الخميس، 1 أغسطس، 2013

حوليات32:دورا و اطلانطس

و بما انى ادبست فى ابن اختى و البيت كله نايم و تحولت لدادة...الاول حبيت اقرا له من كتبى و هو قاعد جنبى لكن المشكلة انه حب الموضوع جدا و بما ان زورى وجعنى فقررت كأى خالة مستهترة انى افتح له التليفزيون على قناة الكارتون و اسيبه يتفرج على "دورا" شخصيته المفضلة.

دورا طبعا بنوته سمرا بعيون واسعه "بمبالغة" و شعر اسود و هى شبه اختى لما كانت صغيرة...المفروض انه بيتعلم من البرنامج الارقام و بعض الكلمات الانجليزى و كده و بصراحة هى فعالة معاه..و بما انى عيلة اكتر منه اصلا - حمادة ابن اختى عنده 5 سنين- قعدت اتفرج علي الكارتون معاه و انا يعنى ماليش نفس؟!

حلقة النهاردة كانت عند "جزيرة  اطلانطس" فانا استغربت طبعا قلت ازاى موضوع كبير زى ده يبقى فى كارتون للاطفال يعنى؟ بقى العيال الصغيرة هتفهم عن محاورات افلاطون و العالم البارانورمال و الميتافيزقيا !!

بس كالعادة تحول الموضوع لنسخة مصغرة "مسخرة" فبقيت قصة اطلانطس عند الاخت دورا و الاستاذ موزو القرد بتاعها كالتالى:

"اطلانطس دى جزيرة مسالمة و فيها اشجار و انهار و فيها تنانين و احادى القرن ...و فى يوم وحيد القرن رفضوا يسلموا على التنتين و ضيعوا عهد الصداقة فالعنقاء الذهبى شاف الاتنين و هم زعلانين من بعض فزعل قوى و اتأثر فبكى و نزل دمعه من عينه فعملت الدمعه دى فيضان غرق الجزيرة كلها...و مهمه دورا بقى انها تصالحهم على بعض و بكده ينقذ العنقاء اطلانطس "

 طبعا فكرة البرنامج انه يشجع على الصداقة و كدة ...بس عليا النعمة البت دورا دى عيله عسلية...ايه الدماغ دى يا اخواتى؟

و ادى اخرة انى اسيب اللى ورايا و اقعد مع العيال و الكارتون ...و كالعادة حمادة بعد ما الحلقة هتخلص هيرقص مع دورا و يغنى: نجحنا نجحنا نجحنا

1 التعليقات:

الكاتبة والإعلامية فاطمة العبيدي يقول...

يا بختك انتي وحمادة
انا شخصيا نفسي ارجع اتفرج ع الكارتون تاني ةخصوصا كارتون زمان

سلميلي على حمادة اوي وقوليله ان بنتي بتحب دورا هي كمان هههههه

تحياتي

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....