الأربعاء، 10 أبريل، 2013

صح النوم ل يحيى حقى

و لهذا السبب يجب الا يكتب عن الثورات الا بعدها بفترة...فأعمال ما بعد الاحداث العظيمة مباشرة تأتى عادة ضعيفة و سطحية و للاسف "صح النوم" ليس استثناء

*************************

و لكنى هنا اتساءل عن سبب عظمة "مزرعة الحيوانات" ل جورج أورويل و خلودها مقارنة بين العمل الذى بين يدى الان "صح النوم" ل يحيى حقى ...ما الذى جعل الاول عمل خالد عابر للقارات و الثانى محلى لا يتخطى الزمن و المكان

كلاهما استخدم الرمزية بسطحية و مباشرة و اظن اننا لسنا فى حاجة للجنة تقصى حقائق من مجلس الشورى لاثبات ان الخنزير "نابيلون" رمز للشيوعية و لسنا فى حاجه لبحث ان الثوار هم "الحصان بوكسر" الذى أمن بالتغيير ونال جزاء سينمار .....كما اننا لسنا فى حاجة لشهادة مختومة بختم النسر تكشف لنا لغز ما هى رمزية "الاستاذ" فى صح النوم او من العصبه التى تحيط به من "شباب نابه متحمس يتحلقون حول الاستاذ كالساعة فى المعصم" على وصف يحى حقى نفسه ,فالاول ببساطة هو ناصر و الاخرون هم مجلس ادارة الثورة


لا اظن ان عقدة الخواجة هى سبب تفوق النص الانجليزى و لكنها النهاية الحرة واسعة التأثير هو سر التألق..بينما انهى حقى قصته نهاية تقليدية ممله بعض الشئ


وجه "يحيى حقى" بالطبع نقد الى الثورة عام 1955 و لكنها بالطبع انتقادات ضعيفة تعتبر مدح اكثر منها ذم و ذاك منطقى فقد مر عام واحد فقط على توالى ناصر نفسه لذا فالتجربة غير ناضجة بالقطع

*************************

لكن اللغة هى مصدر حنقى الاول على العمل اللغة راقية زيادة عن اللزوم و على الرغم من ان اللغة العربية تزين لا تشين الا ان تكلفها على لسان الفلاح و المهرج و الحلاق اراه غير لائق دراميا على الاقل.....من الاخر منزوعة الروح

*************************

طب و على ايه كل ده؟ و ايه اللى يجبرنى على تحليل الرمز و اللغة و انا غير جديرة بالحكم على العناصر الادبية اصلا....و لما التبرير فقط لم تعجبنى فالاعمال الادبية كالارواح جنود مجندة ما تعارف منها إئتلف وما تناكر منها اختلف


محبتهاش...و بيكفى على رأى فيروز

Read from April 01 to 06, 2013

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....