الخميس، 27 فبراير، 2014

وصف مصر في نهاية القرن العشرين

وصف مصر في نهاية القرن العشرين ل جلال امين

ما ان استعرت الكتاب الا و شعرت بالسعادة لتمكنى من قراءتة ورقيا...تركته على السفرة و دخلت لاقرأ كتاب اخر كنت قد بدأت به قبل
ما ان رجعت حتى وجدت "ماما" قد ارتدت نضارتها الطبيه للقراءة و وصلت بالفعل لمنتصف الكتاب ...بعد ان شكرت جلال امين على ارجاع والدتى للقراءة و لعنت حظى ايضا لانها اغتصبت حقى فى قراءته اولا تركته لها
و بما ان والدتى ايضا قارئة سريعة فاذا بها فى اليوم التالى تخبرنى فى رأيها بالكتاب بعد ان انتهت منه
قالت لى: هو كتاب كويس لجيل محضرتش الحاجات دى لكن انا كنت موجوده وقت الاحداث دى , الكتاب مفهوش جديد
و الان بعد انتهائى من الكتاب اعلن "كعادتها" صحة اراء والدتى...الكتاب عادى و فيه اخبار من الجرايد احيانا زى حادثه مارينا و العتبة و العمارات من غير تحليل كتير و لعل ما يعيب الكتاب هو عدم تعديله عند النشر فلم اضافه التحليل اصاب الكتاب بالسطحية خاصة مع اسم ضخم و مؤثر مثلا : "وصف مصر فى نهاية القرن العشرين" و عموما انا ضد المقالات المجمعة لسبب لا ادري ما هو 
****************** 
و ده ما يمنعش ان مقال تجديد رخصة العربيه تحفه و قريته مرتين يمكن لانى مريت بنفس التجربه المزريه من اسبوعين تقريبا و كدت ان اكتب مقال مشابه لولا ان احد الاصدقاء اشار بان جلال امين فعلها من قبلى 
****************** 
على الرغم من ان الكتاب جيد لكنى قررت انه اخر ما سأقرأ لجلال امين على الرغم من حبى له قرأت له حوالى 10 كتب و لم اعد استخلص منه جديدا و اصابنى تكرار الافكار بالاحباط
قرأت له قبلا: 
ماذا علمتني الحياة؟ 
رحيق العمر 
خرافة التقدم والتأخر 
عصر الجماهير الغفيرة 
كتب لها تاريخ 
التنوير الزائف 
ماذا حدث للمصريين 
عولمة القهر 
و اجزاء كثيره من كتاب العولمة
لها اطناب و محاولات لاقناعى مع انه لو كتب 10 كتب فى راى انا مش مقتنعه بيه مش هدخل دماغى برضه

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....