الجمعة، 27 سبتمبر 2013

حوليات89: المكتبة و انا

كنت فى المكتبة امبارح بستعير كتاب "ضحى الاسلام" بتاع احمد امين...اولا جبت الجزء الاول منه من اول المكتبة و الجزء التانى من ااااااااخر المكتبة فى تصنيف تانى تماما و ملقتش الجزء التالت خالص و قررت اقريه بى دى اف و طبعا امين المكتبة لا عارف حاجه ولا فاهم حاجه اظن ولا يعرف احمد امين ده مين اصلا

و اروح الجودريدز الاقى النسخ اللى هناك معمولة غلط و اضطريت اشغل الاسكانر و ارفع الاغلفه الصح بنفسى للاجزاء الثلاثة و اعمل صفحات جديدة للكتب بالاجزاء السليمة

هو مال مفيش حد مهتم بالكتاب ده ليه كده؟؟ ده حتى كتاب مهم جدا

2 التعليقات:

الكاتبة والإعلامية فاطمة العبيدي يقول...

يا حبيبتي مفيش حد مهتم بالكتب أصلا ( إلا من رحم ربي )
الكتاب أصبح كائن غريب اليوم
تحياتي

وجع البنفسج يقول...

انا مرة رحت المكتبة بدي اشتري قصص لراما، بسأل الشاب اذا في قصص مكتبة أنيس الطفل عندهم ، فبيقولي والله انا مش حافظ أسماء المكتبات اللي بالشارع ، يمكن المكتبة اللي جنبي تدلك ع مكان مكتبة أنيس الطفل ، فتحت تمي وقلت : ها !؟؟؟ شكراً ومشيت وانا بضحك ، اللي بيشتغلوا في المكتبات ماخدين الامر تجارة ليس أكثر ،،،

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....