الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2014

الحبكة / التكنيك

علما بان التقييم الادبى (الحبكة - اللغة- التكنيك..الخ) ملوش علاقة باعحابك او كرهك للعمل ، العمل اكس بيلعب دور ، ان المؤلف و هو بيكتب يضرب وتر حساس فيك بيلعب دور

مثلا رواية "حديث الصباح و المساء" رواية اوستيك و شغل فنادق ، تكنيك عبقرى ... مش الشغل المصرى بتاع الفهلوه ده خالص ، رواية مؤلفها اخد وقت يظبط و يعدل و يركب قصته فى قالب مبتكر .... مع ذلك مش هتلاقيها الرواية المفضلة عن ناس كتير

على جانب اخر ، رواية زى "الاخر مثلى" ل سارامجو احد رواياتى المفضلة على الاطلاق ، مع انها مملة و بطيئة و ٩ من كل ١٠ هيبدؤا فيها هيسيبوها قبل النهاية ،يعنى مش مشوقة......و لا هى رواية "عظيمة" زى الحرب و السلام ولا الاخوة كرمازوف ولا موبى ديك عشان تصبر عليها و دى لها بدل الفرصه ٢ و ٣.... الاخر مثلى عظيمة بكل ديفوتها و مشاكلها و كرفاتها على الاقل بالنسبة لى، مع ان اى حد بيقرا ل سارامجو هيقولك انها من رواياته الكتيانة

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....