الجمعة، 21 يونيو، 2013

ديوان "شمس تبريزى" لجلال الدين الرومى

قصائد مختارة من ديوان شمس تبريزحينما يصل اليك شذى تلك الابيات و رحيقها رغم سدود و موانع الزمان و المكان و جهلك بظروك كتابتها و فوق كل ذلك عنصر الترجمة الذى طالما قتل الشعر بسيكينه البارد ....حين ينتصر الشعر كل ذلك فهو بلا شك شعر عظيم


فتتخيل معى ان ازلت كل تلك السدود و قرأتها فى زمانها و مكانها و بلغتها الاصليه ...فتتخيل معى كم سيكون ذلك الكتاب كنزا لا تقايضه بشئ

**********************

علاقة الرومى بشمس التبريزى هى نوع نادر على الفكر البشرى ....اراهما ينطبق عليهم حديث رسول الله صلوات ربى و سلامه عليه: ما تحاب رجلان في الله إلا كان أحبهما إلى الله عز وجل أشدهما حبا لصاحب ...بل و اكاد اراهم فى ظل الله يوم لا ظل الا ظله كرجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه

**********************

فلتقارن معى بين مواصفات الرومى فى "الانسان الكامل" و بين نظرية نيتشه ...فالثانى لا يرى سوى الانسان السوبر مان ..بينما الاول يكتفى بان ذلك الانسان ما هو الا شمس الذى فتح عينيه على نور الله


جاء الكتاب معى مباشرة بعد استمتاعى برواية قواعد العشق الأربعون ل إليف شافاق
http://suchasmallaffairs.blogspot.com/2013/06/blog-post_20.html

فكانا معا جرعة انسانيه صوفية و تجربة رفعتنى الى مستو ذهنى اخر كما اتمنى

***********************

كانت مقدمة محمد السعيد جمال الدين رائعة و شافيه حتى لمن لم يقرأ قواعد العشق الاربعون ...و كانت ترجمته اكثر امانه مما يجب فى رأيى فاصراره على عدم التلاعب فى الشعر و اضافه وزن من فكره ادى الى ترجمتها كنثر مما قلل من المتعة و لو لم يقلل من شعور جلال الرومى و احساسه
*********************
لعل تلك اقربها الى نفسى


http://www.4shared.com/office/VFl_19s0/________.html

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....