الخطوط الدرامية


و جاءت الطامة الكبرى فى النمطية فى وصف الاسوانى لشخصية الملك فاروق!!!...منتهى السطحية فى وصف الملك و حاشيته ...انا مش عشاق الملكية عشان محدش يفهمنى غلط يعنى بس وصف علاء الاسوانى صريحا للرجل "بانه ضعيف جنسيا بسبب حادثة سيارة تعرض لها فاراد اثبات عكس ذلك بظهوره مع الجميلات" شئ مقزز...شئ ان ترسم شخصية عابسة و شئ اخر ان تهين ذكرى رجل يعيش له ابناء و احفاد ...و لك ان تتخيل ان كتب الاسوانى شئ مماثل عن ناصر او السادات


الثالثة "و التالتة تابته كما يقولون" ذلك الافراط فى استخدام حق الكاتب فى التلميحات الجنسية...لاحظ انى لم اقل الاستخدام بل الافراط و سوء الاستخدام....فالجنس جزء من البشر مهما اردنا اثبات عكس ذلك و لكن انظر معى كيف استخدم يوسف ادريس ذلك الحق بشياكة و روعة ادبيه فى قصته القصيرة "لان القيامه لا تقوم" و هى القصة العاشرة فى مجموعته لغة الاى اى و ليعلم منه كتاب هذا العصر


لك ان تتخيل معى كيف ان الاسوانى افرط لدرجة انه افرد نصف صفحة كاملة فى وصف "مؤخرة" فايقة و هى تتحرك

!!!!!!!!


و اخيرا تأتى النهاية لتضع حدا لحلمى فى تحسن العمل فى نهاية افسدها سوء استخدام للرمزية و رغبة الاسوانى فى زج ثورة يناير باى ثمن داخل عمل لا يتسع لها

______________________________

تاريخ 15 ابريل 2013

ريفيو الشراء ذاته: سيبك انت احساس انك تحضن كتاب جديد شعور "كيوت" جدا...اوعى تظن بيا السوء و تفتكر انى دفعت 65 جنية و يقال 60....انا -للاسف- اشتريت نسخة سور الازبكية ام 20 جنية طبعا فانا ميسورة الحال و لكن ليس لتلك الدرجة


و سيطر على ذلك الشعور بانى بشترى ممنوعات و فى صمت تام تمت الصفقة و التبادل بين البضاعة و الفلوس مكنش ناقص غير انى اقول كلمة السر و الراجل يطلع التليفون من الزير


مجبر اخاك لا بطل...و من لم يكن منكم بخطيئة فليرمنى بحجر

______________________________

تاريخ 2 ابريل 2013

ريفيو ما قبل الشراء:نفسى تقع فى ايدى قريب انا متحمسة للقصة دى لسبب غير واضح...ربما موضوعها مثير


لكنى اتوقف عند الكيفية....رواية لعلاء الاسوانى و قرابه ال650 صفحة و طباعة دار الشروق و ما ادراك ما دار الشروق هيبقى بكااام؟..علمت اخيرا ان سعرها 65 جنية و اظن ان مفيش تعليق اى كان يبقى مناسب..و كيف ستصل الى ؟


نسيبها للقدر دى بقى

السبت، 13 أبريل، 2013

القندس ل محمد حسن علوان


و بعد ان وصلت لمنتصفها تقريبا حتى ادركت ان حدس القارئ بداخلى كان صحيح...و قررت انى لن أكملها للاسف على الرغم من


كعادة روايات الخليج يفسدها النمطيه و ان حاولت العكس...فالخط الدرامى للقندس ممتع للغايه لكنه ثابت دون حركة بينما ندخل فى القصص المعتادة للأسر الخليجيه بأب مريض و أم مكرره و أخت متلونه قرأتها فى عشرات من الاعمال من قبلها


تماما مثل: ساق البامبو سعود السنعوسي ,عائشة تنزل إلى العالم السفلي بثينة العيسى ,هوس لـ رانيا السعد و حتى القارورة يوسف المحيميد


تبدأ القصص متمردة متميزه ثم تتدهور لقصة أسرية عادية غارقة فى النمطية و الرفاهية

**********************

و يظل مستوى ترشيحات البوكر ل2013 موضع تساؤل كبييير بعد قراءة 4 من 6 من الترشيحات

**********************

Note to myself:

كفاية كدة محاولات مع روايات الخليج

كراهيتى لبتر عمل درامى و عدم الوصول الى نهايته

مذكرات فرح بهلوى

بدايا احب اشكر دار الشروق من كل قلبى على 3 فضائل


الاولى: انهم ترجموا الكتاب الى العربيه فى ترجمه انسابية لا تشعرك باللغة الاصليه


الثانية: لتلك الطباعه الورقيه الممتعه بغلاف مقوى و غلاف اخر خارجى يجعلنى اتحسسه باعجاب قبل قراءته...النسخة ممتازه من ذاك الذى يجعلك تخجل فتح الكتاب


الثالثة: لاهداء نسخة الى المكتبة العامه لاستمتع بكل ذلك مجانا دون حاجه لشراء الكتاب و يكفينى شرف الاستعارة


شكرا دار الشروق على الرغم من مقاطعتى لشراء أعمالك لانكم حرامية و لان الكتاب ب120 جنيه بحالهم

********************************

و مهما كانت النسخة الورقية غالية او رائعة لابد ان يأتى الوقت الذى نحكم فيه على المحتوى...فما فائدة ملكة جمال العالم وهى فارغة العقل ....و بعد ان حمدنا الله على حصولى على استعارة مجانية يجب ان اناقش ما قدمه الكتاب عقليا لى

********************************

كتاب ممل الى اقصى حد....فحين يشترى القارئ مذكرات فرح بلهوى فهو يقرأه ليقرأ عن الثورة الاسلامية و مهما ادعى القارئ انه مهتم بحياه فرح الشخصيه او قصه عمرها يكون على اقل تقدير مجاملا, لذا كانت صدمتى حين أجلت فرح الحديث عن الثورة الى الصفحة 219 , و لك ان تتخيل قراءة 200 صفحة عن التاج الفلانى او المؤتمر العلانى و عن مدى التقدم و العداله الاجتماعيه التى قدمها رضا بهلوى لشعب ناكر للجميل لا يريد حريه و يشتاق لذل السلطة الدينيه كما لمحت فرح فى حذر


لا يحوى الكتاب اى مفاجأة او حدث غير متوقع او سر ما و انما سرد لوقائع شخصيه و عامه من وجه نظر فرح بهلوى ...لم تعترف باى خطأ كان منها او من نظام حكم زوجها أدى لتلك الثورة العارمة التى -فى رأيى التافه- ازادت وضع ايران سوءا على سوء...و لم أر طيله الكتاب تفسير لفرح لما حدث غير حديث المؤامرات المعتاد


نسخة ورقيه اجمل مما يجب...محتوى اضعف من اللازم

الجلد ل كورزيو مالابارته


على الرغم من صغر حجمها بل و عدم ترابطها المقصود الا ان كل سطر فيها يذكرك انها قصه مميزة , يبدأ الامر بأسم مترجمها  النادر : صلاح عبد الصبور و هو دافع لقراءتها فى حد ذاته لتحسس كيف ترجم شاعرنا الكبير , ثم قصة مؤلفها و كونه جزء من الفاشية ثم تراجعه ليصير معادى لها , و بالقطع موضوعها المثير

تتناول الحرب من زاويا ضيقة اعشقها,يقول وول ديورانت فى الجزء الاول فى ملحمته "قصة الحضارة" : الحروب هى التى تخلق الرئيس و تخلق الملك و تخلق الدولة كما ان هؤلاء جميعا هم الذين يعودون و يخلقون الحرب

كما ترى يتناول ديورانت كأى دارس الحرب من وجه نظر عامه و هذا شأن العلم...أما فى الادب فالحرب تتجلى فى عذراء تبيع نفسها من أجل قطعة من السكر , شاب أشقر يستمع الى الاغانى ضاحكا فى سبيله الى الموت , لوحة تحمل تحذير من حظر الطاعون...هى الحرب على الانسان ولا تختلف كثيرا فى تأثيرها على فائز او مهزوم

و تتنتهى الرواية بمشهد بشع قطعا و يتردد السؤال : و هل كل تلك البشاعة تزيد عن بشاعة الحرب؟


للتحميل
http://www.goodreads.com/ebooks/download/12502837

و هناك فرق شاسع بين ان تحارب كيلا تموت و ان تحارب لتعيش...هكذا علمنى الكتاب


احتضار قط عجوز ل محمد المنسى قنديل

يكفى الكتاب فخرا انه اعاد لى شغف القراءة بعد انقطاع دام فتره


اشتريت الكتاب من دار المعارف اثناء معرض الكتاب 2013 ...بينما كان السعر مكتوب على الكتاب ببساطة "واحد جنيه" و لانه موسم -كل سنه و انت طيب بقى- فخصم دار المعارف ب50 فى المائة صار السعر 50 قرش لا غير...و دعنى اؤكد لك ان المتعة التى كسبتها لا تساوى هذا النصف جنيه المسكين بل انها اصلا لا تقييم بالنقود


الكتاب طباعة عام 1986 فى اوراق صفراء دافئة ....و لك ان تتخيل سعادتى بوصولى لصفحة مغلقة ملتصقة و يمر اصبعى بين صفحاتها لتفتح لاول مره....لكن -و لسبب ما- اجتاحنى حزن غريب بوجود كتاب بهذا الجمال سليم لم يلمس طوال 27 سنه بانتظار سيادتى بشخصى

******************************

يحوى الكتاب على ثلاثة قصص شبه قصيرة...بأجواء عام مختلفه ومستويات متباينه

******************************

"تناولت الثياب المتسخة عرقا و زعفران و عفنا...هاجمتنى الرائحة وقفت عند الباب تتأملنى و انا نصف عار"


لما اخترت هذا المقطع من القصة الاولى "اختصار قط عجوز"؟ لا اعلم , ربما شعرت انها معبره بشكل ما عن روح العمل, قصة شبه مجنونة نصف فلسفية و غريبة بالكامل ....لفتت احد صديقات القراءة عن وجه للتشابه بينها و بين رواية لوليتا فلاديمير نابوكوف و الحقيقة انها اصابت كبد الحقيقة فعلا بينما لم اربط انا بين العملين

******************************

"أمن المحتم ان يجلس هو تحت اقدامه و ان تنام نبقة فى فراشه حتى تخرج لقمة العيش هكذا صدئة بالغة المرارة"


كان هذا الاقتباس من القصة الثانية -و هى الافضل فى رأيى- "عصر الحديد الخردة" ....لمست بها شئ من الابتكار لم اراه فى القصص الاخرى و رمزية شبه مباشرة اعجبتنى و ارضت غرور قارئ لا يعجب بالرمزية المبالغة


امتعتنى الحبكة و اللعب بين الخطوط الدرامية بلا فواصل

*****************************

"فتعلقت برقبة المضيفة و هى تقول:سلمى لى على مصر...فقالت لها المضيفة فى رفق و حنان : وهى مصر فيها ايه؟"


لم اعجب كثيرا بالقصة الثالثة "الفتاة ذات الوجه الصبوح" رأيت فيها رمزية شديدة المباشرة لم تروق لى ...الرمزية عندى تماما كملح الطعام بعضه يظهر الطعم وكثير منه يفسده

******************************

عموما استمتعت بيها على صغر حجمها

الخميس، 11 أبريل، 2013

يا مريم ل سنان أنطون pdf

احد المرشحات لجائزة البوكر 2012 



التالى هو رأيى الشخصى بالعمل:


رواية دافئة هكذا لخصت الامر لصديقتى عندما سألتنى عن رأيى فى "يا مريم"...هى عمل ادبى شخصى جدا و بيشرح الاحداث الكبيرة فى مرايات الحياة العادية و تفاصيلها الصغيرة

تبدأ هادئة و مريحة جدا فى رحلتك مع "يوسف" هادئ البال المستمتع بماضى لم يعد موجود....و تشتد فى الايقاع و الصخب عندما تدخل "مها" فى خطها الدرامى مصحوب بعنفوان شباب و مرارة ظلم و أعين تسدد نظراتها لا تستطيع ان تمنعها سدادات الاذن التى ادمنتها

فقط تمنيت ان تكثر الخطوط الدرامية اكثر من يوسف و مها ليسع اخريين اذا لكانت رواية ملحمية....و شعرت معظم الوقت انها كانت لتكون فيلم ممتع و يذكرنى باجواء فيلم "واحد صفر" كاملة ابو ذكرى الرائعة

اراها المنافس الوحيد ل"مولانا" ابراهيم عيسى على جائزة البوكر 2012

7/10

الأربعاء، 10 أبريل، 2013

سأكون بين اللوز ل حسين البرغوثي

و كأنك نثرت شعر درويش او صغت ابراهيم نصر الله شعرا...و يا لها من طريقة للسرد

و كأنك فى مرحلة وسطى بين اليقظة و النوم فلا واقع صلب يجرحك ولا خيال مخض يفسد عقلك


و لكن كيف تحول قصة حياة بكل ما فيها الى شبه قصيدة مطولة تدخلك فى عالم سحرى لا يملك مفتاحه غيرك...ربما كانت تلك هى العبقرية ببساطة


Read from April 03 to 04, 2013

للتحميل
http://www.goodreads.com/ebooks/download/6652346

صح النوم ل يحيى حقى

و لهذا السبب يجب الا يكتب عن الثورات الا بعدها بفترة...فأعمال ما بعد الاحداث العظيمة مباشرة تأتى عادة ضعيفة و سطحية و للاسف "صح النوم" ليس استثناء

*************************

و لكنى هنا اتساءل عن سبب عظمة "مزرعة الحيوانات" ل جورج أورويل و خلودها مقارنة بين العمل الذى بين يدى الان "صح النوم" ل يحيى حقى ...ما الذى جعل الاول عمل خالد عابر للقارات و الثانى محلى لا يتخطى الزمن و المكان

كلاهما استخدم الرمزية بسطحية و مباشرة و اظن اننا لسنا فى حاجة للجنة تقصى حقائق من مجلس الشورى لاثبات ان الخنزير "نابيلون" رمز للشيوعية و لسنا فى حاجه لبحث ان الثوار هم "الحصان بوكسر" الذى أمن بالتغيير ونال جزاء سينمار .....كما اننا لسنا فى حاجة لشهادة مختومة بختم النسر تكشف لنا لغز ما هى رمزية "الاستاذ" فى صح النوم او من العصبه التى تحيط به من "شباب نابه متحمس يتحلقون حول الاستاذ كالساعة فى المعصم" على وصف يحى حقى نفسه ,فالاول ببساطة هو ناصر و الاخرون هم مجلس ادارة الثورة


لا اظن ان عقدة الخواجة هى سبب تفوق النص الانجليزى و لكنها النهاية الحرة واسعة التأثير هو سر التألق..بينما انهى حقى قصته نهاية تقليدية ممله بعض الشئ


وجه "يحيى حقى" بالطبع نقد الى الثورة عام 1955 و لكنها بالطبع انتقادات ضعيفة تعتبر مدح اكثر منها ذم و ذاك منطقى فقد مر عام واحد فقط على توالى ناصر نفسه لذا فالتجربة غير ناضجة بالقطع

*************************

لكن اللغة هى مصدر حنقى الاول على العمل اللغة راقية زيادة عن اللزوم و على الرغم من ان اللغة العربية تزين لا تشين الا ان تكلفها على لسان الفلاح و المهرج و الحلاق اراه غير لائق دراميا على الاقل.....من الاخر منزوعة الروح

*************************

طب و على ايه كل ده؟ و ايه اللى يجبرنى على تحليل الرمز و اللغة و انا غير جديرة بالحكم على العناصر الادبية اصلا....و لما التبرير فقط لم تعجبنى فالاعمال الادبية كالارواح جنود مجندة ما تعارف منها إئتلف وما تناكر منها اختلف


محبتهاش...و بيكفى على رأى فيروز

Read from April 01 to 06, 2013

الأرض الطيبة ل بيرل بك


من صفحتها الاولى تبدو لك كرواية مهمة من تلك الصفحة الاولى التى يغلى فيها "وانج لانج" الماء مخلوط بورق الشاى ل أب فى الصباح....تشعرك بانها عمل درامى له مكانته

لعل أجمل ما بها انها تمتع قارئها بكثير من الاحداث فلا تسكن احداثها كثيرة بل فى تنقل دائما من موقف لموقف و من مكان لمكان ربما .....و بما ان الفترة الزمنية للكتاب طويلة فكثير من الاحداث تشبع نهم القارئ

لعل شخصية "أون-لان" هى الاجمل و الاكثر اكتمالا فى رمها الدرامى...تلك الفتاة العادية الملامح الصامتة و ذات القدمين الكبيرتين , تعلم دائما اكثر مما يبدو عليها , تدرى مهارات اكثر مما تتفاخر

ربما كانت احيانا مكررة احيانا او نمطية فى بعض المواقف لكنها بشكل عام مميزة و مريحة للاعصاب

ملحوظة: لعل عيبها الوحيد انها اشعرتنى ب"كبر حجم قدامى" ههههههه و هو شعور لم اشعره ابدا من قبل ...فالصين بلد يهتم ربما اكثر من اللازم لحجم الاقدام

Read on April 07, 2013

قرأت نسخة مكتبة الاسرة ولا انصح بها لانها مختزلة طبعا لكن على النت متوفر 3 نسخ ب3 تراجم مختلفة اختر اللى يعجبك اكتر
http://www.4shared.com/office/qNX-VWhj/___.html
http://www.4shared.com/office/GlR1GMIk/__online.html
http://www.4shared.com/office/vgPaYqM_/__-__.html

روبنسون كروزو


ربما يكون السؤال: لماذا؟...لماذا أعود الى روبنسون كروزو بترجمة أدب الناشئين و اتحمل ردود الاصدقاء: هو انتى مقرتهاش و صغيرة؟

و أنا من ذلك الجيل الذى لخص له مختار السويفى الادب العالمى الصعب فى كبسولات تهيأ ذلك الطفل الى ان يتحول الى قارئ مخضرم لا يستصعب الأدب او القراءة

لعلها اذن النوستالجيا لعالم طفولتى التى قضاها الجميع فى لعب الكورة او تفصيل فستاين عرائس باربى بينما قضيتها انا مع "ثورة على السفينه بونتى" و "اللؤلؤة" و "حول العالم فى 80 يوم" و "عشرون ألف فرسخ تحت الماء" و "دكتور جيكل اند مستر هايد"و "عناقيد الغضب" و غيرهم

كنت لاعشق هذا العمل اكثر اذا قرأته فى عامى التاسع الذى انجزت فيه معظم نوعية هذا الادب ....لكنه مازال براقا ولو لم يخلو من السطحية فتناول الشق النفسى للابطال لكانت اعجاز ادبى


Read from April 07 to 09, 2013

كانديد ل فولتير


قد يختلف التقييم و الثناء او النقد "كثيرا" على حسب أسم المؤلف على الغلاف الخارجى...فقراءة "كانديد" دون اسم فولتير عليها يجعله كتاب اخر مختلف فى رأيى ببساطة لاننا بمجرد قراءة اسم ذلك العبقرى المؤثر فى مجرى التاريخ يجعلنا ذلك نفتح الاذن اكثر و نحاول دائما ان نرى ما وراء الجملة او الطرفة


و لانه فولتير فاننا نرى تخيير "كانديد" فى الجيش من ان يلقى عليه الرصاص او يضرب 4 الالف ضربه بكعب البندقية شئ يتعدى الموقف الدرامى ذاته...يسخر فولتير من الحرية الزائفة التى لا تعطى لنا سوى فى هذا النوع من الاختيارات


ولانه فولتير فاننا نرى الفكاهة فى قس فى محاكمة التفتيش يتفق مع يهودى على تقاسم جارية شقراء جميلة فيكون للاول السبت و الاثنين و الاربعاء بينما يحظها الاخر باقى ايام الاسبوع...فكان الخلاف هل مساء السبت يتبع العهد الجديد ام القديم موقف اكبر من الضحك...فولتير يسخر من الاذدواجية من خلاف اديان اتفق فقط على اتقسام امرأة شقراء بينما قتل "نفس الخلاف" ملايين البشر



و لانه فولتير فاننا نسمع معانى كثيرة وراء :يجب ان نزرع حديقتنا....خاصة بعد ان داخ بك فى اركان العالم محاولا ايجاد مغزى للوجود بكل انواع الفلسفة المتشائمة منها و المتفائلة


و لانه فولتير لا نرى فى الحوارات البتورة وجها للنقص...بل معنى لعله اكبر من معنى
الحوار نفسه


 364 pages  دار و مكتبة الهلال

راوية الأفلام ل إيرنان ريبيرا لتيلي


و بعد كثير من التأجيل اتاحت لى حكومتنا الرائعة ادم الله فضلها فرصة رائعة فقامت بقطع الكهرباء لمدة ساعة و نصف كانوا كافيين

و فى غياب ذلك التلى كما يسمية أهل مدينة ماريا و هو اختصار للتلفزيون و فى ذلك الظلام كانت الأجواء ممتعة و مميزة لعمل أدبى لا يقل متعة او تميز

أول اعمال تشيلى التى اقرأها و لعل اجمل ما فيها هو تركيزها ففيها محتوى يكفى رواية 400 صفحة ان شاء المؤلف و اضاف اليها قليلا -او كثير- من الحشو و التكرار لكنه اكتفى باعطاء القارئ فقط المادة الفعالة فى صورتها الاولى

نص منطلق لا يقف كثيرا عند الاحداث الضخمة تاركا اياها لقارئ يغزل هو اجزائها...بل هو يسهب فى شرح التفاصيل المنمنة ليخلق لك جو رائع فى كتاب لا يتعدى 100 صفحة

http://www.4shared.com/office/P46iKKjv/_____.html?%94
 

الخميس، 4 أبريل، 2013

تفاصيل يوم قصيييير جدا

الخطة الاصلية ليوم 3 أبريل : المفروض انى اروح الكلية و اعمل حاجاات كتييير...احضر الراوند الجديد اللى النهاردة اول يوم فيه...اطلع قاعة الكمبيوتر و اترجم ورق و اطبعه...يعنى اليوم المفترض من 10:30 الى 2:30 فى الراوند نفسه...و يمكن من 2:30 الى 3:30 ....لكن ليس كل ما يشتهيه المرء يدركه

**************************************
اللى حصل فعلا بقى:

مشهد "1" نهار داخلى الساعة 9:30 ....صحيت من النوم بنشاط لاول مرة من فترة طويلة..بقالى كتير ما روحتش الكلية و نفسى مفتوحه بعد سده نفس طوييله لانى احضر راوند "جراحة الاطفال" اللى النهاردة اول يوم فيه...لبست تيشرت ميكى ماوس و طرحة بيضاء خفيفة عشان الحر و طبعا جزمة واطية لان ده يوم طويل و محتاج راحه

مشهد "2" نهار خارجى الساعة 10:00 ....انا فى الميكروباص محشورة اه بس فى كرسى الحمد لله -حد لاقى- معايا كتاب "صح النوم" يحيى حقى و بغض النظر ان الكتاب أقل من توقعاتى لكنى بقرا بسرعه و بشغف كعادتى ايام الامتحانات...الاجرة جنية و ربع بصيت فى المحفظة مفيش ارباع....اديت التباع 2 جنية فاخدهم بمنتهى الاريحيه و كأن دى الاجره العادية ....التلج ساح ساح ساح فى كاس اللمون بقاله ساعات و بقينا قرب اخر الخط و لسه الباقى مجاش برضه...استجمعت شجاعتى و طالبت بالباقى فؤجئت بالتباع بيدينى جنيه و يقولى لى اسف معييش فكة و طبعا كانت مفاجأة لان فى الحالات دى باخد 50 قرش و اسكت...فتحت المحفظة لاقيت ربع جنيه ...ضميرى لعب بقى هيجرى ايه لو اخدت الجنية و سكتت ...و كالعادة ضميرى الكويس ضحك عليا و رجعت الربع جنيه مش طالبه اخش النار على 25 قرش خالص ....خلينا نخش النار على حاجه محترمة على الاقل.

مشهد "3" نهار شبه خارجى الساعة 10:20 ...انا فى المترو فى طريقى للكلية , اكتشفت انى ما اعرفش السكة للراوند الجديد...اتصلت ب6 اصحابى كلهم خارج نطاق الخدمه او مش بيرد ...واضح انى مش بكتب الارقام الجديدة كعادتى ...يخرب بيت الزهايمر...المهم بعد محاولات مضنية حد رد عليا و اتشرح لى السكة اللى تبين انها معقدة اكتر مما اتخيل

مشهد "4" نهار خارجى الساعة 10:30...بلف فى الكليه و كل شوية اتوه اكتر...ادى اخر الاجتهاد و العلم ما انا كنت فى البيت بلاش هم....يااااا فرج الله حد اعرفه اهو...6 من البنات و ولد من المجموعة بتاعتى ...اقترب لاكتشف انهم كمان تايهين زيى..و بعد كثير من البحث المضنى نجد الدكتورة الصغيرة "النائب" بتاعه الراوند بتاعنا....كثير من التليفونات ينتج عنها اننا فقط اللى موجودين من اصل 40 و ينشأ السؤال الجاد: هتحضروا ولا تروحوا و خلاص....ننقسم شقين الاول يرى اننا نمشى و خلاص , و الاخر و انا معه رأيى اننا مدام جينا نحضر و امرنا لله....تشير لينا الدكتورة عشان نمشى وراها فى رحله طووويلة

مشهد "5" نهار داخلى الساعة 10:45...احنا فى مكان غريب فى المستشفى الله و اعلم وصلنا له ازاى بعد السلالم دى كلها....مازالت محاورات كامب ديفيد على التليفون مع الدكتورة اللى بتقول لنا ان الدكتور هيدرس لكوا فى مكتبه...و غلاسة منى قلت و ماله...لكن مدام الحزينة جت تفرح فايجاد المطرح شئ معقد كالعاده و بعد فصل جديد من التليفونات تخبرنا الدكتورة فى هدوء مستفز اننا نروح...لان الدكتور جه الساعه 10 "قبل ميعاد الراوند ب30 دقيقه" و ملقاش حد و روح

مشهد "6" نهار خارجى الساعة 11....مشيت من المستشفى و رحت الكلية و كالعادة البلاط مخلوع و البوابات متشاله و بيعملوا تجديدات...و ان اردت ان احكى العلاقة التاريخية بين كليتنا و البلاط فلن استطيع تلخيصها و لنكتفى بانى خلال 6 سنين شاهت عملية تغيير البلاط دى 3 مرات...و كأن البلاط هو سبب الحرب الاهليه فى لبنان و العقد الاسود فى الجزائر و سبب الغاء الراوند فى طب....انها الجودة يا عزيزى و لهذا حوار اخر يضيق به المكان و يضيق به صدرى اصلا

مشهد "7" نهار داخلى 11:05....انا فى معمل الكمبيوتر اللى كان فيه -على اخر معلوماتى يعنى- حوالى 12 جهاز متاح للطلبة باسعار رمزيه حوالى 2 جنيه فى الساعه ...نت و طباعه و كله براحتك و انا عندى شغل على الفلاشة عايز نت و عايز يطبع و عايز وورد كويس ان الراوند اتلغى عشان اشتغل براحتى بقى....استنى كده مين دول؟؟..فين الاجهزة؟؟...اااااه شالوا الاجهزه وموجود 3 بس عليهم مواظفين امال انا هاشتغل الورق ازاى؟...و ايه فايدة البلاط مدام مفيش جهاز اخلص عليه شغلى ....برضه الجودة؟؟ طيب

مشهد "8" نهار خارجى 11:40 ....انا فى البيت ما شاء الله....لا دراسة و لا خلصت الورق...طيب نتفرج على Family guy بقى...كمان الحلقة مكررة؟ و ماله اهو احسن من مفيش....


شاهد ايضا
يوم طوويل جدا
http://suchasmallaffairs.blogspot.com/2013/03/blog-post_2740.html