الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

مقدروك...


مقدورك أن تبقى مسجوناً بين الماء وبين النار
مودى...مود غريب فعلا ...انها الشفقه...
الشفاقه على نفسى واللى حواليا و اللى معرفهمش ..الشفقه على الانسان ذلك الكائن الهلوع اذا مسه الشر جذوع ذلك المخلوق التعيس يعيش فى كبد منذ وجوده ...قد يحاول تحليه المراره بقطعه سكر الانها دوما تنتصر...ازاى بيتسم و هو مش عارف اللى هيحصل فى الدقيقه الجايه يمكن له او لاقرب الناس ليه ...يطمن منين على سعادته ويمكن هتجى الريح و تخلع اساسها من جذورها الضعيفه...الحياه لنفسك احساس تعيس و الحياه لغيرك تقسمك نصين...يمكن الحب هو الحل لا كتير جربوه و كلهم رجع طعم المراره تانى ليهم...الحل الحياه لنفسك تمتع نفسك قد ما تقدر لا فشل بضراوه لان الانانيه بتبقى عامله زى النار تاكل كل حاجه حلوه جواك...ايه الحل؟؟؟تقريبا ده القدر نتقبله على وضعه الانسان مخلوق تعيس يبحث عن ما لن يجده..





مقدُورُكَ.. أن تمشي أبداً 

في الحُبِّ .. على حدِّ الخنجر

وتَظلَّ وحيداً كالأصداف

وتظلَّ حزيناً كالصفصاف

مقدوركَ أن تمضي أبداً..

في بحرِ الحُبِّ بغيرِ قُلوع

وتُحبُّ ملايينَ المَرَّاتِ...

وترجعُ كالملكِ المخلوع..


  
  

 "نزار قبانى " 

3 التعليقات:

سمو الامير يقول...

كما قال أحمد خالد توفيق " الحل الوحيد للمشاكل النفسية هو : لا تكن عاطلا ، لا تكن وحيدا " وفي رأيي كلامه مظبوط جدا

لأن الانسان بيحس انه مش سعيد في اللحظة اللى بيبدأ يتسائل فيها هل هو سعيد ولا لا زي ما قال أحد الكتاب الذين لا اتذكرهم الآن

ربنا يطمن بالك ويفرح قلبك :)

د/دودى يقول...

تصدق ان فعلا سؤال "هل انا سعيد؟" هو سبب التعاسه...امممممممم اظن كده

د/دودى يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....