الأحد، 22 مارس، 2015

مسيح دارفور ل عبد العزيز بركة ساكن

رواية: مسيح دارفور
تأليف: عبد العزيز بركة ساكن
عدد الصفحات: ١١٥ صفحة
اصدارات مؤسسة هنداوى للتعليم و الثقافة
التقييم: ٥/٣

حاول عبد العزيز بركة ساكن ان يقدم لنا قصة دارفور التعيسة فى قالب روائى عظيم استخدم من قبل على يد كبار المؤلفين الا و هو قالب يسوع ابن الانسان...لكن ما حصلنا عليه فى النهاية كان انفصال بين ما اراده عبد العزيز بركة ممتزج مختلط

ما وصل الينا كان ٤ فصول تتحدث عن حبكة المسيح ابن الانسان موزعه فصلين فى البداية و فصلين فى النهاية ، و وسط تقليدى كلاسيكى عن مأساة دارفور التعيسة

فى ذلك الوسط نجد تجسيد رائع لمشاكل العبودية ، الجفاف ، الانتقام ، الحقد ، الاغتصاب ، القهر....و كثير من الدماء

حرب لا تؤدى الا الى تهجير الاهالى الى معسكرات و ربما مدن مصطنعة يجبرون على الحياة فيها ، او الى تشاد و ما حولها خاج القطر او الى الاخرة ليرتاح الجميع منهم ... ولا طريق ليها الا رزع الانتقام فى روح الجميع و خاصة بطلتنا الجميلة ذات الندبة التى منحها المؤلف اسم عجيب و هو (عبد الرحمن)

لكن الجميع لا يحتاج الى نبى بعد محمد ، بل يحتاجوا الى سلاح يقاومون به الابادة الجماعية و التطهير العرقى  و يحفظون ما تبقى من نسلم...كما عبر احد الابطال

و وسط كل هذا الارتباك يظهر ابن مريم و يوسف الجديد ، لا يوعد بالنصر ...و الصليب الخشبى الثقيل يحطم عظام الجميع بين الروح تطير خفيفة

الرواية تتكون من عناصر رائعة لكن فقدان الترابط بين المشاهد و المباشرة فى كثير من الفصول تفسد الامر قليلا...لكن فى المجمل (مسيح دارفور) رواية معبرة عن تعاسة محققة

للتحميل
http://www.hindawi.org/books/19028174/%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD_%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D9%81%D9%88%D8%B1/
دينا نبيل
١٩ مارس ٢٠١٥

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....