الجمعة، 10 أكتوبر، 2014

الشطار ل خيرى شلبى

رواية الشطار
تأليف: خيرى شلبى
طباعة و نشر : دار الكتاب العربى بيروت
عدد الصفحات: 540 صفحة
التقييم: 5/4
************************
لا يوجد ما يسمى "الكومبارس" فى ادب خيرى شلبى ، فكلنا ابطال قصصنا الخاصة و شخصيات ثانوية فى قصص الاخريين يكبر و يصغر دورنا حسب درجة القرب منهم ، و لا يتضح هذا جليا اكثر من مما فعله العم  فى ملحمته المنسية "الشطار" التى كتب على غلافها بكل بساطة تنصيف ادبى بعينه انها رواية و ما اراها الا قصص قصيرة متتابعة متشابكة لا يقدر على نسجها بتلك البراعة الا العم خيرى

يبدأ بك رحلته الغريبة الملتوية ببطل و راوى يلزمك طيلة العمل و هو "كلب بلدى" رافق المثقفين فصار مثقف و عاشر الحشاشين فصار حشاش و رأى بعينه فلم يبح به و شهد على سلسلة طويلة من الاحداث و التقلبات و الشخصيات عبر دراما منفصلة/متصلة عن ما صعد بهم الحظ ليصيروا كريمة المجتمع و ربما هبط بهم سريعا ليعودوا كما كانوا

فمن "كحكوح" الى "وسيلة" ثم تنشق الارض عن ابو شافية ليسوقك الى ما اراها الشخصية الرئيسية فى العمل و الرابط العجيب بين احداث العاصمة و الريف و هى ثالوث "بتعة/بسيمة/رشا" التى تنقلك الى "مأمون" و "هريدى/سيف" و عبد الجبار و راندا

كل اسم من هؤلاء شخصية درامية كاملة ثلاثية الابعاد و كاملة التكوين لا تتحدث الا بلغتها ولا تفكر الا بمنطقها ولا سيطرة لخيرى شلبى عليها ربما اكثر من محاولة ترويض تصرفتها الزاخرة بالحياة ليحبسها فى ورق اصفر مطبوع و سطور كتابة للطباعة

فمن الباب الكبير الى الباب العتيق الى باب القنطرة و اخيرا باب السلطنة يتنقل بنا فى عوالم متداخلة و اطنان من الحشيش و كثير من الذل و كسر الخواطر
************************
لكننا لا نستطيع ان نغفل "التكنيك" المتقدم الذى استخدمه خيرى شلبى فى توصيل فكرته الى الجمهور فى نسيج محكم و ما لعبه من الالاعيب الادبية التى لا يقدر عليها سوى القلة من المؤلفين

اولا: فكرة انشاء دولة "بنى الازرق" التى تدور فيها الاحداث و هى تشابة مصر فى كل شئ الا انها -و كأنها- ليست مصر , فبنى الازرق و كتابهم الاول "الزرقانة" المشابة ل "الياذة" الاغريق هى تصوير لمن ولد من الاطفال بالشيب من الاهوال

ثانيا: فكرة عدم اعطاء بطل و راوى الرواية اسم لنتذكره به الا قرب النهاية حينما يناديه احدهم ب"ركس" و لكنى لا اظن ان عم خيرى اختار له اسم فعلا و ما اظنه الا دليل على كونه لا يحمل اسما اصلا بدليل اختيارهم لاكثر اسم شائع عند الكلاب
************************
ببناء تصاعدى ك"ثلاثية الامالى" و بظلم "الاوباش" و طبيعية و براءة و خبث "صالح هيصة" و بعمق "صحراء المماليك" النفسى و تشابك "وكالة عطية" و بطول "زهرة الخشاش" كانت ملحمة خيرى شلبى المنسية : الشطار :)

دينا نبيل
10 سبتمبر 2014

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....