الأربعاء، 9 سبتمبر، 2015

الحريم و ابناء العم تأليف: جرمين تيليون

اسم الكتاب: الحريم و ابناء العم
تأليف: جرمين تيليون
ترجمة: عز الدين الخطابي و ادريس كتير
عدد الصفحات: ٢٠٨ صفحة
اصدارات دار الساقي
التقييم: ٥/٢

متى يكون عالم الانثربولوجى ناجح مفيد للعلم الممتع الذي يخدمه؟ عندما يستخدم الاثنوغرافيا بكونها سيوسولوجيا خارجية ... بمعنى ابسط عندما نستخدم علم الاجتماع و دراسته عند الاخريين في التعمق في مجتمعنا نحن ... عندما نكف عن الاشارة ل"الاخر" كطرفي معادلة يفصلهم اشارات رياضية قاطعة...و هو ما تحدثت عنه كثيرا جرمين تيليون و لم تنفذه ...

و متى يكون علم الانثربولوجى ملهم للجمهور غير المتخصص؟ عندما تقل جرعه الاجزاء التقنية و تبسيط ما قد يحير القارئ العادى المثقف ... مرة اخرى هذا ما اشارت اليه كثيرا و لم تحققه

و الاهم متى يفقد عالم الانثربولوجى احترامه امام قارئ؟ عندما يفقد احترامه للطرف المقابل المطلوب للدراسة ... خطأ شائع قديم في علم دراسة الانسان خاصة انه بدأ مع اكتشاف "القبائل البدائية" في العالم الجديد ، خطأ سقط بالعلم كله في فخ العنصرية لفترة طويلة الى ان قالها ميرسا الياد يوما: ان البدائى ابدا لم يكن بسيط ... لذا يحزنا قليلا ان نقع نحن اهل جنوب البحر المتوسط في شباك دراسة يشوبها العنصرية او نظرات الاستعلاء

و عند استخدام عادات بلدى كمؤلف كمعاير لعادات و افكار العالم و قالب اقيس به الكون من مقاسه هو المتحضر و غيره يحظى بوصمه العال المتوحش البدائى اكون قد تحولت من دارس لعلم البشر الي بروكرست يونانى جديد يقطع ارجل من يطول عن سريره

و الحق اننا اكتفينا من بروكرست و امثاله في الواقع لدرجة تجعلنا ننفر من دخوله لعالم الكتب المهرب الوحيد لنا منه

دينا نبيل
اغسطس ٢٠١٥

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....