السبت، 27 أكتوبر، 2012

إذا استطعت....


إذا استطعت أن تحتفظ برأسك 

عندما يفقد كل من حولك رؤوسهم

و ينحون عليك باللائمة

إذا وثقت بنفسك عندما يفقد كل إنسان ثقته فيك

و لا تترك مع ذلك مجالاً للشك

إذا استطعت أن تنتظر دون أن تمل الانتظار

أو أن يعاملك الآخرون بالكذب

من دون أن تلجأ إليه

أو أن تكون موضع كراهية

و لكنك لا تدع لها مجالاً للتسرب إلى نفسك

و لا تبدو أفضل مما ينبغي

ولا تتكلم بحكمة أكثر مما يجب

إذا استطعت أن تحلم

و لا تدع للأحلام سيادة عليك

إذا استطعت أن تفكر

و لا تجعل الأفكار غايتك القصوى

إذا استطعت أن تجابه الفوز والفشل

و تتعامل مع هذين

المخاتلين … الخادعين … على حد سواء

إذا استطعت أن تكدس كل ما تملك من أرباح و تغامر بها دفعة واحدة

و تخسرها جميعاً … ثم تبدأ من جديد

من دون أن تنطق بكلمة واحدة عن خسارتك

إذا استطعت أن تعامل الناس

من غير أن تتخلى عن فضائلك

و أن تسير في ركاب الملوك

من دون أن تفقد مزاياك المعتادة

إذا عجز الأعداء … والأصدقاء … والمحبون...

عن إثارة حفيظتك … بإيذائهم إياك

إذا استطعت أن تملأ الدقيقة الغاضبة

التي لا تغفر لأحد

بما يعادل ستين ثانية من السعي ركضاً

فلك الأرض وما عليها

و أنت … فوق ذلك كله

ستكون رجلاً … يا بُني

قصيده "اذا استطعت"
تأليف " روديارد كبلينغ" 
الحائز على جائزة نوبل في الأدب سنة 1907
هو أصغر حائز على جائزة نوبل، 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

حلو؟؟ وحش؟؟ طب ساكت ليه ما تقول....