الخميس، 27 فبراير، 2014

ساق البامبو


نصحنى من اثق برأيه بقراءة "ساق البامبو" فرددت بتعالى انى اكتفيت من محاولاتى مع أدب الخليج ...فكان الرد منه قاطعا: هذا ما أسميه التعميم الخاطئ
و الان بعد انتهائى من الروايه اراه مصيبا بنسبه كبيرة....فالروايه فى هيكلها العام تبدو افضل من معظم ما قرأت لادباء تلك المنطقه و كم سعدت بال100 صفحة الاولى بجو الفلبين الخلاب و رسم الشخصيات الممتع ,الام من تؤمن بان كل شئ لسبب تذكرنى بأحد أعمالى المفضله جاك المؤمن بالقدر ديدرو, الخالة الساقطة المضطره بتطور شخصياتها الجميل , الجد صاحب الابعاد الثلاث ....و بالطبع تغليف كل ذلك فى جو أساطير بلاد بعيدة عنك لكنها مشوقة حتى فى وصفها للاناناس
لكن ما ان تحول العمل الى الكويت ما ان فقدت ذلك العنصر المجهول الذى عشقته فى البدايه...ربما كانت شخصية غسان فقط هى من أثارت اهتمامى اما الباقى فكانت -فى رأيى-شخصيات مسطحه عاديه لم تبرز عن الاخريين...كما فقدت ذلك الايقاع السريع للاحداث و دخلنا فى صفحات متتاليه من البحث عن الذات
ربما كانت معضله "هاملت"الشهيرة لشاب يبحث عن نفسه وتعريفه مدخل رائع للقصة ...لكنى ألوم على الكاتب الاكتفاء فقط بها ف400 صفحة كم كبير تستطيع ان تضيف اليه أكثر
طبعا جانب التكنيك و طريقه الترجمة الزائفة عبقريه و ذكرتنى بصديقتى العزيزه دائما عزازيل
تحديث 
فازت بالبوكر لسبب لا ادريه
ساق البامبو و جائزة البوكر 
don`t mix
فى رأيى ما تستاهلش

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....