الأحد، 19 يونيو 2011

مكرونه التموين !!!!



احدثكم اليوم فى هذا الجمع المبارك عن موضوع هام و حيوى و يمس حاضر و مستقبل كل بيت مصرى وكل مواطن مصرى يمشى على ارض النيل السمراء فى وطننا الحضن الاكبر ذو ال 80 مليون روح تتنفس و تشكو الى الله كل فجر مما يفعله الناس بها كل فجر  و يتم شكوتها الى الله-برضه كل فجر- من الناس مما فعلته  ....


احدثكم عن "مكرونه التموين" ذلك الكائن اللزج , المعجن, ذلك الكائن الفضائى الممسوخ ....متضحكش عليا انا بتكلم جد ممكن تكون عزيزى القارئ من عليه القوم اللى بيشتروا  انواع المكرونه الايطاليه الفاخره اللى كيسها ب 20 جنيه ,  او اقل قليلا و بتشترى "روجينا" ام 5 جنيه , او اقل قليلا و نظام مكرونه "الملكه" او 2 و نص , او اقل قليلا من اصحاب المكرونه السايبه , او ان تكون -للاسف- من الواقعين تحت عجله و مأساه "مكرونه التموين" و لكنك لن تفهم كلامى الا عندما تتذوقها و تملآ حواسك بطلعتها البهيه...


بعد حدوث ازمه فى الارز فى تموين حكومتنا الموقره قررت الحكومه استبدال وزن الارز الشهرى فى التموين للاسر باكياس مكرونه!!! و انا للاسف لم اجد الرابط العجيب بعد بين السلعتين فالسعر مختلف و الاستخدام مختلف و كل حاجه فحكوماتنا الرشيده رأت ان لا فرق يذكر بين الارز و المكرونه اهو الاتنين ممكن تعمل بيهم ملوخيه و ان كانت مع المكرونه هتبقى فكره مقززه جدا لكن هذا هو الوضع و لتخبط رأسك فى اتخن حيط  و لسان حال حكوماتنا "يعنى عزيزى المواطن  انت شحات و بتتأمر" مع ان من جواك بيقول "مش معنى يعنى ابراهيم حسن بيتأمر و عايز حكام من اوروبا من غير ما الزمالك يدفع حاجه..و انا يعنى مليش نفس!!"   -و هنا اعنى الحكومات الحاليه و السابقه و السابقه للسابقه- وزاره نظيف و شفيق و شرف كلهم فى قفص الاتهام سواء بسواء لا يفرق بينهم ثوره و لا وزير تموين !!!...فما فائده استلامك للتموين ببطاقه ذكيه اذا كانت السلع اللى ستسلمها غبيه؟؟


فاذا اقررت بالواقع و تقبلت الوضع و استلمت تلك المكرونه الملعونه و قررت انك تطبخها و هنا بالتحديد سيتضح لك المأساه: 

اولا:  فهى تقريبا نفس الاحجام مع اختلاف طفيف فلا هى كبيره و لا هى صغيره فهى مكرونه قلم و ليست قلم فهى ليست مفهومه تماما كمرأه !!!

ثانيا : اذا قررت ان تحمرها لتصنع منها طبق على الغدا بجانب الفرخه المجمده ام 18 جنيه الكيلو الواحد قميئه الطعم فاذا بك قد وقعت فى الفخ..فالمكرونه بتشر نشا فستفاجئ بانها قد حولت شوبه المكرونه المحمره لعصير نشا ثقيل الظل , غير ممتع الطعم فاذا بك ترميه "بحلته" زى ماما ما بتقول مع القاء بعض الشتائم على عدم قدرتك على الطبيخ لتبدء المرحله الثانيه ...

ثالثا : بعد مرورك بالمرحله السابقه ستدرك ضروره تصفيه كل هذ الكم من النشا فتقرر ان تسلقها لتضعها بجانب نص كيلو اللحمه من ام شادر شبه المجمده ام الكيلو ب 28 جنيه و بجانبهم بعض من الصلصه خاصه انت اشتريت نص كيلو بس لان كيلو الطماطم ب 5 جنيه , و بعد سلقها و تصفيتها ستحصل على كائن نصف حى فهى كتله واحده مهما رويتها بالزيت -خاصه نوع زيت العربيات بتاع التموين برضه- لتصل الى مرحله العشق الممنوع بين حبات المكرونه فتجدها ملتصقه متحاباه لا تنفصل و ان جبت عوازل الدنيا كلهم , فتجد نفسك تنظر لها نظره شفقه تماما كنظره مهند على قبر سمر -اللى على البحر- فى مسلسل العشق الممنوع و  تأكلها بلا نفس حتى تحلل ما دفعته ...

رابعا : فى الحالتين السابقتين تجد ان المكرونه بها حادث غريب عجيبه كأنها معجزه!!..فجميع حبات المكرونه مقسومه بالطول الى نصفين او اكتر فى حاله مروعه وكأنك القيت عليها قنبله هيروشيما !!!...

خامسا : نصيحه قبل ان تقدم على تلك الخطوه البائسه فبعد فشلك فى سلقها او تحميرها ستلجأ بيأس الى حل المكرونه البشاميل فلا تقدم عليها صديقى المواطن حتى لا تضيع ثمن غاز الفرن و ثمن النص كيلو لحمه مفروم و ال5 بيضات غير اللبن ...لانها ستصير كالمكرونه البشاميل اللى كان يصنعها محمد صبحى فى"يوميات ونيس" لتقطع بالازميل و الشاكوش...


تنفق مصر 28 مليار جنيه على دعم الاغذيه فى العام اى عشره اضعاف دعمها للبحث العلمى ...فاذا كانت النتيجه بهذا المستوى فلنرمى الفلوس فى البحر احسن اهو منها نحسن صحه الثروه السمكيه و منها نريح معده الناس من العك و نريح مزاجهم من اكل ما لا يسرهم...

ملحوظه : عند ذهابى لمحل كشرى من يومين لمحت تلك المكرونه فى طبقى و بما انى اعرفها من بين الف نوع فساءلت صاحب المحل بان كانت دى مكرونه التموين فاجابنى ب "نعم" و لكنه اضاف انه سيوقف التعامل بها لشكوى الزبائن المتكرره منها ..لم اهتم لعدم قانونيه هذا العمل اكتر من بحثى فى ذهنى عن محل اخر لاتعود عليه نظرا لانى مقاطعه لمكرونه التموين اكثر من مقاطعه الاخوان لمكاندولد او مقاطعه شباب التحرير لكنتاكى!!!....


16 التعليقات:

ابراهيم رزق يقول...

ايه يا بنتى انتى بتدرسى فى كلية الطب و ر بتدرسى عند ابو نواس بتاع المكرونة و لا مكرونة المزاج

حاجات التموين لا استعملها لانى لا املك تلك الرفاهية يعنى لا املك اشترى مكرونة او زيت ثم ارميهم خلينا فى روجينا و كابرى و المهندس و روما و نابولى و ميلانو الا بالحق طالما اسموا المكرونة بكل المدن الايطالية ليه ماسموش اليوفنتس اصله انا بحب الفريق ده
على فكرة المكرونة ب اربعة جنية و نصف مش خمسة بيضحكوا عليكى و بيبعولك غالى
احيكى على احساسك بنا نحن الشعب الغلبان
تحياتى

كريمة سندي يقول...

الله المستعان .. أصبحت الناس من كتر الجوع بتاكل بعض
فنسبة الفقر في العالم ككل ارتفعت بشكل مخيف جدا

انتي لو تشوفي عندنا إزاي الأكل في أي مناسبة من الأفراح بيترمي والناس مش لاقيه تاكل نقول إيه غير حسبنا الله ونعم الوكيل

Tamer Nabil Moussa يقول...

والله معاكى حق فى كلامك

والله لازم يحصل امتناع تام من الشعب عن التموين ومؤكلاتة لحد ما الحكومة تحسن الجودة

مع خالص تحياتى

Ms Venus يقول...

لتصل الى مرحله العشق الممنوع بين حبات المكرونه فتجدها ملتصقه متحاباه لا تنفصل و ان جبت عوازل الدنيا كلهم , فتجد نفسك تنظر لها نظره شفقه تماما كنظره مهند على قبر سمر -اللى على البحر- فى مسلسل العشق الممنوع و تأكلها بلا نفس حتى تحلل ما دفعته ...

ههههههههههههههههه

مكنتش اعرف ان ليكى موهبة جميلة اوى كده فى الكتابة الساخرة يا دودى


زى ما بيقولوا

هم يبكى وهم يضحك

غير معرف يقول...

ههههههه دودي انت تُحفه بجد
و لو انها كوميديا سوداء لكن الواحد بيتلكك عشان يضحك بصراحه.
بس أنا أتضايقت أوي من محلات الكشري اللي بيستهبلوا دول ده غير العك بتاع التموين.
ربنا يسلمنا منه مالها مكرونة (المصريه)
:)
تحياتي ليكي


شيرين سامي

Casper يقول...

البوست دمه خفيف وأنا بحب هذه النوعية من المقالات الساخرة

________

خالص تقديري لفكرك وقلمك

ENG./ELSAYED,PMP يقول...

خلللووه :)

العصفورية يقول...

تحية وتقدير لهذه الموهبة الجميلة الشابة الشقية. انت كبيرة قوي يادودي وتتناولين أمور شديدة الوقع بأسلوب غني بخفة الدم. يا ابنتي امتعتني بأسلوبك رغم قسوة الغباوة التي أشرت انت لها. مع خالص التحية والتقدير

الملكة نفرتيتى يقول...

احييكى على المقالة الممزوجة بخفة الدم لتخفيف ثقل ده الواقع الذى نعيشه
مع الاعجاب بمدونتك الجميلة

gaser يقول...

تحفة بجد كل التقدير والاحترام ليكي وللمقال الرائع ده

رندا يقول...

جامدة يا دينا

سارة محمد السيد يقول...

روعة أخر تلت اربع حجات

سكندري يقول...

فما فائده استلامك للتموين ببطاقه ذكيه اذا كانت السلع اللى ستسلمها غبيه؟؟

عندك حق
المقال جميل جدا علي فكرة و فعلا المكرونة دي ما تتكلش
و الاغرب بقي اني لاقتهم بيدوني رز شبة رز بسمتي حباية طويلة و ملهاش اي طعم يذكر فبعد ما وقفت ساعتين علشان استلم التموين اخت السكر بس ههههههههه

بلد مجانين صحيح علي رأي استاذ إبراهيم

Umzug Wien يقول...

آهااااااااااااا
مع الاسف .. التموين كرهنا فى حاجات كتييييييير
رغم ان وبيوفر ومهم ... نفسى الامور دى تتعدل بقى

اسعار العملات يقول...

شر البلية ما يضحك

Privatumzug Wien يقول...

لازم تعملى موضوع يتكلم بقى عن الارز
زما ادركِ ما الارز ... ؟؟

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....