الخميس، 2 مايو، 2013

المسحوق والأرض الصلبة ل إبراهيم عادل

فى أكلة فرنساوى بيعملوها الطباخين المحترفين اسمها بالانجليزى

adventure for the palate

يعنى بالعربى مغامرة الحنك...و بعض النظر عن الترجمة السخيفة فالطبق بيكون مكون من مجموعة اطعمة مختلفة حلوة على حادقه على مرة كله فى بعضه...و يكون التنوع فى الاطعمة ده هو المغامرة اللى هتحس بيها حلمات تذوقك


لعلك تتسأل ايه علاقة الاكله اللى اسمها زى سد الحنك بكتاب المسحوق و الارض الصلبة ل صديقنا العزيز ابراهيم عادل؟...ربما كل شئ , بعض الشئ , او لا شئ على الاطلاق

***************************

تدرك من الصفحة الاولى انها محاولة لكتابة كتاب اكثر منها كتاب مستقل فى حد ذاته ....فى كل مقال تقريبا ترى لمحات لمقال لم يكتب....هل تعلم تلك السطور التى يشطبها المؤلف قبل ان يسلم عمله الى المطبعة؟ اظنها شبيه جدا مما قرأت


تستطيع ان ترى اشباح مقالات و قصص كان من الممكن كتابتها ...ترى عبر القصاقيص و قطع البازل المتناثرة صورة كان من الممكن ان تكون بين يديك جاهزة

***************************

ايضا تدرك من الصفحات الاولى ان المؤلف قارئ عتيد و ربما يكون مثلى يعانى من فرط القراءة و هو مرض لا يستهان به ابدا...فعندما نقرأ اكثر من اللازم نكون تماما كطفل كشف سر الساحر فلا تتوقع من ذلك الطفل ان يكون ساحر عادى يمارس نفس الاساليب التى رأى زيفها بعينه , ستراه يحاول ان يهرب منها باى ثمن كيلا يقع فى فخ التكرار و الابتذال و النمطية و هى مشكلة لو تعلمون عويصة ...فكونك تعلم تماما ما لا يجب ان تكتبه يصعب كثيرا ايجاد ما تكتبه


فكثيرا ما يكون العبث او النقط او الفراغات اكثر احتمالا لدود القراءة من ان يكتب كالاخريين

***************************

لا يجعل المؤلف من قراءة الكتاب مهمة سهلة...فالتنقل الكثيف بين المقالات "كثيرة العدد" اصابنى ببعض الصداع لا انكر خاصة مع زيادة كمية العبثية ....لكنها رحلة تستحق المجهود كما أرى


طبعا تصنيف "نصوص" هو استسهال من المؤلف او الناشر لا ينكره احد كما ارى...لكنه ربما يكون مفيد أدبيا

***************************

كثير من المقالات تشعر به بعدم النضوج او علامات كاتب حديث....لكن من بين الحين و الاخر تجد توهجات من مقالات "او اشباح مقالات" ممتعه لدرجة تجعلك تتمنى لو ان تقرأها اكثر من مرة لولا الوقت

شعرت لوهله انى المقصودة بالمقطع ده...و لكنى تنهدت بان الكتاب اقدم من تعارفى على الكاتب اصلا

*******************************

مقال

لو مكنتش ابويا كنت هاحبك اكتر

و

آبنى يقرأ

و

دوائر


هى المفضلة ليا

2 التعليقات:

Ree Moo يقول...

انا اصلا مقدرتش اكمل الكتاب لاخره ... صدعت من الرتم السريع اوي و الاختلاف الشديد بين انواع النصوص و الكتاب اللي مبخلصوش ف ساعتها مبكملهوش ابدا

د/دودى يقول...

معاك جدا و انا كمان صدعت....بس هو يستاهل المحاولة فى بعض الاجزاء

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....