الأربعاء، 4 ديسمبر، 2013

حوليات156:الحسين ابو الشهداء

أبو الشهداء الحسين بن علي ل العقاد
133 صفحة
 أبو الشهداء الحسين بن علي

يقول مولانا أمل دنقل فى احد اعظم قصائده على لسان ابن نواس

كنتُ في كَرْبلاءْ
قال لي الشيخُ إن الحُسينْ
ماتَ من أجلِ جرعةِ ماءْ
وتساءلتُ
كيف السيوفُ استباحتْ بني الأكرمينْ
فأجابَ الذي بصَّرتْه السَّماءْ
إنه الذَّهبُ المتلألىءُ: في كلِّ عينْ
إن تكُن كلماتُ الحسينْ
وسُيوفُ الحُسينْ
وجَلالُ الحُسينْ
سَقَطَتْ دون أن تُنقذ الحقَّ من ذهبِ الأمراءْ
أفتقدرُ أن تنقذ الحقَّ ثرثرةُ الشُّعراء?
والفراتُ لسانٌ من الدمِ لا يجدُ الشَّفتينْ

ماتَ من أجل جرعة ماءْ!
فاسقني يا غُلام.. صباحَ مساء
اسقِني يا غُلام
علَّني بالمُدام
أتناسى الدّماءْ
*******************************
حسنا انها اذا المأساة الابدية , كربلاء المعركة الخالدة بين الحق المطلق و الباطل المطلق , معركة بين الحسين و يزيد 

تتميز كربلاء انها واضحة معالم على خلاف ما باقى احداث الفتنة الكبرى من خلافات مقتل عثمان و معارك الجمل و صفين و خلافه , قد يتحسس الناس من خلاف طرفيه على و معاوية او على و عائشة ... لكنى لم اجد بعد من يتجرأ و يدافع عن يزيد او يسب الحسين و ان كان من اجل المال و السلطة

كربلاء و ما قبلها و ما بعدها تأثير لا يمكن وصفه بالكلمات فى التاريخ الاسلامى و فرق و شيع المسلمين لقرون و قرون
********************************
كان ذلك حديث كربلاء و سيد الشهداء عموما....اما عن كتاب العقاد فذلك حوار اخر 

الكتاب فى رأيى ناقص و منقوص و بكل الاحترام للعقاد 

الكتاب مركز بشكل معيب -فى رأيى- على كربلاء و كربلاء فقط...فمثلا لم نحظ باى تفاصيل عن حياة الحسين ابان حرب على-معاوية الشهيره

كما انه لسبب ما لم يضيف لى الكثير , ربما لاعتماده على الروايات المتداولة باستثناء رأيى العقاد ان معاوية لم يكن كاتب للوحى و انما كاتب لاحوال اهل الدنيا عن النبى

الكتاب اقصر من اللازم

1 التعليقات:

farid nasrallah يقول...

(y)

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....