الخميس، 12 سبتمبر، 2013

حوليات74:سمرقند امين معلوف

رواية سمرقند ل أمين معلوف
سمرقند
الزمان: شهر سبتمبر 2013
المكان: مرسى مطروح
الحدث: انتهائى من الصفحة الاخيرة من سمرقند

أجلس على البحر فى ليل وافر الرياح , و بعد نظرات سريعه للتأكد من غياب عيون مراقبه او متلصصة على شاطئ المدينة الجامعية الخاص انزل حجابى ليستقبل شعرى لمحات هواء البحر بعد فراق طال لسنوات و افكر للحظة فى تلك التحفة المسماة سمرقند امين معلوف لتمر بى قشعريرة سريعه , لن نعرف ابدا ان كان سببها هو التأثر بالخيام و ايامه او بسبب الهواء البارد

و بجانبى يعلو صوت شربينى مع فرقته "نغم مصر" يشدو كلمات فؤاد حداد:باحلم انى فى اسطمبول..بالعب طاولة مع السلطان..بيحمرق اعمل مش شايف..و يِبَرَّق اعمل مش خايف..و الحظ محالف و مخالف..لو اخسر ابقى انا مسطول..لو اكسب ابقى انا غلطان

ربما لم يتكن اسطنبول مقر احداث رواية أمين معلوف لكن سلطانها ينطبق عليه و على حالى معه : كل ما ايده الزهر بتلمس...باحلم على انفاسي بتكبس..انه بيضرب و انه بيحبس..اشي بالعرض و اشي بالطول..اشي فى الفاضي و فى المليان

و ربما لم يكن الخيام يلعب مع السلطان طاولة لكنه بالتاكيد: فنان فقير على باب الله...الجيب ما فيهشي ولا سحتوت...والعمر فايت بيقول آه...والقطر فايت بيقول تووووت

و تمر فى ذاكرتى كلمات امى ناصحة "السلطان يا دينا هو من لا يعرفه السلطان, اول ما تدخلى الحاشية و الدايرة الضيقة حولين السلطة قواعد اللعبة بتتغير" ...و يمر فى ذهنى صوت ابى مرتلا القرآن بصوته الرخيم قصة سبأ و بلقيس "قَالَتْ إِنَّ الْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً ۖ وَكَذَٰلِكَ يَفْعَلُونَ" و استرجع شرحه لى الايات بعدها

و تأتى تلك الافكار -او ربما هو تأثير هواء البحر مرة اخرى- بمزيد من القشعريرة
****************************************
الزمان: صيف 1072
المكان:سمرقند
الحدث: انه عصر الخيام

يأخذك أمين معلوف بقلم رشيق و ترجمة اكثر من رائعة لدكتور عفيف دمشقية من يدك ليدخلك عالم الخيام الرائع و بين سمرقند و أصفهان و ما بينهما تقترب منك التفاصيل لحد اللمس

ها انت تقف فى وسط بهو الملك يوزع اموال حينا , يوزع اقوات حينا , يوزع الذل حينا, و يوزع الموت كثيرا

لترى مأساة فنان رقيق الحال اقترب -ربما اكثر من اللازم- من السلطة و لا ارى فارق بين مصيره و مصير فراشة حول النار
****************************************
الزمان:نهاية صيف 1895
المكان: ايران الحديثة
الحدث: البحث عن مجلد شهير/مجهول

فى رحلة البحث عن مخطوط سمرقند يمر بك التاريخ المعاصر شارحا مناطق مظلمة من تاريخ أمة ضاع مجدها بكثير من المقدمات...و تماما كخط ايلا فى "قواعد العشق الاربعين" لم يحظ الخط الدرامى الحديث بكثير من حبى و اهتمامى و كان سبب النجمة المفقودة للاسف
****************************************
SONG theme
نغم مصرى- اسطمبول
http://www.youtube.com/watch?v=gYUg6a2d4lo

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....