الاثنين، 15 ديسمبر، 2014

قصة الحضارة 1: نشأة الحضارة

ريفيو الجزء الاول

يتناول ول ديورانت فى هذا الجزء "نشأة الحضارة" تاريخ ما قبل التاريخ...يتناوله بكثير من الحماس و الفكر

يجعلك تلهث ورائه فى تنقله الدائم من حضارة لحضارة و من بلد لبلد مستعرضا اغوار التاريخ

ينتقل بك بين اسلوبين متبانين متكاملين...فهو تاره المستكشف المغامر يروى لك المفارقات و الغرائب مما يثير الدهشة فى قبائل افريقيا و الاسكيمو و اواسط اسيا فيثير ضحكاتك و تعجبك...و تاره يتحول لذلك الكاتب الاكاديمى فيبين لك اسس الحضارة و تطورها و استكشافات الكهوف باسمائها العلميه و تواريخها و تطور المعادن

ثم احيانا ينتقل بك الى اسلوب ثالث الا وهو دور الفيلسوف المتأمل فيخبرك ان المدنيه قشرة رفيعه يثور تحتها الهمجية و البدائية

يروى لك نظام الاخلاق ,دور الحرب فى تطور المجتمع,المرأة و وضعها

اجمل ما فى ديورانت انه يثير من التساؤلات اكثر مما يجيب...كم اعشق تلك الطريقه...يجعل قارئه مشارك اساسى فى العمليه و ليس مجرد مستمع او متلقى علم و تاريخ

استمعت جدا بالجزء الاول من قصة الحضارة و شجعنى لتكمله ال42 مجلد بنفس الحماس

و تذكر دائما عزيزى القارئ ان كتب كتلك تجعلك ترى الانسانية ككل بلا تعصب او قبليه...كما انه يدفعك لقراءة اخرى لتلك الشعوب و ينبذ التطرف و العنف

و أخيرا...مين قال ان التاريخ مش ممكن يبقى ممتع؟؟

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....