الأحد، 17 أغسطس، 2014

مقارنة اديان 1: الشر

فى معظم الاديان-السماوية منها و الغير- فى محاولة لقوى الشر المعروف اعلاميا بالشيطان لاجهاض الدين الوليد بدرى بدرى خاصة لما بتكون الفكرة مبنية على مبشر بشرى واحد

الحكاية بتحكى عن الامير سدهارتا اللى قعد تحت شجرة و حلف يمين طلاق ما يقوم الا لما يوصل للمعرفة , بتاخد قوى الشر بالها فتهز الارض تحته 6 مرات و حط قدامه كل مغريات الدنيا الا ان قلب العابد -حسب التعبير الاسطورى- "بقى ساكنا كبرعم اللوتس فوق مياة بحيرة صافية" و تجى القوى تتطلع عليه عفاريت و تنانين فيفضل متأمل زى ما كان و فى الاخر يوصل لمرحلة النور فتحول الشجرة العادية لشجرة الاستنارة , و يتحول سدهارتا ل "المستنير" بوذا

و فى الانجيل حدوته طويلة يعرفها اصدقائى المسيحين او اى عارف بالانجيل عموما فى اخرها الجملة الشهيرة على لسان المسيح و هو بيقول للشيطان "ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بكل ما يخرج من فم الرب يحيا الإنسان" و فى جزء اخر "اذهب يا شيطان! لأنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد"

و فى التراث الاسلامى قصة واردة فى كتب التراث -و هى قصة مغضوب عليها نسبيا مع ابن تيمية مش بيشوف انها عيب فى حاجة- قصة سميت اصطلاحا ب"قصة الغرانيق" , قول سيبك منها لان عليها خلاف شوية .. فى قصص تانية بيطلعوا فيها ابليس مجسد و بتأمر على النبى مش عن طريق الوسوسة بس

في سيرة زرادشت نبى ديانة الزرادشتية المزعوم برضه نص عن قصة مشابهة "وعندما شب على الطوق جاء الشيطان لكي يجربه ووضع في يده سلطان الأرض كلِّها مقابل تخلِّيه عن مهمته القادمة، ولكن زرادشت نهره وأبعده عنه"

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....