الخميس، 30 سبتمبر، 2010

مالنا؟؟؟؟


الدنيا مالها ولا إحنا مالنا
ولا الزمان نسانا إيه جرى لنا
بقينا نحبس في الصدور سؤالنا
ونحسد الصادق على صدقه
ونقف بين العاشق وبين عشقه
نهرب من الصافيين إذا بكيوا
ونحسد الباكيين إذا ضحك




عندما يحسدك الجميع على صبرك ....


عندما تجد نفسك تستعيذ من عيون الناس ونظرات حسدهم خشيه ان يذهب صبرك و رضاك الذى لم تطلع من كنوز الدنيا الا به.....

عندما تتفق قوى الطبيعه و الناس و الكون على الاطاحه بعقلك الصغير الذى لا يحتمل الضغط الجوى نفسه ....

عندما يعجب الناس بك و يتمنوا ان يكونوا مكانك لمجرد انك تتحمل الالم وحدك و تظهر ابتسامتك....


عندما يطمع كانز الثروات وجامع الذهب فى صناديقه الواسعه فى قطعه من الفضه فى يد طفل يتيم....

عندما ينطبق المثل الشعبى "حسدوا الغجر على ضل الشجر " على نفسك بلا شعور منك....

عندما تكون على استعداد لان تكتم كل اوجاعك فى بوتقه روحك الضيقه و تجبر نظره السعاده على الثبات فى عينيك المرحتين....

عندما يتهرب منك الجميع اذا اخطأت فى التظاهر و لو للحظات و يهرب من حولك -انت الصافى- حين تغلب دمعه من دموعك كل خطوط الدفاع و تظهر فى عينيك و تتخذ رحلتها بدفئها على وجنتيك كاشفه انك مخلوق بشرى من اللحم و الدم وليس من حجز الجرانيت......

عندما تكتشف انك اضعف مما تتخيل بل و تحتاج العون لتقف على قدميك الهزيلتان و تنظر حوالك فلا تجد من يتكبد عناء النظر اليك....

عندما تتضح لك الصوره فجأه بانك انانى تعيش فى عالم اكثر انانيه فلا انت تضحى و لا احد اخر....

عندما لا تكشف اخطاء الاخريين خجلا من خجلهم و تكتشف الخجل عمله نادره قد تقتصر عليك فقط احيانا و تجد من يسبر اغوارك رغما عنك بحثا عن نقواصك و عيوبك و يشيح بوجهه على نصف الكوب الخالى....

عندما تتراجع فى امنيتك الصغيره فى قراءه افكار الاخريين خوفا مما قد تسمعه فيؤذى روحك الهشه ....

عندما تحبس فى صدرك سؤالك....عندما تحسد الصادق على صدقه....و تجد نفسك تقف بين العاشق وبين عشقه...عندما تهرب من الصافيين اذا بكوا....عندما تحسد الباكيين اذا ضحكوا......



عندما تتجتمع كل الظروف فى لحظه واحده يجب ان تقدم لنفسك السؤال الذى لا غنى عنه : الدنيا مالها ولا احنا مالنا؟؟؟؟؟

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....