الأربعاء، 29 أكتوبر، 2014

قداس الشيخ رضوان ل خيرى شلبى

كتاب: قداس الشيخ رضوان
تأليف: خيرى شلبى
عدد الصفحات: ١٠٦
اصدارات دار الكتاب العربى

"قبل ان ادرك الفرق بين الديانة الاسلامية و المسيحية لم يكن يدور بخلدى ان هذه الوجوه المتشابهة فى كل شئ تتكلم نفس الكلام ، تلبس نفس الثياب، تاكل نفس الطعام ، تحكى نفس الحودايت، تترنم بنفس الاغانى فيما تتبادل اكواب الشاى و لف السجائر ، يمكن ان يكونوا طائفتين لكل منهما عقيدتها و صلواتها و صومها المختلف" ص ١٥

كانت تلك احدى الجمل على لسان الراوى فى قصة "قداس الشيخ رضوان" التى نسجها عمنا خيرى شلبى كعادته فى خفة و بساطة و جعلها غنية بالتفاصيل رغم صغر حجمها..."الشيخ" رضوان الذى عشق ترانيم الكنيسة لحنا بينما لم يفهم من كلماتها الكثير فاضاف لها ما يحلو له من مدح النبى و بهدلة الاصيل و محنة بنى ادم ، رضوان المشعر الذكورى التى تشعر كل نساء القرية معه بالراحة كالصديقة و الجارة

كعادته يصنع عمنا خيرى شخصياته ثلاثية الابعاد فى قدر محدود من الصفحات
**********
لكنى لا ادرى ماذا كان "يتعاطى" محرر دار الكتاب  العربى حين دون على غلافها التصنيف الادبى ك"رواية" فالكتاب بالطبع و دون تفكير و واضح لكل من قرأ الكتاب او حتى قلب فى اوراقه بعناية مجموعة قصصية ل٨ قصص لا يربطها رابط سوى انها كلها دونتها يد العم....كان الامر مضللا للاسف
*********
قصة اخرى تلفت الانتباه هى "الصفحة الثانية" عن مؤلف يفقد ايمانه بالكتابه الى ان يرد اليه باغرب الطرق....و المح فيها نواه لموقف قد يبدو حقيقى حدث للعم نفسه

اما القصص الست الاخرى فتتراوح فى المستوى صعودا ك "حصاد البؤس" و هبوطا ك قصة "براءة"

دينا نبيل
٢٥ اكتوبر ٢٠١٤

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....