السبت، 14 يوليو 2012

لكن نفسى افهم ايه المتعه فى كده؟؟!!!

لكن نفسى افهم ايه متعه الرجاله فى اشعار المراه بانها تصنيف تانى او تالت حتى....ايه وجه الصلاح فى ان حضرتك كزوج تترضى او تتسعد و مراتك حزينه و متنكده؟؟؟....ايه وجه حبك ليها فى انك تبقى سعيد و هى مخنوقه او تعبانه؟؟؟....ازاى هتستمتع و مراتك مش سعيده؟؟...افهم انك بتحب واحده و هتتجوزها و بتسرح فيها و بتقول اتجوزينى انا عايز اسعدك لكن تكون متزوجها على تبسط روحك اظن ده ميبقاش لا حب ولا موده و رحمه

طبيعى انك تبقى انانى و تحب كده لكن انك تلزق ده كله للدين و الصلاح شئ تييت بصراحه...اصل صاحب الصوره فقعنى...حاطط صوره عروسه بتبوس ايد حد (تقريبا حماتها) و حاطط ان الذل و الخنوع ده كله من الصلاح فى الدين!!! شئ مقزز انك تستغل الدين فى انك تبسط نفسك....
صوره متداوله على الفيس بوك

6 التعليقات:

Bent Men ElZman Da !! يقول...

معاكى جدا يا دينا
فى رجاله كتير بيعاملوا المرأه على انها كائن درجه تانيه وكائن ناقص غير مؤهل للتعامل معاه بالشكل المظبوط او حتى صح

انا مش ضد الصوره دى وكمان مش معاها
مش ضدها لانى مش شايفه ان فيها مشكله الست تبوس ايد جوزها كده ده رضاه من رضاء ربنا عليها
وخصوصا اذا كان هو فعلا يستاهل وبيراعى ربنا فيها
لكن ضدها لان ماينفعش بسبب الصوره دى الراجل يعامل المرأه انها مجبره تعمل كده والا هتبقى بتعصى ربنا ! لان مش من اساس الطاعه ان المرأه تبوس ايد جوزها
ربنا قال انها تطيعه وتنفذ طلباته اللى منها تراعى ربنا فيه
لكن مش لدرجه الذل !!

AHMED SAMIR يقول...

اعتقدان انتي بتتكلمي عن صنف من الرجال مريض و لا يجوز التعميم اطلاقا

العصفورية يقول...

ياابنتي العزيزة
تتعبين عقلك إذ فكرت في قياس تفكير هذا الأخ في الله إلي ميزان المنطق السليم الذي ترضاه الفطرة الإنسانية والتي خاقها الله لا تقبل بالذل ولا التذلل. يا اينتي الصغيرة اقرأي الجملة تحت الصورة عشرة مرات كي تتأكدي أنك أمام فكر قد أصابه مرض الأثرة والأنا ثم ذهب ليسخر شعارات تبدو متدينة. ربما لن يذكر الأخ في الله في رده علي ذلك من دينه سوي أحاديث "لو أمرت الزوجة أن تسجد لغير الله ... إلي أخر الحديث" وحديث " ... أن تبيت وزوجها غاضب عليها" وسوف ينتصر بهذا لرغبته في التسلط وإشباع هوس التعالي في أنه هو قوام عليها وقد يفته أن القوامة هي بما أنفق، وليس من مال فقط، ولكن بما أنفق من رعاية وحماية لها حتي من الإحساس بالمهانة أو الضعف، ربما لن يتذكر الأخ في الله أحاديث مثل " استوصوا بالنساء خيراً ... إلي أخر الحديث" أو آثار كثيرة وردت في الأثر النبوي تخبرنا كيف كان رسول الله في خدمة بيته وزوجاته. يا ابنتي لقد استمعت منذ سنوات لخطبة في درس من شيخ هو الآن داعية مشار إليه في القنوات الفضائية، كان الرجل في خطبته يباهي بالسعة في الرزق والتي لأجلها يبشر أتباعه بأنه سوف يتخذ الزوجة الرابعة "وستكون بكراً شابة - والله هكذا قال، وقد كان جاوز الخمسين- وقد يعني هذا لي أنه نهم مثلاً أو قد يعني أنه يتباهي بصحته مثلاً" وبشر أن هذا سيكون قريباً حيث أنه عنده ثلاثة يتسارعن ويتباريين في إرضاءه وهو يريد أن يكمل الأربعة تطبيقاً لما شرعه الله له، وكان موضوع الدرس في حديث "تناكحوا تناسلوا". هذا المرض في التفكير لا تجدي له وصفاً سوي أن المرضي يأتون بهواجس أنفسهم ورغباتهم الشاذة ثم يلبسونها قيماً عليا مثل إرضاء الله أو تنفيذ وصايا الرسول الكريم، وهم في رأيي ما هم إلا متصيدو متعهم ورغباتهم، فهل ستأتين لهذا الرجل وتطلبي منه يا دينا أن يكون عادلاً في علاقته بالمرأة؟! مع خالص التحية والتقدير.
د. محمد زكريا الأسود

العصفورية يقول...

إنه مرض يا دينا وليس متعة. شفاهم الله وعافي مصر من مرضهم.
د. محمد زكريا الأسود

إيمي يقول...

متعة :D
طب ما المشكلة مش فيهم ، فينا و الله
مش علمونا إن ما ضاع حق وراءه طالب
أمي بتخرج زي ما هي عايزة و مرات خالي اللي هي صحبتها من أيام المدرسة لازم تاخد اذن خالي و كأنها مش كائن يقدر يقرر لوحده ..
ايه الفرق غير في الست ؟

المشكلة في حتة باسم الدين دي و تعبت من كتر ما قلت لكل اللي حواليا من الاغبيا الجهلة دول ان مينفعش يلزقو الحجات دي للدين بس مبيفهموش

امال يستعبدونا ازاي بقى ؟

منهم لله طيب

زينب علي يقول...

يعني الراجل يا اما ينزل صورتو هو وهي او بس صورتو ويمنعها من باب الغيرة ...

بس دي بتتصنف بأي طريقة؟

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا ...

بجد نو كومنت

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....