الاثنين، 3 فبراير، 2014

حوليات218:هارون الرشيد

كتاب هارون الرشيد بقلم احمد امين
هارون الرشيد

 يبدو انى وقعت فى غرام كتابات احمد امين عموما , فى لغة بسيطة و مواقف خفيفة و نسخة الشروق الورقية الراقية كانت الرحلة فى اروقه قصر الرشيد خصوصا و قصور بغداد فى عصرها الذهبى عموما 

لماذا الرشيد تحديدا من نال كل تلك الشهرة و الخلود ربما يكون اللاعب الرئيسى هنا هى حكايات الف ليلة الذهبية الساحرة لتخلد اسم و صورة هارون المتوفى فى سن 45 سنه بعد ان اذهل العالم بشخصيته المتناقضة

هارون الذى يبكى حتى تتبلل لحيته عند الوعظ و يضحك حتى يستلقى على قفاه وسط مجالس الانس, هاون الذى يعفى فى لحظة و يقتل البرامكه كبارهم و صغارهم فى لحطة , يقتل و يندم يضحك و يبكى 

قالوا قديما: السلطة المطلقة مفسدة مطلقة , افسدوه كما افسدوا من قبله و من بعده بملك واسع و سلطات لا حدود لها دينيه كانت قبل الملكية
*********************
ربما كان الطف اجزاء الكتاب على الاطلاق هو جزء الخمر , شاع الخمر فى كل البيوت و مع تحريمه "الواضح" فى القرآن كان الوضع محتاج لبحث يحل المعضلة

من اجل البحث ثار مشاكل ما هو الخمر؟ اى نوع حلال و اى حرام؟ اى كمية حلال و انهى حرام؟

و قيل ان ابن عبد الله ابن مسعود-او لعله ابن مسعود اخر فقد اختلفت الاقوال- كان يحلل نبيذ التمر و الزبيب و نبيذ العسل و التين اذا شربت منه كميه لا تسكر 

فقال الشاعر
من ذا يحرم ماء المزن خالطه . . . من قعر خابية ماء العناقيد
إنى لأكره تشديد الرواة لنا . . . فيها ويعجبنى قول ابن مسعود

و اختلفت المدارس العراقية و الشام فشدى الشاعر
أباح العراقي النبيذ وشربه... وقال حرامان المدامة والسكر
وقال الحجازي:الشرابان واحد ... فحل لنا من بين قوليهما الخمر
سآخذ من قوليهما طرفيهما... وأشربها لا فارق الوازر الوزر

لكن يبقى من هؤلاء من لا يتمحك بالدين فهو صريح مع نفسه اولا و مع الناس ثانيا ...و من يكون غير ابن نواس فقال
وان قالوا حرام , قل حرام...فان لذاذة العيش فى الحرام
*************************
عموما الكتاب عارض جيد للدولة العباسية عموما و ليس شخص الرشيد فقط

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....