الأحد، 20 مارس، 2011

لماذا خسرت الثوره الشارع؟!

اعلنت نتيجه الاستفتاء بنعم 77.2% .....هذا هو الخبر فى 5 كلمات اما تحليل تلك الخمس الكلمات سيكون بملايين الكلمات منى و من غيرى...

تلك الكلمات قريتها لصمويل العشاى:
لو أنت ليبرالي ساويرس بيقول لأ
، لو أنت مع الثورة البرادعي بيقول لأ
، لو أنت ناصري عمرو موسى بيقول لأ
 ، لو أنت إسلامي عمرو خالد بيقول لأ ،
 طب لو إسلامي بس من كاليفورنيا معز مسعود بيقول لأ ،
 لو مسيحي انبا موسي بيقول لا
ولا ملكش في السياسة وبتحب السينما منى زكي بتقول لأ
، ولو بتحب الإذاعة أبلة فضيلة بتقولك لأ ،
لو بتحب المسلسلات عباس الضو بيقول لا.
كتل واحزاب وتجمعات سياسية وثقافية بيقولوا لا

 
فاذا كان ده هو اتجاه الصفوه و كريما المجتمع و اتفقوا على حرفى اللام و الالف و اذا كان اهم من دول كلهم شباب التحرير و ما يسمى بائتلاف الثوره اللى المفروض انه المتحدث الرسمى للثوره برضه يقول لا يبقى فى ما يسمى ( الانفصال) ما سبب هذا الانفصال و تحول كريما المجتمع الى الاذان فى مالطا بينما الشارع بيغنى ظلموه...

اسباب الانفصال :
1 : بعد الثوره و كريما المجتمع عن الشارع و اكتفاءهم بالاعلام و برامج التوك شو و تحول الاداء الثورى لجهاد التوك شو.

2: تركز من نزل للشارع - وهم قله - على القاهره و الجيزه و اسكندريه فى الاماكن الرئيسيه فقط و عدم الوصول لاطراف مع استبعاد شبه تام للدلتا و كتله الصعيد اللى حسم حجم الاصوات فيها النتيجه.

3: استطاعه اقناع مؤيدى نعم المواطن بان نعم يعنى الاستقرار..و هو تلك الكلمه السحريه اللى تشد اذن المواطن المصرى المتضرر مما يسمى وقف الحال.

4 : للاسف و اؤكد للاسف اعلان الاقباط تأديهم ل "لا" استفزت بسطاء المسلمين - مع ضغط اخوانى واضح- الى التصويت بنعم كنوع من العند المعتاد و هنا لا اجنب احد من المساءله فكما قال الاخوان نعم لله و رسوله قال قس منطقه القاهره " قولوا لا من اجل يسوع" الاسماء مختلفه و الطريقه متطابقه.

5 : غطرسه بعض اعضاء الثوره و الشباب - يمكن عن حماس- فى اقوالهم مما اثار حنق المواطن العادى الذى شعر بخطوره هؤلاء و استعلاء بعضهم على المواطن المصرى الكادح .

6 : و ده رأيى الخاص ان ما فعله خالد يوسف فى موضوع الشيخ الشعراوى اثار السخط خاصه مع النت و السموات المفتوحه و اليوتوب و تسجيل كل ما تتفوه به مع وجود حساسيه مسبقه للبسطاء مع خالد يوسف بسبب افلامه التى يرها المواطن فاضحه.

7: ان طريق لا اطول و هو ما يبغضه المصوت و بالعربى كده (الناس عايزه تخلص) .

8 : نزول كليب "الثائر الحق" للشيخ الشعراوى ذاته فى ذاك الوقت اثر فى نفسيه التصويت لنعم خاصه مع التطابق الغريب للاحداث و كأنما الشيخ الشعراوى يتحدث اليكم من ميدان التحرير .

9: تركيز مؤيدى لا على اسباب تقنيه لم يفهمها العامه و استخدام التعبيرات المركبه على طريقه ( ان الايدلوجيات المجتمع المدنى و مؤسسات العمل الحر لا تتوافق مع التفكير الاصولى للجبنه الاسطبولى)..

و هكذا سقطت لويز...و خسر شباب الثوره الجوله الاولى عسى ان يتقنوا اللعبه السياسيه فمصر ليست الفيس بوك ولا المهندسين فقط فان اردت التحدث الى مصر فاذهب اولا لكفر "ابو معزه" و عندما تقنعوهم تكون قد وصلت..

4 التعليقات:

آخر أيام الخريف يقول...

"مصر ليست الفيس بوك ولا المهندسين فقط فان اردت التحدث الى مصر فاذهب اولا لكفر "ابو معزه" و عندما تقنعوهم تكون قد وصلت.."

كلام زى الفل :)) تسلم إيدك

الظل يقول...

كلام حضرتك تمام جدا جدا

وأنا موافق على كل الاسباب اللى حضرتك قولتيها

د/دودى يقول...

اخر ايام الخريف : اخيرا اتفقنا على حاجه على بعضها ..ههههه اليوم ده لازم يتسجل فى تاريخ البلوجر ...

د/دودى يقول...

الظل : واضح ان الاسباب معروفه لكن عالله يتعلموا بسرعه فى الوقت المزنوق ده وعموما ان تأتى متاخرا خيرا من الا تأتى ابدا و هنشوف يمكن يعوضوا المرات الكثيره القادمه..

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....